Date : 02,03,2021, Time : 09:25:22 AM
9144 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 20 جمادي الآخر 1442هـ - 03 فبراير 2021م 11:45 م

السودان: نرغب في حل قضايا سد النهضة والتوترات مع إثيوبيا

السودان: نرغب في حل قضايا سد النهضة والتوترات مع إثيوبيا
سد النهضة

جي بي سي نيوز :-  أكد السودان، الأربعاء، رغبته في معالجة قضية "سد النهضة" و"التوترات الحدودية مع إثيوبيا" داخل البيت الإفريقي.

جاء ذلك وفق ما نقل مجلس السيادة السوداني في بيان له عن عضوه محمد حسن التعايش، خلال لقائه مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، قرب نيروبي.

وأفاد البيان أن التعايشي "سلم رسالة للرئيس الكيني من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان تتصل بتطوير العلاقات الثنائية في كل المجالات".

وذكر أنه "قدم شرحا لموقف الحكومة من قضية سد النهضة وتطورات الأوضاع على الحدود الشرقية (مع إثيوبيا)".

وأكد التعايشي، على "رغبة السودان في معالجة جميع المشاكل عن طريق الحوار والتفاوض البناء داخل البيت الإفريقي".

من جانبه، أعرب كينياتا، عن "استعداد بلاده للعمل مع السودان، في الإطار الثنائي والإقليمي للمساعدة في معالجة المشاكل الإفريقية، بواسطة الأفارقة أنفسهم".

وأضاف الرئيس الكيني: "الفترة المقبلة ستشهد اجتماعات مكثفة للقادة الأفارقة لبحث القضايا الحيوية التي تهم قارتهم وإيجاد الحلول الناجعة لها".

وأطلقت الخرطوم حملة دبلوماسية شملت دول مصر والسعودية وقطر والكونغو وجيبوتي وجنوب إفريقيا وتشاد وإفريقيا الوسطى والكنغو، لتوضيح موقفها بشأن مفاوضات سد "النهضة" الإثيوبي التي تواجه جمودا، والتوتر الحدودي مع إثيوبيا، وفق ما أعلن مجلس السيادة منتصف يناير/ كانون ثاني الماضي.

وجاءت الحملة عقب ما شهدته حدود الخرطوم وأديس أبابا تطورات عديدة لافتة، أدت لتدخل للجيش السوداني نهاية العام الماضي بهدف "السيطرة على كامل أراضيه"، وسط اتهامات تنفيها إثيوبيا بدعم عصابات تهاجم تلك الأراضي، ومفاوضات ترسيم لا تزال "متعثرة".

وخلال يناير/ كانون الثاني الجاري أعلن السودان، بحثه "خيارات بديلة" (لم يوضحها) بسبب "تعثر" المفاوضات التي تجرى مع مصر وإثيوبيا حول سد النهضة برعاية الاتحاد منذ أشهر، رافضا الملء الثاني للسد في يوليو/ تموز المقبل دون الوصول لاتفاق.

ومنذ نحو 10 سنوات، تخوض الدول الثلاث مفاوضات متعثرة حول السد.

وتصر أديس أبابا على ملء السد حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر الأخريان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثر حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.

الاناضول 




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

دعوة أممية للإسراع بتشكيل حكومة لبنانية تواجه تدهور الاقتصاد


اقرأ المزيد