Date : 27,01,2021, Time : 02:38:45 PM
3711 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 19 جمادي الاول 1442هـ - 03 يناير 2021م 12:18 ص

عن اعتراف نصر الله بحتمية سقوط الاسد لولا تدخل الروس

عن اعتراف نصر الله  بحتمية سقوط الاسد لولا تدخل الروس
د . فطين البداد

فجر حسن نصر الله مفاجأة من العيار الثقيل خلال حديثه قبل ايام لقناة الميادين الموالية لايران وللنظام السوري ، عندما كشف عن الدور الذي مارسه قاسم سليماني حيال التدخل الروسي في سوريا .

نصر الله الذي تعتبر تصريحاته قلة احترام للأسد ولنظامه وميليشياته ، قال إن ايران هي التي وقفت وراء اقناع بوتين بالتدخل الجوي الروسي حماية لنظام الأسد الذي كان على وشك السقوط بعد أن بدأ يفقد المدن السورية الواحدة تلو الأخرى .

نصر الله زعم بأن بوتين لم يكن مقتنعا لدرجة اليقين بالتدخل في سوريا بشكل مباشرفي العام 2015 بسب خشيته من أي فشل قد ينعكس سلبا على سمعة روسيا ومصالحها ، إلا أنه وبمبادرة ايرانية تم ترتيب تنسيق روسي ايراني لاستقبال سليماني من قبل القيادة الروسية وهكذا كان .

وتابع : بأن اللقاء تم بالفعل بين بوتين وسليماني ولمدة استغرقت ساعتين ، حيث قام سليماني بوضع الخرائط على طاولة الاجتماع ، بالاضافة الى توزيع مختلف القوات على الارض وقدراتها والمساحات التي تسيطر عليها ، مركزا على هشاشة قوات الاسد التي لم يعد بإمكانها الصمود لفترة أكثر عقب هزائم متلاحقة وسقوط مناطق كثيرة بسرعة قياسية ، بالاضافة الى توقعاته بسقوط النظام في حال لم يتدخل الروس ، وفي المقابل توقعاته بالنصر الحاسم في حال وافق بوتين على البدء بالتدخل ، ووفقا لنصر الله ، فإن ذلك الاجتماع حسم الأمر واقنع بوتين بحماية الاسد مقابل مصالح لا تحصى .

إلى هذه الدرجة وصل استخفاف نصر الله بالاسد ونظامه ، ويعتبر سرد القضية بهذه التفاصيل تهميشا شنيعا للنظام الذي بدا وكأنه لا علاقة له بكل ما يجري ، ويتذكر المراقب هنا ، كيف أن ايران فتحت - حينها - مطاراتها العسكرية امام الطائرات الروسية بعد أن عجز الحرس الثوري وكل ميليشيات الملالي بمن فيهم نصر الله وحزبه عن تغيير نتيجة الحرب التي كانت تصب في صالح المعارضة .

هو لقاء " فضيحة " للنظام بكل الاعتبارات ، ولكن لا يستطيع نصر الله اقناعنا بأن التدخل الروسي جاء استجابة لرأي سليماني فقط ، هذا في حال صدقت الرواية : إذ لولا الأهداف الروسية لما تمكن لا سليماني ولا غيره من جر الروس الى الرمال السورية المتحركة .

وأيا كان الأمر ، فإننا ، وعما قليل ، سنرى مقاربة أخرى للمشهد بعد انصراف ترمب وتسلم بايدن .

فلننتظر !.

د . فطين البداد




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إدارة بايدن تدرس إلغاء عقوبات ترامب ضد "الجنائية الدولية"


اقرأ المزيد