Date : 17,06,2021, Time : 07:33:55 PM
6298 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 15 شوال 1442هـ - 27 مايو 2021م 01:33 ص

جنى الكسواني… ضحية تروي إرهاب الشرطة الإسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس

جنى الكسواني… ضحية تروي إرهاب الشرطة الإسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس
جنى الكسواني

الثلاثاء الماضي وعند الساعة السادسة مساء، وقف أربعة رجال شرطة أمام البوابة التي توصل إلى عائلة الكسواني في الشيخ جراح. الأب محمد وابنته جنى، ابنة 16 سنة، خرجا للحظة من البوابة ولكن رجال الشرطة طلبوا منهما الدخول. وعندما سارا إلى داخل البيت سحب أحد رجال الشرطة أقسام سلاحه وأطلق النار عليهما بدون تصويب. الرصاصة المعدنية المغطاة بالمطاط أصابت ظهر جنى. وفي الفيلم الذي وثق إطلاق النار، سمع صراخ من الألم.
وبمرور لحظة بعد إغلاق بوابة البيت، أطلق رجال الشرطة رصاصة أخرى أصابت قدم محمد، وألقوا قنبلة صوت من بين قضبان البوابة، فسقطت قرب محمد وجنى المصابين. نقلت جنى إلى المستشفى، فاتضح كسر في العمود الفقري وثمة شك في إصابة الكلية. قدر الأطباء أنها ستحتاج إلى عملية إعادة تأهيل طويلة.

يتبين من الأفلام التي وثقت الحادثة أن الشرطي الذي أطلق النار على جنى خرق جميع أوامر إطلاق النار؛ فقد أطلق النار على قاصر غير مسلحة، وذلك من مسافة قصيرة، وأصابت الجزء العلوي من جسدها دون تصويب السلاح قبل الإطلاق. حدث الإطلاق رغم ابتعاد جنى عنه ودخولها بيتها. وبعد نشر النبأ، أمر المفتش العام للشرطة بألا يشارك الشرطي مطلق النار في نشاطات عملياتية إلى حين اتضاح ملابسات الحادثة التي نقلت لفحص قسم التحقيقات مع رجال الشرطة.

قبل ساعتين من ذلك، دخلت قوة من الشرطة بالزي الأسود إلى شارع دلمان، إلى الحي الذي تعيش فيه العائلة في شرقي القدس. واقتحم رجال شرطة وفرسان الشارع في نهاية مظاهرة شارك فيها عشرات الفلسطينيين. وحسب بيان نشرته الشرطة بعد المظاهرة، فإن المتظاهرين أطلقوا “هتافات وعبروا عن دعمهم لنشطاء الإرهاب”.
قال محمد الكسواني للصحيفة إنه سمع قائد القوة، نائب المفتش العام للشرطة، وهو يقول لرجال الشرطة بأن يطلقوا النار على كل من يخرج إلى الشارع. في الفيلم الذي وثق دخول رجال الشرطة إلى الشارع، سمع حزوت وهو يأمر أحد رجاله “اضربهم هناك، حتى من يقف هناك”. ورداً على ذلك، أطلق الشرطي رصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، في حين واصل أصدقاؤه السير على طول الشارع بدون إزعاج. حزوت نفسه لم يكن يرتدي الخوذة. وحسب شهادات السكان، فإنه خلال الساعتين في أعقاب ذلك، سار رجال الشرطة ذهاباً وإياباً على طول الشارع وهم يطلقون الرصاص المطاطي ويلقون قنابل الصوت نحو فلسطينيين كانوا يقفون أو يجلسون على جانب الشارع.

حادثة الشيخ جراح هذه تعد واحدة من بين العشرات التي حدثت في الشهر الأخير، التي تم فيها استخدام القوة الزائدة ضد فلسطينيين لم يمارسوا العنف. عدد كبير من الأحداث كانت تحت قيادة حزوت، قائد مركز شيلم في لواء القدس. كان حزوت الشخص الرئيسي في إملاء سلوك الشرطة في شرقي القدس في جولة العنف الأخيرة. ومن شهادات وأفلام جمعتها “هآرتس”، يتبين أنه اعتاد على إعطاء أوامر لرجاله باستخدام القوة حتى في ظل غياب مبرر ظاهر للعيان.

حزوت معروف جيداً لسكان شرقي القدس. مركز الشرطة الذي يترأسه يشرف على أجزاء كبيرة في شرقي المدينة، وهو المسؤول أيضاً عن مواقع تعتبر بؤر احتكاك بين رجال الشرطة والسكان الفلسطينيين، مثل باب العامود، وباب الساهرة. حتى أيلول الماضي، كان حزوت قائد وحدة الشرطة السرية في القدس، رأس الحربة للشرطة في كل ما يتعلق بمواجهة احتجاجات الفلسطينيين الشعبية. رجال الوحدة معروفون في الشارع الفلسطيني بأنهم لا يترددون في التصرف بقوة لتفريق المظاهرات، حتى المظاهرات الهادئة.

سكان العيسوية ينسبون لحزوت جزءاً كبيراً من عنف الشرطة الذي وجه نحوهم في السنوات الأخيرة. في حزيران 2019 بدأت الشرطة بعملية إنفاذ للقانون شملت نشاطات كثيفة يومية استمرت أكثر من سنة وشوشت بشكل قاس على حياة السكان في القرية. وحسب أقوال السكان، عملت قوات الشرطة بصورة قوية تحت قيادة حزوت واستخدمت وسائل لم تستخدم تحت قيادة ضباط آخرين.

كما أن هناك نشطاء يساريين إسرائيليين اعتادوا على إجراء حراسة ثابتة في القرية لمنع عنف رجال الشرطة، ويذكرون حزوت جيداً. أحدهم، وهو ايال هرروفيني، تذكّر أحد لقاءاته الأولى معه. “قام رجال الوحدة السرية الخاصة بإغلاق الشارع قرب المسجد الكبير”، تذكّر أيال. “خلال دقائق كان هناك اختناق في حركة السير داخل العيسوية. أطلق أحد رجال الشرطة رصاصة معدنية مغلفة بالمطاط على الزجاج الأمامي لسيارة، وأصيبت امرأة بصدمة. بعد ذلك، جاء حزوت وقرر تفريق الجميع. كان 50 – 60 شخصاً قرب المسجد، وقام رجال الوحدة الخاصة بإلقاء عدد كبير من قنابل الصوت”. في حادثة أخرى تقدم حزوت من النشطاء الإسرائيليين وهددهم: “أطلب منكم عدم ملاحقتي. وإذا قمتم بملاحقتي فهذا يعتبر إزعاجاً لشرطي أثناء تأدية وظيفته، وسأضطر إلى اعتقالكم”.

في حادثة أخرى، تم ضرب شخصين من سكان العيسوية ضرباً مبرحاً، وهما محمد أبو الحمص وأحمد المصري، من قبل رجال شرطة حزوت. تم توثيق الهجوم في فيلم، وقدما شكوى في قسم التحقيق مع رجال الشرطة عن طريق جمعية حقوق المواطن. وما زال ملف التحقيق مفتوحاً. في حادثة أخرى، فقد مالك عيسى، ابن 9 سنوات، عينه عندما أطلق أحد رجال شرطة الوحدة الخاصة رصاصة مطاطية عليه. قال الشرطي إنه أطلق الرصاصة المطاطية في محاولة لتصويب السلاح، وتم إغلاق الملف ضده. المحامية ايلانيت كرشنباوم، التي تمثل عيسى، قدمت استئنافاً على القرار.

قال سكان العيسوية مرة تلو الأخرى خلال العملية بأن رجال شرطة الوحدة السرية الخاصة يفرقون احتجاجات هادئة ويعملون بصورة متعمدة لتأجيج النفوس في القرية من خلال تنفيذ كمائن وعمليات تفتيش ووضع الحواجز. تكررت ظاهرة التفريق العنيف لمظاهرات هادئة، مؤخراً في الشيخ جراح وفي باب العامود. قالت الشرطة ذات مرة بأن المتظاهرين رفعوا الأعلام الفلسطينية. وفي أخرى قالوا إنهم هتفوا هتافات وطنية. كانت المظاهرات في معظم الحالات هادئة وتم تفريقها باستخدام قنابل الصوت والفرسان ورش المياه العادمة. تطورت أحداث عنف في عدد من الحالات، مثل رشق الحجارة والزجاجات الحارقة نحو رجال الشرطة بعد أن انقض رجال الشرطة على المتظاهرين. تصرف رجال الشرطة بعنف حتى عندما اعتقلوا مشبوهين. وقاد حزوت عدداً كبيراً من هذه الأحداث.

في الشيخ جراح جرت منذ عشر سنوات مظاهرات ثابتة ضد إخلاء عائلات فلسطينية لصالح المستوطنين. في كل جمعة، يأتي إلى الحي بضع عشرات من الفلسطينيين والنشطاء اليساريين الإسرائيليين ويحتجون، ولكن يتم تفريقهم بهدوء. وزاد التوتر في الأشهر الأخيرة في الحي عقب أوامر الإخلاء التي أصدرتها المحكمة ضد سكان الحي. ارتفع عدد المتظاهرين في هذه الفترة، ولكنهم واصلوا التفرق بهدوء في نهاية الاحتجاج.

نيتسان رون من حركة “السلام الآن” والذي يعتبر من منظمي المظاهرة التي جرت في الشيخ جراح في بداية نيسان، لاحظ وجود حزوت وتقدم للتحدث معه. “قلت له إنه لا توجد مسيرة، وسنعود إلى الحديقة وسنتفرق هناك”، وأضاف: “قال لي حزوت: لا تعلمني كيف أؤدي عملي. ثم دفعني”. بعد فترة قصيرة، قطع رجال الشرطة طريق المتظاهرين أثناء عودتهم إلى الحديقة. وأرسل المتظاهرون عضو الكنيست عوفر كسيف من القائمة المشتركة للتحدث مع حزوت. وحسب أقوال كسيف: “قلت له إن المظاهرة هادئة. فرد: أنتم تغلقون الشارع وتضرون بحركة السير. قلت: دعنا نواصل وسنسير على الجانب ولن نغلق الشارع”. اعتقد كسيف أن الأمر انتهى بذلك، وسار المتظاهرون في الطريق عائدين إلى الحديقة. ولكن رجال شرطة حزوت قطعوا الطريق عليهم وبدأوا بتفريقهم بالدفع وإطلاق قنابل الصوت. هاجم أحد رجال الشرطة كسيف، ولكمه وكسر نظارته ومزق قميصه. خلال الهجوم، ظهر حزوت وهو يقف وراء الشرطي دون محاولة منعه. فتح قسم التحقيق مع رجال الشرطة تحقيقاً ضد الشرطي، وقام حزوت في إطاره بتقديم شهادته.

في الأسبوع الماضي، قامت الشرطة مرة أخرى بتفريق متظاهرين في الشيخ جراح عن طريق استخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط. اخترقت إحدى الرصاصات سيارة محمد غريب، وهو أحد سكان العيسوية، وأصيب صديقه في وجهه وكان يجلس في المقعد الخلفي. أوقف غريب السيارة ليسأل رجال الشرطة الذين كانوا تحت إمرة حزوت، لماذا أطلقوا النار نحوه. “سألته من الذي سيعوضني عن ذلك”، قال غريب. حزوت هدد غريب بأنه إذا لم يواصل السفر فسيصدر له مخالفة بسبب تشويش الحركة. وبعد أن ركب غريب سيارته واستمر في السفر، أمر حزوت رجال الشرطة بوقف السيارة وقام بسحب غريب منها وأسقطه أرضاً. فتش رجال الشرطة السيارة وعثروا على مفك. “ما هذا؟” سأل أحدهم غريب. “من الذي تنوي طعنه؟”. وبعد فترة قصيرة، تم إطلاق سراح غريب. على هامش الحادثة، سمع أحد رجال الشرطة وهو يهدد مراسلاً. “حين أضربك ستعرف”. يتذكر المتظاهرون في بلفور صاحب القامة الطويلة القاسية عندما كان حزوت يتولى وظيفته السابقة قائداً للوحدة السرية الخاصة. في السنة الماضية، قدم حزوت عن طريق المحامي يوني جورنو دعوى بسبب الشتم وطلب مبلغ 60 ألف شيكل ضد شخصين شاركا في منشور “كلب هجومي”. وشارك متصفحان آخران في المنشور حصلا على رسائل تهديد بتقديم شكوى، ودفعا لحزوت تعويضاً بالاتفاق.

قالت مصادر في الشرطة إن حزوت لم يستوعب تغير وظيفته، من قائد للوحدة السرية الخاصة التي تشكل وحدة الطليعة في المواجهة العنيفة، إلى قائد مركز يمكن أن يرى منه الصورة الأوسع. مؤخراً، يشرف على الأحداث عن قرب. وفي حالات كثيرة، يواجه المتظاهرين بنفسه. في عدد من الفرص انقض هو نفسه على المتظاهرين لاعتقال مشبوهين. وفي حالات أخرى أبعد متظاهرين ومراسلين أو نشطاء يساريين.

وقد جاء من الشرطة بأن “الحديث يدور حول ادعاءات مشوهة تناقض الحقيقة. حول المظاهرة التي جرت في الشيخ جراح عقب حادثة الإخلال بالنظام لمئات المشاغبين العنيفين في باب العامود، والتي أصبحت مسيرة مع إطلاق شعارات وطنية ورفع الأعلام الفلسطينية ورشق الحجارة وإلقاء الزجاجات على رجال الشرطة وإحراق حرج طبيعي شكل خطراً في المكان، اضطرت قوات الشرطة لاستخدام عدد من الوسائل حسب الإجراءات؛ لمنع مواجهات في المنطقة والحفاظ على النظام والأمن العام. وفي إطار نشاط الشرطة هذا، تم اعتقال مشبوه بإشعال الحريق.

وبخصوص السائق الذي عطل الحركة لإغلاقه الشارع بسيارته وشتم رجال الشرطة، فقد طلب منه المجيء إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى، ورفض ذلك، فاعتُقل. أما حادثة مهاجمة رجال الشرطة في العيسوية، فيدور الحديث عن حادثة عنيفة وخطيرة تم فيها مهاجمة رجال الشرطة من قبل اثنين ألقيا الزجاجات الحارقة ورشقا الحجارة، فأصيب الشرطيان، وإصابة أحدهما خطيرة في رأسه، ولم يعد إلى ما كان عليه حتى الآن.

هآرتس




مواضيع ساخنة اخرى

الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن.. نصيحة من خبير روسي
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
مستوطنون يدعون لاقتحام الأقصى غدا ومقدسيون يتوعدون
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
بايدن: لا سلام إلى أن تعترف منطقة الشرق الأوسط بحق إسرائيل في الوجود
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
مشهد يفطر القلوب.. مدير أمن في الكويت يصادف حادث مروري فيتفاجأ بوالدته متوفية
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
العثور على جثث 13 تركيا في كهف شمالي العراق
العثور على جثث 13 تركيا في كهف شمالي العراق
مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
العراق : لن يكون هناك تدخل بانتخابات العراق
العراق : لن يكون هناك تدخل بانتخابات العراق
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الإمارات ترسل 60 ألف جرعة من لقاح كورونا إلى سقطرى


اقرأ المزيد