Date : 17,04,2021, Time : 05:26:28 PM
6780 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 06 شعبان 1442هـ - 20 مارس 2021م 01:57 ص

جيروزاليم بوست: انقسام النظام بإيران بين معتدل ومتشدد خرافة

جيروزاليم بوست: انقسام النظام بإيران بين معتدل ومتشدد خرافة
روحاني وخامنائي

جي بي سي نيوز :- نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" تقريرا سلطت من خلاله الضوء على حقيقة الاختلاف بين التيار "المعتدل" و"المتشدد" في إيران.

وقالت الصحيفة، في هذا التقرير ، إن النظام الإيراني يلجأ إلى التحذير من فزاعة "الجناح المتشدد" كلما تعثرت مفاوضاته مع الولايات المتّحدة.

ولكن هذه الحجة اختفت خلال السنوات الأربع لإدارة ترامب إلى حدّ كبير لأن جماعات الضّغط المؤيدة لإيران كانت تعلم أن الإدارة الأمريكية لا تكترث لهذه التحذيرات.

وذكرت الصحيفة أن إيران تتصرف دائمًا بالطريقة نفسها بغض النظر عن الوجه "المعتدل" الذي تظهره للعالم، وذلك لأن "معتدليها" المزعومين مثل وزير الخارجية جواد ظريف ليس لهم دور فعّال في صنع القرارات، بل هم بالأحرى يدينون بالولاء إلى "المتشددين" المزعومين من الحرس الثوري.

وقد أثبت ظريف ذلك من خلال الإعراب عن دعمه للحرس الثوري الإيراني وقائده الرّاحل الجنرال قاسم سليماني.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفكرة القائلة إن النظام الإيراني يحتضن شقين من الحكومة يعملان بشكل مختلف ويتخذان مواقف متناقضة هي في الحقيقة مجرّد خرافة راسخة تروّج لها إيران، لأنها تدرك أن الغرب يصدق ذلك.

وتعلم إيران جيدا أن الغرب يبحث دائمًا عن "معتدلين" مستعدين "للالتزام" بالاتفاقات سواء كان يتعامل مع طالبان أو حماس أو حزب الله.

لذلك، لا تأتي إيران على ذكر "المتشددين" عندما يتعلق الأمر بمناقشة مشاكلها مع تركيا أو الصّين أو روسيا أو أي قوى أخرى.

وأوضحت الصحيفة أن إيران لن تفكر يوما في تخويف موسكو بفزاعة "المتشددين" المزعومين لأنها توقن أنها لن تستجيب لمطالبها.

وعندما تتفاوض إيران مع الصين، فإنها لا ترسل علي لاريجاني لتهديد بكين بأن "المتشددين" قد يصلون إلى السّلطة إذا لم توافق بكين على صفقة جديدة مدّتها 25 عامًا، لأنّها تعلم أيضا أن هذه الحيلة لن تنطلي على الصّين التي لا شك أنها ستجد ذلك مثيرا للسخرية.

تدرك إيران أنه يجب عليها أن تظهر نهجا استبداديّا عند التّحدّث إلى القوى الاستبدادية، وتتظاهر بأن سياستها فوضوية وخارجة عن السيطرة عندما يكون الحديث مع الأنظمة الدّيمقراطيّة.

في هذا الصدد، قد تدعي إيران مثلا أن "المتشددين" يعملون على تخصيب المزيد من اليورانيوم، بينما لن يفكر "المعتدلون" في ذلك.

ولن تتوانى إيران عن الادعاء أيضا بأن "المتشدّدين" قد يهاجمون السّفن في خليج عمان وقد يأمرون بقصف جوّي للقوات الأمريكية في العراق؛ وأنهم قد يخطفون الغربيّين في إيران ويحتجزونهم كرهائن، وأنهم قد يعدمون المعارضين والمتظاهرين، بينما في الحقيقة لا يوجد فرق بين التيار المعتدل والمتشدد.

وأوردت الصحيفة أنه لا يوجد دليل على أنّ نفوذ "المتشدّدين" في إيران يتأثر بما يفعله الأمريكيون، نظرا لأنه لا يوجد تباين في المواقف في النّظام على عكس ما يصوّره البعض.

في أيار/ مايو 2018، عندما كانت الولايات المتحدة تستعد للانسحاب من الاتفاق النووي، ظهرت رواية "المتشددين" لفترة وجيزة في محاولة لثني الإدارة الأمريكية عن هذا القرار، لذلك تم حينها تداول أنباء بأن الولايات المتحدة ستمنح بذلك هديّة "للمتشددين".

وتساءلت الصحيفة عن التغيير الذي شهدته إيران سياسيا، في الوقت الذي لا يزال فيه المتظاهرون يُشنقون، والصحفيون مستهدفين ويتعرّضون للخطف خارج البلاد.

كما أن إنتاج الصواريخ مستمر؛ وتواصل ميليشيات الحوثيين في اليمن، والحشد الشعبي في العراق، وحزب الله في لبنان شن الهجمات.

فضلا عن ذلك، لم يُقتل الناشط السياسي لقمان سليم في لبنان أو الباحث في الشؤون الأمنية والاستراتيجية والجماعات المتطرفة هشام الهاشمي في العراق السنة الماشية على يد "المتشددين" بل نفذت عمليات الاغتيال فرق الموت الموالية لإيران.

مع اقتراب موعد الانتخابات، يبدو أن إيران ستحاول لعب ورقة السياسة الدّاخلية مرة أخرى لدفع القوى الغربية إلى العودة إلى طاولة المفاوضات.

وفي الوقت نفسه، تعمل إيران دون رادع على تخصيب اليورانيوم وخرق المزيد من بنود اتفاق 2015 النووي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الغرب والولايات المتحدة أمام عدة سيناريوهات. أوّلا، إذا لم تعد الولايات المتّحدة إلى طاولة المفاوضات، فإن إيران ستستمر في تخصيب اليورانيوم. ثانيًا، ستصدر إيران تعليمات لوكلائها في العراق ومناطق أخرى لمهاجمة الأهداف الأمريكية. وثالثا، ستعود إيران مجددا إلى التحذير من خطر "المتشددين" إذا لم تفعل الولايات المتّحدة الصواب. لقد اعتمدت إيران هذا الأسلوب في السابق ونجحت، وهي تعتقد أنه سيكون بنفس الفعالية في المستقبل أيضًا.

عربي 21




مواضيع ساخنة اخرى

وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
وزير خارجية تركيا يتصل بنظيره المصري بعد أنباء عن وقف التواصل
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الشرطة الإسرائيلية "تضرب" نائبا في الكنيست
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
الديوان الملكي الاردني : الامير حمزة يؤكد التزامه بنهج الاسرة الهاشمية
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
حذت حذو سابقتها.. إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأراضي المحتلة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
الاتحاد الأوروبي: تعيين مبعوثاً إلى ليبيا خلال الأيام القادمة
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
عُمان : القبض على فتيات لاستدراجهن أشخاص بصور غير أخلاقية
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
محافظ مأرب: لولا طيران التحالف لاختلف الأمر مع الحوثيين
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
قراصنة صينيون يخترقون 30 ألف مؤسسة أميركية بسبب خلل في مايكروسوفت
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
إيران: نتنياهو يلجأ إلى الأكاذيب المتعصبة لاستحضار رهاب إيران العنصري
العثور على جثث 13 تركيا في كهف شمالي العراق
العثور على جثث 13 تركيا في كهف شمالي العراق
مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
العراق : لن يكون هناك تدخل بانتخابات العراق
العراق : لن يكون هناك تدخل بانتخابات العراق
تحقيق مع شركة فرنسية ساعدت نظام الأسد بقمع السوريين
تحقيق مع شركة فرنسية ساعدت نظام الأسد بقمع السوريين
لليوم الثاني الآلاف يتظاهرون ضد الانقلاب العسكري في ميانمار
لليوم الثاني الآلاف يتظاهرون ضد الانقلاب العسكري في ميانمار
ألمانيا ترفض أي سحب للقوات الدولية من أفغانستان
ألمانيا ترفض أي سحب للقوات الدولية من أفغانستان
30 مليون أميركي على حافة الجوع
30 مليون أميركي على حافة الجوع
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

مباشر : الأمير فيليب يوارى الثرى في قصر وندسور


اقرأ المزيد