Date : 28,07,2021, Time : 06:51:18 PM
6361 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 27 ذو القعدة 1442هـ - 07 يوليو 2021م 05:14 م

طالبان توشك على السيطرة على أول ولاية كاملة

طالبان توشك على السيطرة على أول ولاية كاملة
وزير الخارجية الروسي قال إن الوضع في أفغانستان يميل إلى التدهور السريع

جي بي سي نيوز :- قال حاكم ولاية بادغيس حسام الدين شمس إن مسلحي طالبان اقتحموا مدينة قلعة نو عاصمة الولاية الواقعة غربي أفغانستان، وإن اشتباكات تدور بين مقاتلي الحركة وبين القوات الأفغانية، في حين تواصل قطر جهودها لدعم عملية السلام بين الطرفين.

فقد أوضح حاكم الولاية أن مسلحي طالبان يسيطرون على 6 مديريات في الولاية من أصل 7، أي جميع مديريات الولاية باستثناء مقر العاصمة قلعة نو التي ما تزال تدور فيها الاشتباكات، وأشار مراسل الجزيرة ناصر شديد إلى أن تمكن طالبان من هذه المديرية سيجعلها أول ولاية كاملة تسيطر عليها الحركة في أفغانستان من بين 34 ولاية، وهو تطور خطير خاصة بعد انسحاب القوات الأميركية.

ونقل المراسل عن مصادر أمنية أن مسؤولين كبارا في الولاية نقلوا إلى قاعدة عسكرية لتأمينهم، في حين تمكنت طالبان من السيطرة على سجن مركزي في ولاية بادغيس، كما قتل 5 من القوات الأفغانية وأصيب 21 آخرون في كمين نصبه مسلحو طالبان في مديرية "مقر" بالولاية.

وأوضح المراسل نقلا عن المصادر أن تعزيزات عسكرية أرسلتها القوات الحكومية من ولاية قندهار لمساندة الجنود الموجودين في قلعة نو.

وإلى جانب التطورات الميدانية، يجري مبعوث وزير الخارجية القطري الخاص بمكافحة الإرهاب والوساطة مطلق القحطاني محادثات في العاصمة الأفغانية كابل مع المسؤولين الأفغان بهدف تعزيز دور الوساطة القطرية ودفع المفاوضات الأفغانية.

والتقى القحطاني أمر الله صالح وسروار دانيش نائبي الرئيس الأفغاني كما التقى القحطاني وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمار الذي جدد التزام حكومته بإيجاد حل سياسي والوفاء بمسؤولياتها لإنجاح محادثات السلام.

وأكد المبعوث القطري التزام الدوحة بدعم عملية السلام الأفغانية، مشددا على أهمية وقف العنف من أجل استئناف المحادثات وإيجاد حل سياسي، حسب بيان الخارجية الأفغانية.

وسيلتقي القحطاني ممثلين عن مختلف أطياف الشعب الأفغاني في زيارة تترافق مع تطورات متلاحقة أبرزها انسحاب القوات الأجنبية وتسريع حركة طالبان سيطرتها على عدد من المناطق.

وفي السياق ذاته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على الأطراف الأفغانية العودة لطاولة الحوار لما يترتب على استمرار الحرب من نتائج سلبية، وأضاف أن الحل السياسي يعتبر الأنسب للأزمة الأفغانية.

واجتمع ظريف في طهران مع عدد من المجموعات الأفغانية من ضمنها وفد برلماني أفغاني وآخر من طالبان، فيما قال المتحدث باسم طالبان إن الاجتماع ناقش إحلال السلام في البلاد.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي، إن ما يهم الولايات المتحدة ليس فقط مجرى العملية السياسية التي تنخرط فيها طالبان وإنما أيضا النتائج التي ستفضي إليها.

وأكد برايس أن أي حكومة أفغانية تصل إلى السلطة من خلال استخدام القوة، فإنها لن تحظى بالدعم والشرعية الدولية ولن تتمتع بدعم الشعب الأفغاني.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الوضع في أفغانستان يميل إلى التدهور السريع في سياق الانسحاب المتسرع للقوات الأميركية، مضيفا أن موسكو تراقب الوضع هناك عن كثب.

وأضاف لافروف، في تصريحات من العاصمة الإندونيسية جاكرتا، أن روسيا ستفعل كل ما بوسعها لحماية حلفائها من التهديد القادم من أفغانستان، بما في ذلك استخدام قاعدتها في طاجيكستان.

وأشار لافروف إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى محادثات مع نظيريه في طاجيكستان وأوزبكستان، وهو على اتصال مع زعماء آخرين في آسيا الوسطى، مشددا على أن الالتزامات في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي تظل سارية المفعول بالكامل.

وقد أغلقت تركيا وروسيا قنصليتهما في مزار الشريف عاصمة مقاطعة بلخ شمال أفغانستان، في حين قيدت إيران الأنشطة في قنصليتها بالمدينة، كما قلصت أوزبكستان وطاجيكستان والهند وباكستان خدماتها بعد سيطرة حركة طالبان على مناطق في شمال أفغانستان.

من جهة ثانية، أعلنت حكومة طاجيكستان استدعاء نحو 20 ألف جندي احتياطي لتعزيز حدودها مع أفغانستان. وقال مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب إنه من الطبيعي أن تتخذ طاجيكستان إجراءات إضافية إذا كانت تشعر بالقلق إزاء انعدام الأمن في شمال أفغانستان.

وكان الجيش الأميركي أعلن الثلاثاء أنه أنجز "أكثر من 90%" من انسحابه العسكري من أفغانستان الذي بدأ في مايو/أيار.

وفي أبريل/نيسان، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن عزمه على إنجاز هذا الانسحاب بحلول الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : الجزيرة + وكالات




مواضيع ساخنة اخرى

مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
مصر .. الأمن يبحث عن "فتاة الهوهوز"
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
إيران: لن نفاوض على ما هو أبعد من النووي
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
القرصنة الإلكترونية: هجوم إلكتروني "موسع" يطال نحو 200 شركة أمريكية
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الحريري: نادم على التسوية التي أوصلت عون للرئاسة


اقرأ المزيد