Date : 24,11,2020, Time : 08:09:49 AM
3570 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 18 ربيع الأول 1442هـ - 04 نوفمبر 2020م 12:57 ص

بعد أن أدمن “النجاح السياسي”.. هل استعد الغرور اليميني لخسارة ترامب؟

بعد أن أدمن “النجاح السياسي”.. هل استعد الغرور اليميني لخسارة ترامب؟
إسرائيل اليوم

مثل كل شيء، أصبحت توقعات الانتخابات في أمريكا مسألة يمين ويسار. وما كان هذا ليزعجني لو لم يكن هنا انعكاس لإخفاق أساسي في التفكير السياسي لليمين كفيل بأن يؤدي إلى مصيبة. فقد اعتاد اليمين لزمن أطول مما ينبغي على النجاح السياسي، لدرجة أنه أصبح أمراً مسلماً به. واضح أن اليمين يشكل حكومة في إسرائيل، وواضح أن ترامب سينتصر، وكل ما تبقى هو البحث في التفاصيل… هذه هي الفرضيات الأساس لدى الجميع، وثمة إخفاقان مركزيان في هذا:

1- انتصار اليمين ليس واضحاً، فانتصارات الليكود واليمين في إسرائيل كانت حدودية. لم تكن هنا أي حكومة يمين مستقرة وصرفة في أي مرة. وبشكل عام، هناك حاجة لشركاء من الوسط – اليسار لبلورة ائتلاف مستقر وقابل للحياة. هكذا كان في 2009، و2013 والآن. كانت حكومة اليمين شاذة في 2015، وقامت أيضاً على أساس 61 نائباً حدودياً. وكما أسلفنا بالنسبة لأمريكا؛ انتصر ترامب بفارق أجزاء مئوية في بعض من الولايات. وإن أخذ هذا كأمر مسلم به يعدّ سخافة.

2- النقطة الثانية مبدئية أكثر: كون الحكم بات مفهوماً من تلقاء ذاته، فقد أصبح اليمين أقل تسامحاً تجاه أي شيء آخر. وإن أي تأخير أو تجميد في تحقيق الخيال بكامله يعد فشلاً أو قصوراً من القيادة. تعليق السيادة، وعدم هدم الخان الأحمر، و”حل” مشكلة المتسللين، والإصلاح في الجهاز القضائي –كلها جزء من النماذج البارزة. الحكم مفهوم من تلقاء ذاته. كبح اليسار وأفكاره الهدامة لم يعد تحدياً. ويمكن إطلاق النقد المبرر تجاه الليكود في كل هذه المواضيع. المشكلة هي ليس النقد، بل النبرات والتوازن.

إن التفكير بأن “ترامب سينتصر انتصاراً ساحقاً” يأتي من المكان ذاته، ولهذا فهو خطير أيضاً. من لا يفهم بأن السنوات الأربع الأخيرة كانت نوعاً من المعجزة، فهو غير قادر على التصدي للخيار النظري في قيادة بايدن للعالم الحر. ومن لا يفكر في ذلك بشكل حقيقي، فإنه بالتأكيد لا يستعد لذلك لا نفسياً لا حزبياً ولا من ناحية السياسة.

بشكل مبدئي، إن زاوية النظر المحافظة إلى العالم متشائمة؛ والدوافع الطبيعية للإنسان شريرة، والوضع الطبيعي بربري وسيئ، وكل ما نحوزه اليوم يعد إنجازاً: الحرية، والازدهار، والقومية، والأمن. أما من ناحية تاريخية، فإن هذه الإنجازات الثقافية نادرة جداً. المحافظ يفهم هذا ويقدر الإنجازات ويعمل أولاً وقبل كل شيء للحفاظ عليها، مثل ذاك الطبيب الذي يعرف بأن مريضه سيموت ذات يوم، فإن كل يوم إضافي ينجح في الصمود جدير بالاحتفال.

الراديكالي يرى كل شيء معاكساً. وعلى حد قول روسو، فقد خلق الإنسان حراً، والثقافة هي التي خربته؛ كل شيء يخبر في ضوء الحالة المثالية المبسطة، والوضع القائم مكروه جداً. هذا هو جذر الغضب اليساري الذي يؤدي بالناس إلى قضاء أيامهم بالاحتجاجات والمظاهرات والاضطرابات في العالم كله. وهذا هو جذر الراديكالية السياسية التي تطالب كل الوقت بالثورات والإصلاحات والتغييرات الواسعة.

لأسفي، أجزاء في اليمين أكثر راديكالية من اليساريين، وما يميز بينهم وبين اليسار هو ببساطة مضمون تلك الراديكالية. وإذا كان الهدف في اليسار هو المساواة والسلام وهكذا دواليك، فهذا يرتبط لدى اليمين ببلاد إسرائيل والتميز اليهودي، وبالتفكير بأننا إذا ما آمنا بـ “عدالة الطريق” فسنتمكن من عمل كل شيء، وأن “الأغيار” عديمو الأهمية. وليس صدفة، بالمناسبة، أن تلاميذ الحاخام كوك انجذبوا منذ الأزل للكيبوتسيين ونفروا من البرجوازيين. جذور الغضب اليساري (كل شيء سيئ!) وجذور التباكي اليميني (أُف، لماذا ليس أفضل؟) تأتي من ذات المكان.

إن احتمال ترامب في الانتصار متدنٍ، وإذا انتصر فسيكون هذا انتصاراً عظيماً، يعظم حقيقة أن البديل سيكون أسوأ بكثير في كل الجبهات. ولكن كل رفاقي الواثقين بأن النصر بات في الجيب، سيواصلون الغضب لأنه لم يكن هناك ضم أو لم تكن مستوطنة يهودية على القمر. الغضب مستشار سيئ، وهو في السياسة خطير جداً. اسألوا 1992.

 

إسرائيل اليوم




مواضيع ساخنة اخرى

لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
لأول مرة..أميركية من أصول عربية وآخر كوبي بإدارة بايدن
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
في تسريب مسجل.. نتنياهو يصف بنيت بـ "الكلب الصغير"
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
جيفري: أخفينا عن ترمب عدد قواتنا الحقيقي في سوريا
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بومبيو: عقوبات باسيل ستجدي نفعا وسنقف مع اللبنانيين ضد الفساد
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
بالفيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
السيسي يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
لبنان يطلب أدلة بشأن العقوبات الأميركية على جبران باسيل
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
سوريا.. مقتل طفلة في قصف مدفعي للنظام على إدلب
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
مسؤول عشائري عراقي: أكثر من 44 ميليشيا مسلحة تحتل صلاح الدين
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
المغرب : رجل يذبح زوجته أمام أطفالهما
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
بعد 100 يوم على إضرابه.. مخاوف من استشهاد الأسير الأخرس
حزب الله في لبنان.. معلومات وتفاصيل عن شبكة اتصالات
حزب الله في لبنان.. معلومات وتفاصيل عن شبكة اتصالات
بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إثيوبيا تعتقل 700 شخص.. وتيغراي: لم يطوقوا العاصمة


اقرأ المزيد