Date : 26,01,2021, Time : 08:03:47 PM
3841 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 04 جمادي الاول 1442هـ - 19 ديسمبر 2020م 05:03 م

أردوغان: تركيا متمسكة بحقوقها السيادية ولن تخضع لأحد

أردوغان: تركيا متمسكة بحقوقها السيادية ولن تخضع لأحد
رجب طيب أردوغان

جي بي سي نيوز :- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده متمسكة بحقوقها السيادية دوما، ولن تخضع لأحد إطلاقا.

جاء ذلك في كلمة له، السبت، خلال مشاركته عبر اتصال مرئي من قصر وحيد الدين بإسطنبول، في افتتاح القسم السادس من طريق "شمال مرمرة" السريع، الذي يصل بين ولايات إسطنبول وقوجة إيلي وصقاريا.

وأكد الرئيس أردوغان على تمسك أنقرة بحقوقها قائلا: "عازمون على أن نثبت للجميع أن تركيا دولة لا تتردد في استخدام حقوقها السيادية أبدا، وأن قلوبنا وأبوابنا مفتوحة لكل من يريد الحوار والاتفاق معنا بناء على أسس عادلة".

وأردف: "كما أقول لكل من يسعى لإخضاع تركيا باستخدام لغة التهديدات، والعقوبات، والنفاق، والمؤامرات والحيل، سنخيب آمالكم دوما".

وأشار إلى أن تركيا أصبحت أكثر استقطابا للمستثمرين الأجانب مع استمرار إنشاء البنى التحتية اللازمة كي تكون البلاد أقوى وأكثر ازدهارا.

وأوضح أن استقطاب تركيا لاستثمارات دولية بقيمة 220 مليار دولار، لغاية اليوم، يعتبر أفضل مثال على هذا الأمر.

وأكد الرئيس التركي أنه "كلما ازدادت قوة الاستقلال السياسي والاقتصادي لبلادنا، كلما تجاوزنا العقبات التي تعترضنا بسهولة أكبر".

ولفت إلى أن أطرافا (لم يسمها) لم تتوان يوما عن محاولة قطع الطريق أمام تركيا، عبر شتى الوسائل، مثل دعم المنظمات الإرهابية، ومحاولات الانقلاب، والعقوبات، إلا أنها فشلت في الوصول إلى أهدافها دوما.

وأكد على مواصلة المضي قدما نحو أهداف تركيا المنشودة بدعم من المواطنين، لافتا إلى أن علاقات الوحدة والأخوة والتعاون بين أبناء الشعب تعد أكبر مصدر قوة بالنسبة لحكومته في هذا الطريق.

وفي سياق آخر، لفت أردوغان إلى سقوط 9 ضحايا إثر حريق في مستشفى خاص بولاية غازي عنتاب التركية، متقدما بالتعازي لذوي الضحايا، وتمنيات الشفاء العاجل للمصابين.

الاناضول 




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

من أصل فلسطيني.. تعيين ماهر بيطار مديرا لمخابرات "الأمن الأميركي"


اقرأ المزيد