Date : 24,02,2021, Time : 08:14:52 PM
12926 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 29 جمادي الآخر 1442هـ - 12 فبراير 2021م 09:22 ص

أميركا تعاقب رئيس وجيش ميانمار.. والجنرالات يلوحون بالعفو والتعاون

أميركا تعاقب رئيس وجيش ميانمار.. والجنرالات يلوحون بالعفو والتعاون
الخزانة الأميركية

جي بي سي نيوز:- فرضت الولايات المتحدة، الخميس، عقوبات على رئيس ميانمار بالإنابة وعدد من ضباط الجيش، وحذرت جنرالات الدولة الآسيوية من أنه قد يكون هناك المزيد من العقوبات الاقتصادية في جعبة واشنطن ردا على الانقلاب العسكري.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، إنها استهدفت 8 أشخاص، من بينهم وزير الدفاع، و3 شركات في قطاع الأحجار الكريمة، وحدثت العقوبات على اثنين هما أكبر مسؤولين عسكريين، متهمة إياهم بلعب دور قيادي في الإطاحة بحكومة ميانمار المنتخبة ديمقراطيا.

لكن واشنطن لم تصل إلى حد إدراج شركة ميانمار الاقتصادية القابضة المحدودة (إم.إي.إتش.إل) ومؤسسة ميانمار الاقتصادية (إم.إي.سي)، وهما كيانان تجاريان تابعان للجيش ويسيطران على اقتصاد ميانمار.

دعوة غربية من الجيش
هذا واستغل زعيم الانقلاب في ميانمار عطلة يوم الاتحاد في البلاد، الجمعة، لدعوة الشعب للعمل مع الجيش "يدا بيد" إذا كانوا يريدون الديمقراطية، وهو طلب من المرجح أن يقابل بسخرية من المحتجين الذين يطالبون بالإفراج عن المعتقلين من قادة بلادهم المنتخبين.

وقال الجنرال مين أونغ هلينغ، مستخدماً المصطلح المحلي للجيش: "أود أن أحث الأمة بأكملها بجدية على التعاون مع تاتماداو لتحقيق الديمقراطية بنجاح. الدروس التاريخية علمتنا أن الوحدة الوطنية وحدها هي التي تضمن عدم تفكك الاتحاد واستمرار السيادة".

وبالإضافة إلى رسالة القائد العسكري، التي نُشرت يوم الجمعة، في صحيفة "غلوبال نيو لايت أوف ميانمار"، أعلن المجلس العسكري الجديد أيضًا، أنه سيحتفل بيوم الاتحاد بالإفراج عن آلاف السجناء وتقليل أحكام سجناء آخرين، نقلا عن "الأسوشيتد برس".

وقد وافق الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، على أمر تنفيذي بفرض عقوبات جديدة على المسؤولين عن انقلاب ميانمار، المعروفة أيضًا باسم بورما، والذين أطاحوا بالحكومة التي يقودها المدنيون واعتقلوا الزعيمة المنتخبة والحائزة على جائزة نوبل، أونغ سان سوكي.

وقالت وزيرة الخزانة جانيت يلين في بيان "إن انقلاب الأول من فبراير هجوم مباشر على انتقال ميانمار إلى الديمقراطية وسيادة القانون".

وأضافت يلين: "نحن مستعدون أيضا لاتخاذ إجراءات إضافية إذا لم يغير جيش ميانمار مساره. إذا وقع المزيد من العنف ضد المتظاهرين السلميين، فسيجد جيش ميانمار أن عقوبات اليوم لن تكون الأخيرة".

وأعلن البيت الأبيض أنه لا حاجة إلى أن تكون العقوبات دائمة، وحث جيش ميانمار على "إعادة السلطة على الفور إلى الحكومة المنتخبة ديمقراطيا، وإنهاء حالة الطوارئ، والإفراج عن جميع المحتجزين ظلما، وضمان عدم مواجهة المتظاهرين السلميين بالعنف".

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع في المدن والبلدات في أكبر مظاهرات في ميانمار منذ أكثر من عقد، وأعادوا إلى الأذهان ذكريات ما يقرب من نصف قرن من حكم الجيش المباشر، الذي تخللته حملات قمع دامية، حتى بدأ الجيش في التخلي عن بعض السلطة في عام 2011.

العربية




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

فنزويلا تطرد سفيرة الأوروبي.. وتمهلها 72 ساعة للمغادرة


اقرأ المزيد

البيت الأبيض: بايدن سيتحدث مع العاهل السعودي قريبا ونتوقع أن يقتصر الاتصال عليهما فقط