Date : 21,01,2021, Time : 06:31:06 AM
2485 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 24 جمادي الاول 1442هـ - 08 يناير 2021م 08:36 ص

نهاية عنيفة لرئيس حرض على الغضب وترك “مذبحة أمريكية” تعهد بوقفها

نهاية عنيفة لرئيس حرض على الغضب وترك “مذبحة أمريكية” تعهد بوقفها

تحت عنوان “غوغاء وخرق أمني: النهاية العنيفة لعهد ترامب”، قال بيتر بيكر في صحيفة نيويورك تايمز “بهذه الطريقة انتهت، رئاسة دونالد ترامب التي نبعت منذ البداية من الغضب والانقسام ونشر نظريات المؤامرة. تغلق صفحتها باقتحام عميق للكابيتال وبتحريض من رئيس مهزوم يحاول التمسك بالسلطة وكأن أمريكا دولة ديكتاتورية أخرى”.

وقال إن المشاهد في واشنطن لم يكن أحد يتخيلها: “هياج في قلعة الديمقراطية الأمريكية ورجال شرطة يلوحون بالبنادق في مواجهة لحماية قاعة مجلس النواب. قنابل مسيلة للدموع في القاعة المستديرة للمشرعين. متطرفون جلسوا في مكان نائب الرئيس في منصة بمجلس الشيوخ وأخر جلس على كرسي رئيسة مجلس النواب”.

والعبارات التي استخدمت لوصف ما حدث مثيرة للخوف: انقلاب، عصيان وفتنة. فجأة تمت مقارنة الولايات المتحدة بجمهورية موز وتتلقى رسائل من العواصم القلقة. وبدا أن “المذبحة الأمريكية” لم تكن ما يمكن للرئيس ترامب وقفها كما وعد عندما تولى الرئاسة ولكن ما سيقدمه للأمريكيين بعد أربعة أعوام وبنفس البناية التي أقسم فيها.

وجاء الانفجار في واشنطن نتيجة 1.448 يوما من عاصفة تويتر الاستفزازات والتصيد والدوس على الأعراف وخرق الحكم ولي الحقيقة من المكتب البيضاوي الذي ترك البلد منقسمة بطريقة لم تشهدها منذ أجيال.

ومن حذروا من أسوأ السيناريوهات تم استبعادهم واتهامهم بإثارة المخاوف، لكنهم اكتشفوا أن ما حذروا منه قد حدث بالفعل. وفي نهاية اليوم ناقش الجمهوريون تنحية ترامب بناء على التعديل 25 من الدستور الأمريكي بدلا من الانتظار لحين تنصيب جوزيف بايدن بعد أسبوعين.

ويرى بيكر أن غزو الكابيتال المثير للدهشة هو المحاولة اليائسة والأخيرة من معسكر يواجه الطرد السياسي. وكانت رئاسة ترامب تفلت من يديه حتى قبل أن تطأ أقدام العصاة بناية الكابيتال. فقد أحكم الديمقراطيون سيطرتهم على مجلس الشيوخ بفوز مزدوج في ولاية جورجيا، وحمل الجمهوريون الغاضبون ترامب وسلوكه مسؤولية الخسارة. وقرر اثنان من حلفائه، نائبه مايك بنس وزعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل التخلي عنه، وهو أمر لم يكن متخيلا في الماضي ورفضا المضي في لعبته الداعية لقلب نتائج انتخابات ديمقراطية، وبعد سنوات من المشي وراءه ودعم سياساته خلال سنواته الأربع في السلطة. وبعد الهجوم على الكابيتال تخلى عنه الكثير من الجمهوريين مع أن المعظم ظلوا معه. وخسر نصف الجمهوريين في مجلس الشيوخ الذين بدأوا النقاش بالاعتراض على نتائج الانتخابات ولم يتبق سوى ستة منهم بعد تنظيف البناية من العصاة.

وقالت النائبة الجمهورية كاثيس ماكموريس رودجرز “ما شهدناه اليوم غير قانوني وغير مقبول”. وقالت “قررت دعم نتيجة المجمع الانتخابي وأدعو وأشجع ترامب على وقف هذا الجنون”. واتهمت ليز تشيني، النائبة عن وايومينغ وثالث أهم نائب جمهوري في مجلس النواب إن ترامب هو المسؤول عن العنف “لا مجال للشك أن الرئيس هو الذي شكل الغوغاء والرئيس هو الذي حرضهم والرئيس هو الذي خطب أمام الغوغاء”. وقال السناتور عن ميسوري روي بلانت إنه لم يعد مهتما بما سيقوله ترامب بعدما أجبر المشرعين على الهروب من غرف الكونغرس “لا أريد الإستماع لشيء” و”كان يوما مأساويا وكان جزءا منه”.

ولم يقف الحد عند المشرعين فمن داخل الدائرة التي حوله برز انتقاد حول استعداده للذهاب بعيدا لقلب نتائج الانتخابات. وأعلن عدد من المسؤولين الذين رافقوه طوال الوقت عن استقالتهم. وبعد شجب بايدن التمرد ودعوته ترامب لشجبه ووقفه خرج الرئيس بفيديو دعا فيه أنصاره الذهاب إلى بيوتهم ولكنه تمسك بموقفه الزائف وبدلا من شجبهم تحدث عن مظالمهم ومعزتهم عنده. وقال توم بوزيت الذي عمل مستشارا للرئيس في شؤون الأمن القومي إن “هذا أبعد من كونه خطأ وغير قانوني” و”عمل غير أمريكي وقام الرئيس بتقويض الديمقراطية الأمريكية ولعدة أشهر بدون أدلة. ولهذا فهو يتحمل مسؤولية الحصار والعار الكامل”.

ومع أن واشنطن شهدت الكثير من الاحتجاجات عبر السنوات الماضية إلا أن الأربعاء كان مختلفا عن أي شيء شهدته المدينة في الأزمنة الحديثة خلال عملية انتقال للسلطة. فقد قامت بإرباك عملية مصادقة دستورية على انتصار انتخابي. وكان الهجوم على الكابيتال أكثر عدوانية منذ قيام البريطانيين بنهب البناية عام 1814 وذلك حسبما قالت الجمعية التاريخية للكابيتال. وفي عام 1954 دخل أربعة من القوميين البورتريكيين قاعة الزوار وفتحوا النار حيث جرحوا خمسة. وفي 1998 دخل مسلح وقتل رجلي أمن من حرس الكابيتال. ولم يكن أي من الهجمات بتحريض رئيس أمريكي كعملية الأربعاء. فقد قال أمام أنصاره “لن نتتازل ولن نعترف بالهزيمة، ولم تحدث ولن تتنازلوا عندما تحصل سرقة، وعانى بلدنا ما يكفي ولن نتحمل أكثر وهذا كل ما في الأمر”.

نيويورك تايمز

 




مواضيع ساخنة اخرى

الشرطة الأمريكية تعلن مصادرة أكثر من 5 قطع سلاح وتوقيف 13 شخصا
الشرطة الأمريكية تعلن مصادرة أكثر من 5 قطع سلاح وتوقيف 13 شخصا
إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في مفاعل فوردو
إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في مفاعل فوردو
السيناتور غراهام يحذر إيران من رد ساحق.. ووزير الدفاع: نراقبكم
السيناتور غراهام يحذر إيران من رد ساحق.. ووزير الدفاع: نراقبكم
بايدن متفائل "أجيد صد الضربات"
بايدن متفائل "أجيد صد الضربات"
مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في القدس المحتلة
مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في القدس المحتلة
لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

اعتقال مؤسس مجموعة "براود بويز" المتطرفة على خلفية اقتحام الكابيتول


اقرأ المزيد