Date : 25,11,2020, Time : 09:52:13 AM
4089 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 06 ربيع الثاني 1442هـ - 22 نوفمبر 2020م 11:20 م

مقتل وإصابة نحو 20 عراقياً بينهم عقيد في هجوم مزدوج لتنظيم «الدولة» في بيجي

مقتل وإصابة نحو 20 عراقياً بينهم عقيد في هجوم مزدوج لتنظيم «الدولة» في بيجي

جى بي سي نيوز :- شنّ تنظيم «الدولة الإسلامية» هجوماً مزدوجاً استهدف قوات أمن ومدنيين في قضاء بيجي، التابع لمحافظة صلاح الدين العراقية، ليلة السبت/الأحد، خلّف نحو 20 شخصاً بين قتيل وجريح، وفيما أعلنت الإدارة المحلية في المحافظة الحداد ثلاثة أيام، طالب سياسيون سنّة، بضرورة إشراك أبناء المناطق، في مسك الملف الأمن في مدنهم.
ووفقاً لمصادر أمنية ومواقع إخبارية محلّية، فإن التنظيم استهدف عجلة مدنية بعبوة ناسفة، على طريق الزوية ـ المسحك في قضاء بيجي، وعندما توجهت قوات الأمن إلى موقع الحادث، فتح مسلحو التنظيم النار عليها، مما أدى إلى سقوط 10 قتلى و8 جرحى.
وروى، مدير ناحية الزوية، محمد زيدان تفصيلات الحادث قائلاً: «عناصر داعش تمتلك أسلحة قنص حديثة تحوي نواظير ليلية متقنة» مبيناً أن «7 ضحايا في كمين المسحك إصاباتهم في الرأس، ما يؤكد امتلاك داعش أسلحة متطورة لا تمتلكها القطعات الأمنية» حسب موقع «شفق نيوز».
وأشار إلى «وجود عناصر داعش في سلسلة جبال مكحول شمالي بيجي بشكل رسمي يعلم به الجميع» مبيناً أن «عملية المسحك رد فعل انتقامي على العمليات الأمنية الأخيرة في جبال مكحول التي نفذتها تشكيلات الحشد والقطعات الأمنية المشتركة».

واعتبر، ما سماها «نكسة المسحك» أنها نتاج لـ«فزعة إنسانية للأهالي وقوات الأمن والشرطة، لإنقاذ عائلة سقطت بكمين لداعش، إلا أن التنظيم الإرهابي خطط لكمين غادر بإتقان».

ودعا، الحكومة والوزارات الأمنية إلى «العمل الأمني الفاعل لبسط الأمن والاستقرار في شمالي صلاح الدين، والتي لازالت تعد مناطق منكوبة أمنيا لم تتنفس الطمأنينة حتى الآن، على الرغم من عودة الحياة الطبيعية إليها منذ سنوات».
وكان مدير ناحية الزوية شمالي قضاء بيجي، محمد زيدان، قد أفاد في وقتٍ سابق، بتعرض سيارة تقل مدنيين إلى هجوم مزدوج بعبوة ناسفة وإطلاق نار، قبل أن يتم جر قوات الأمن إلى كمين نصبه مسلحو التنظيم في مكان الانفجار، حسب المصدر ذاته.
لكن الرواية الرسمية، أفادت أن الهجوم أودى بحياة ثلاثة من قوات الأمن، بينهم ضابط برتبة عقيد، وجرح 5 آخرين، بينهم مفوض في الشرطة وعنصر في «الحشد».
وأشار بيان لخلية الإعلام الأمني (حكومية) إلى إن «عبوة ناسفة انفجرت على عجلة مدنية نوع تويوتا على طريق الزوية المسحك التابعة لقضاء بيجي، وعند خروج قوة إلى مكان الحادث من مركز شرطة المسحك ومفرزة من الحشد الشعبي لإخلاء المصابين، تعرضت القوة إلى إطلاق نار من قبل قناص وأدى الحادث إلى استشهاد (ضابط برتبة عقيد ومفوض شرطة) من مركز شرطة المسحك واستشهاد أحد منتسبي الحشد وجرح (مفوض شرطة وعنصر من الحشد الشعبي)».
وأضاف أن «ثلاثة من عائلة واحدة أصيبوا في داخل العجلة المدنية».
وتعليقاً على الحادث، دعت «الجبهة العراقية» ـ تحالفا سياسيا سنّيا برئاسة أسامة النجيفي ـ إلى «مناقشة الملف الأمني والاستفادة من دروس الماضي» بعد حادثة قضاء بيجي.
بيان للجبهة أمس، ذكر أن «من جديد يحاول تنظيم داعش الإرهابي القيام بجرائمه متى ما وجد الفرصة، وما الجريمة الإرهابية التي حدثت في قضاء بيجي بين قرى المسحك والزوية وذهب ضحيتها عشرة شهداء أبرار، سوى دليل آخر على ضرورة مناقشة الملف الأمني ووضع خطط تتركز على الاستفادة القصوى من الطاقات المحلية، فهي أعرف وأكثر قدرة على فهم طبيعة المنطقة والتعامل معها».
وأضاف أن «الجبهة تجد في تجدد محاولات داعش الإرهابية في مناطق مختلفة دعوة حقيقية إلى الاستفادة من دروس المرحلة الماضية وتجاربها للوصول إلى منهج لا يسمح بحصول أي هجوم جديد وشهداء جدد، ما يقتضي أن ينفتح الفهم الأمني المباشر إلى خطط تحشد جهد أبناء المناطق المحررة وتمنحهم المسؤولية الأولى في التصدي للإرهاب».
كذلك، كتب السياسي العراقي عن محافظة صلاح الدين، مشعان الجبوري، على صفحته في «تويتر» معلّقاً على الحادث يقول: «فقدنا قبل قليل تسعة شهداء من أبناء عمومتي ستة مدنيين وواحد من منتسبي حشد اللواء 51 وعقيد ومنتسب من الشرطة، في كمين لداعش في الطريق بين ناحية الزوية وقرية المسحك في سفح جبل مكحول الذي قالت القوات المشتركة قبل أيام أنها انجزت عملية تطهير له».
وأضاف في «تغريدة» لاحقة» نشرها باللهجة المحلّية: «عمليات التطهير التي يدعون أن يتم إنجازها ما هي إلا فبركات إعلامية لا أكثر». وزاد: «يتم الاعلان عن العملية قبل أيام. يصل الخبر للدواعش فيختفون.. الربع ينفذون العملية ما يلكون (لا يجدون) غير خردة للشو تبعهم.. تخلص العملية يرجعون الدواعش لمواقعهم ويستمرون بجرائمهم».

ودخلت محافظة صلاح الدين، أمس، في حداد رسمي يستمر مدّة ثلاثة أيام، بناءً على توجيه المحافظ وكالة إسماعيل الهلوب، على ضحايا هجوم بيجي.

ووجه المحافظ رؤساء الوحدات الادارية ومديري الدوائر باتخاذ ما يلزم حول تنفيذ الحداد وإنزال العلم العراقي في الدوائر، حسب بيان رسمي.

ويأتي هجوم التنظيم الأخير بعد أقل من أسبوع على استهداف العاصمة العراقية بغداد بسبعة صواريخ «كاتيوشا» أدت إلى قتل طفلة وإصابة 5 مدنيين.

وتشير أصابع الاتهام في هذه الهجمات إلى فصائل مسلحة، متهمة بالولاء لإيران، خلافاً للهجمات في شمال وغرب العراق، التي غالباً ما يتبناها تنظيم «الدولة الإسلامية».
وتزامناً مع حادثة بيجي، تفاعل موضوع قصف المنطقة الخضراء في بغداد مجدداً، إذ هاجمت مديرية «الاستخبارات العسكرية» بعض وسائل الاعلام التي وصفتها بـ «المأجورة» متهمة إياها بمحاولة التشكيك بمصداقية وقدرات القوات الأمنية.
وذكرت المديرية في بيان صحافي تزامن مع هجوم بيجي، بأن «ما زالت بعض وسائل الإعلام المأجورة تمارس دورها في تضليل الرأي العام وتشويه الحقائق لبث الرعب وإيجاد المبررات للهجمات التي استهدفت مناطق سكنية ومؤسسات حكومية في محاولة منها للتشكيك بمصداقية وقدرات أجهزتنا الأمنية».
وأضاف: «حيث تناولت بعض الوكالات تقريرا نسبته إلى مديرية الاستخبارات العسكرية بخصوص حادث استهداف بغداد بالمقذوفات ونتج عنه استشهاد فتاة وخمسة جرحى وأضرار مادية في المباني والدور، مدعية فيه أن الاستخبارات العسكرية أشارت إلى كون سبب الوفاة هو حالة انتحار وليس استشهادا» موضحا أن «ما ادعته هذه الوكالات بهذا الشأن هو عار عن الصحة ومحاولة بائسة لخلط الأوراق».
وأكدت أن «ما أعلنته خلية الإعلام الأمني في بيانها يمثل الموقف الرسمي والعلني للمديرية إزاء الحادث لكونه يمثل الحقيقة بأكملها» مطالبة وسائل الإعلام بـ«توخي الدقة في نقل المعلومة والرجوع إلى المصادر الرسمية المخولة لتقصي الحقائق وعدم الانجرار وراء الأكاذيب المقصودة».
في الأثناء، أصدرت خلية الإعلام الأمني، توضيحا بشأن سقوط ضحايا، بين قتيل وجريح، عقب الهجمات الصاروخية الأخيرة التي شهدتها العاصمة بغداد.

تضليل

وقالت الخلية في بيان: «تستمر بعض الوكالات المشبوهة بالتبرير للهجمات التي تحصل في المناطق السكنية والعامة والمقار الأمنية، ظنا منها أنها قادرة على تضليل الرأي العام بأكاذيبهم».
وتابع: «حيث عاشت بغداد رعباً نفسياً وأمنياً مساء يوم الثلاثاء الموافق 17 تشرين الثاني /نوفمبر 2020 وفي تمام الساعة العاشرة والنصف، حيث تساقطت مقذوفات على مناطق سكنية وعامة في (ساحة الاحتفالات، ومقر الأمن الوطني، ومديرية التخطيط، وآمرية صنف الحاسبات الالكترونية في مجمع الحارثية، وشارع الزيتون/الزوراء، ومدينة الطب، ومنطقة المنصور) وأدى سقوط هذه المقذوفات إلى استشهاد فتاة وجرح خمسة مدنيين، وتهشم زجاج وأضرار في مبنى آمرية الحاسبات والمباني القريبة منها وترويع المواطنين الأبرياء، والاستهانة بدماء الناس ومصالحهم بعيداً عن كل القيم السماوية الشرعية والالتزامات الوطنية والأخلاقية، لتظهر علينا وكالة خبرية تشكك باستشهاد الفتاة الفقيدة، والجرحى الأبرياء».
وزاد: «نستغرب فيه مِن هذا الإصرار على الاستخفاف بالرأي العام وتبرير الجرائم والاستهتار بدماء وأرواح المواطنين وترويج الأكاذيب».
وتابع: «نؤكد أن استشهاد الفتاة الفقيدة وجرح المواطنين الخمسة كان نتيجة ذلك الفعل الإجرامي بإطلاق المقذوفات بشكل عشوائي على المناطق السكنية والعامة مِن قبل هذه المجاميع الخارجة عن القانون، ونرفق التقارير الطبية لتشريح جثمان الشهيدة المثبت فيها سبب الاستشهاد، ومع هذا نهيب بكل وسائل الإعلام والمدونين توخي الحذر مِن نقل الأخبار غير الدقيقة، واعتماد المصدر الرسمي المخول بإصدار الأخبار الأمنية والعسكرية».
ووفقاً للتقارير المرفقة مع البيان، فإن الطفلة القتيلة، تحمل الجنسية السودانية، تعرضت إلى شظايا في مختلف أنحاء الجسم، الأمر الذي أدى إلى وفاتها.

محاسبة المقصرين

وطالبت لجنة الأمن والدفاع النيابية بالكشف عن مصادر إطلاق صواريخ «الكاتيوشا» صوب المنطقة الخضراء، داعية إلى محاسبة الجهات المقصرة في هذا الصدد.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن عضو اللجنة علي الغانمي قوله: «إطلاق صواريخ الكاتيوشا نحو المنطقة الخضراء، أمر ليس بالجديد، وإنما رافق الحكومات المتعاقبة في البلاد» مضيفاً أن «يمثل مشكلة أمنية وحرجاً للحكومة كون استهداف السفارات والبعثات الدبلوماسية يزعزع استقرار البلاد».
وأكد أن «كثيراً من الصواريخ التي تطلق صوب المنطقة الخضراء تسقط على منازل المواطنين وهم المتضررون من ذلك دون غيرهم».
ودعا إلى «تكثيف الجهد الاستخباري لمعرفة مصادر إطلاق الصواريخ ومحاسبة الجهات المقصرة وإيجاد الحلول المناسبة لهذا الامر».

المصدر : القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
حزب الله في لبنان.. معلومات وتفاصيل عن شبكة اتصالات
حزب الله في لبنان.. معلومات وتفاصيل عن شبكة اتصالات
بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

بايدن بحسم: لن تكون "ولاية ثالثة لأوباما"


اقرأ المزيد