Date : 28,01,2021, Time : 09:59:41 AM
3808 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 16 ربيع الثاني 1442هـ - 02 ديسمبر 2020م 12:45 ص

بالصور.. فِتيان ليفربول يؤمّنون التأهل والصدارة على حساب أياكس

بالصور.. فِتيان ليفربول يؤمّنون التأهل والصدارة على حساب أياكس
جونز يسجل هدف الفوز

جي بي سي نيوز :- ضمن ليفربول تأهله إلى ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، بفوزه الصعب على ضيفه أياكس 1-0 مساء الثلاثاء، في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الخامسة.
وأحرز كورتيس جونز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 58، بينما تصدى الحارس الشاب كاوميهين كيليهير للعديد من الكرات الصعبة، التي أمنت للفريق النقاط الثلاث.
ورفع ليفربول رصيده إلى 12 نقطة، ليضمن صدارة المجموعة بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام ميتيلاند الأسبوع المقبل، بعدما ابتعد بفارق 4 نقاط عن أتالانتا الذي تعادل مع ميتيلاند 1-1، فيما تجمد رصيد أياكس عند 7 نقاط.
واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب على طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف فابينيو إلى جانب ماتيب في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين نيكو ويليامز وأندي روبرتسون، وتبادل جوردان هندرسون الأدوار مع جورجينيو فينالدوم في وسط الملعب، مقابل تحرك نشيط لكورتيس جونز وراء ثلاثي الهجوم صلاح وماني وجوتا.

 

في الجانب الآخر، لجأ مدرب أياكس إريك تن هاج إلى الطريقة ذاتها 4-3-3، حيث تشكل الخط الخلفي من نصير مزراوي وبير شورز ودالي بليند ونيكولاس تاجليافيكو، وتعاون الثلاثي ريان جرافنبيرتش وإيدسون ألفاريز ودافي كلاسن في منتصف الملعب، وكان هناك تفاهم واضح بين ثلاثي الهجوم ديفيد نيريس ودوسان تاديتش وأنتوني.
 
ومارس ليفربول الضغط العالي المعروف به مبكرا، فوصلت الكرة إلى جوتا الذي أعادها إلى جونز، فأطلق تسديدة قوية من خارج منطق الجزاء، سيطر عليها الحارس أندري أونانا في الدقيقة الثانية، ورد أياكس بعدها بدقيقتين عبر رأسية من شورز فوق المرمى.
 


وكاد ليفربول يتقدم بالنتيجة في الدقيقة السادسة، عندما وصلت الكرة إلى صلاح داخل المنطقة، فأعادها للوراء إلى جونز الذي سددها مقوسة لترتد من القائم.
 
وانفتح الفريقان على الهجوم مبكرا، وحاول كل منهما استثمار تقدم الآخر والانطلاق بهجمات مرتدة، وانطلق أنتوني من الجناح الأيمن، وهيأ الكرة للتسديد بقدمه اليسرى، لكن محاولته ابتعدت كثيرا عن المرمى في الدقيقة 19.
 


وواصل أياكس محاولاته لمباغتة ليفربول، واقترب من تحقيق مبتغاه في الدقيقة 21، عندما رفع نيريس كرة عرضية، ارتقى لها كلاسن وسددها برأسه، لكن كيليهير سيطر على الكرة باقتدار.
 
وبعدها بدقيقة واحدة، رفع تاديتش عرضية مميزة أمام المرمى، ارتدت من ويليامز ليفشل كلاسن في الوصول إليها وهو في وضع جيد أمام المرمى.
 

 



وتألق كيليهير مجددا في إنقاذ مرمى ليفربول، فغاص وراء تسديدة بعيدة المدى من مزراوي ليبعدها فوق المرمى بالدقيقة 32.
 
واحتسب الحكم ركلة حرة مواجهة للمرمى لصالح ليفربول، نفذها القائد هندرسون في الحائط البشري بالدقيقة 35، ولاحظ روبرتسون حارس أياكس متقدما قليلا عن مرماه، ليحاول إسقاط الكرة فوقه، لكنه هز الشباك الخارجية بالدقيقة 43.
 


لم يتوقف سعي أياكس وراء هدف التقدم مع بداية الشوط الثاني، حيث رفع نيريس كرة عرضية، حاول كلاسن متابعتها برأسه بجانب القائم القريب دون أن ينجح في الدقيقة 50.
 
وحدث سوء تفاهم بين ويليامز وصلاح حرمهما من استغلال عرضية ماني نحو القائم البعيد بالشكل المطلوب في الدقيقة 52، ومر أنتوني بين مدافعي ليفربول ليسدد كرة منخفضة تصدى لها كيلهير، قبل أن تصل إلى نيريس الذي سدد في القائم بالدقيقة 56.
 


وتمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة 58، عندما رفع ويليامز كرة من الناحية اليمنى، لم يحسن الحارس أونانا تقديرها، ليلحق بها جونز ويضعها بلمسة واثقة في المرمى.
 
وأوشك ليفربول على إضافة هدف ثان في الدقيقة 62، عندما استلم صلاح تمريرة جوتا، لينطلق بالكرة ويحاول الانفراد بالمرمى، لكن الدفاع قطعها من أمامه ليلحق بها مجددا، لكن أونانا سيطر على الموقف.
 


وسيطر كيليهير على تسديدة أنتوني السهلة في الدقيقة 64، وأجرى ليفربول تبديله الأول بإدخال روبرتو فيرمينو مكان جوتا، ورد أياكس بإشراك زكريا الأبيض مكان ألفاريز.
 
ومال اللعب إلى الهدوء في الدقائق العشرين الأخيرة، مع انخفاض المخزون البدني للاعبي الفريق الهولندي، وكاد ليفربول يضيف هدفا ثانيا في مناسبتين، الأولى في الدقيقة 82، عندما هيأ صلاح الكرة لفيرمينو الذي سددها زاحفة أبعدها أونانا، والثانية في الدقيقة 86، بعدما انطلق صلاح سريعا بالكرة قبل أن يسدد دون تركيز بعيدا عن المرمى. 




  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الصين تبدأ باختبار "المسحة الشرجية" للكشف عن كوفيد-19


اقرأ المزيد