Date : 24,02,2021, Time : 07:04:02 PM
8800 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 24 جمادي الآخر 1442هـ - 07 فبراير 2021م 08:40 م

مصر وألمانيا تعربان عن دعمهما لتشكيل حكومة لبنانية

مصر وألمانيا تعربان عن دعمهما لتشكيل حكومة لبنانية
الرئيس عون واعضاء من الحكومة

جي بي سي نيوز :- أعربت كل من مصر وألمانيا، الأحد، عن دعمها لتشكيل حكومة لبنانية طال انتظارها في ظل أزمة سياسية واقتصادية تعصف بالبلد العربي.

وجراء خلافات بين القوى السياسية، لم يتمكن لبنان من تشكيل حكومة، منذ أن استقالت حكومة تصريف الأعمال الراهنة، برئاسة حسان دياب، بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ العاصمة بيروت، في 4 أغسطس/ آب الماضي.

وفي القاهرة، التقى وزير الخارجية اللبناني شربل وهبه، بنظيره المصري سامح شكري، الأحد، وفق الوكالة الوطنية اللبنانية للأنباء (رسمية).

وأكد شكري "دفع بلاده لعدم التأخر في تأليف حكومة لبنانية مع الاستعداد لوضع إمكانات مصر في هذا الصدد".

وتمنّى وهبه أن "تستمر مصر بالوقوف إلى جانب لبنان"، وفق الوكالة.

وشدّد على أن "هذه المرحلة الدقيقة تتطلب أقصى درجات التيقظ، ضمانا للوصول إلى حكومة لبنانية تحمل برنامجا إصلاحيا".

وفي بيروت، التقى السفير الألماني لدى لبنان، أندرياس كيندل، الأحد، برئيس حزب السلام اللبناني، روجيه إده.

وقال كيندل: "كعضو في الاتحاد الأوروبي (ألمانيا) ندعو ونصرّ على تأليف الحكومة (اللبنانية) لتقوم بالإصلاحات، ولكننا لا نتدخل بالأسماء (المرشحة للحقائب الوزارية)"، بحسب الوكالة.

فيما وصف "إده" الوضع في الأشهر الستة الأخيرة بـ"الصعب"، داعيا الأحزاب إلى "الاتفاق على تأليف حكومة".

وعن التباطؤ في التحقيق بانفجار المرفأ، قال السفير الألماني: "هناك تحقيق أتفهم سريته وأتفهم أيضا غضب الناس لعدم اطلاعهم على مجرياته، ولكن آمل أن تصل القضية إلى نتائج مرضية."

وأسقط الانفجار نحو 200 قتيل وأكثر من 6 آلاف جريح، بجانب أضرار مادية هائلة بأبنية سكنية ومؤسسات تجارية.

ومنذ 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لم يُعلن استكمال التحقيقات بالانفجار، والتي توقفت من دون سبب واضح.

وتطرق اللقاء إلى لقمان سليم، وهو ناشط شيعي معارض لجماعة "حزب الله"، عُثر عليه مقتولا داخل سيارة بمنطقة العدوسية جنوبي لبنان، وأعلن القضاء فتح تحقيق في ملابسات مقتله.

وقال كيندل: "آمل أن يكون التحقيق شفافا ونحن مستعدون لأي دعم قد تطلبه السلطات اللبنانية ليصل التحقيق إلى نتيجة سريعة وتحديد الفاعلين، ولكن رغم تاريخ التحقيقات في الاغتيالات السياسية في لبنان، آمل الوصول إلى نتيجة هذه المرة".

وينتظر المتضررون من حادث انفجار المرفأ نتائج التحقيقات لحسم مصير تعويضاتهم لدى شركات التأمين، والبالغة إجمالا نحو تريليون و602 مليارات و642 مليون ليرة لبنانية (أكثر من مليار دولار).

الاناضول 




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الناصرية تحتج لليوم الثالث وصدامات مع الأمن .. بالفيديو


اقرأ المزيد