Date : 30,10,2020, Time : 03:37:26 AM
3891 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 11 صفر 1442هـ - 29 سبتمبر 2020م 04:16 م

أميركا.. المحكمة العليا تشعل حرب إعلانات "انتخابية"

أميركا.. المحكمة العليا تشعل حرب إعلانات "انتخابية"
مبنى المحكمة العليا

جي بي سي نيوز :- كانت الرسائل الإعلانية للحزبين واضحة لمعظم حملة 2020. وكان الديمقراطيون يعيدون صياغة رسائلهم الناجحة في انتخابات التجديد النصفية لعام 2018 حول التأمين الصحي وتغطية التأمين للظروف الصحية الموجودة مسبقًا، ودمجها مع سيل من الهجمات على تعامل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع فيروس كورونا.

من جهتهم كان الجمهوريون يردون على الاحتجاجات والفوضى بحملة "القانون والنظام". ولكن، مثل كل شيء في عام 2020، تم الآن قلب هذه السطور من الرسائل. وتتجه الحروب الإعلانية إلى المنصب الشاغر في المحكمة العليا بعد وفاة القاضية، روث بادر جينسبيرغ، وإلى اختيار الرئيس ترمب للقاضية، آمي كوني باريت، لتحل محلها.

ومنذ وفاة القاضية جينسبيرغ قبل 10 أيام، تم إنفاق أكثر من 1.8 مليون دولار على الإعلانات التلفزيونية حول المحكمة العليا، وفقًا لشركة Advertising Analytics، وهي شركة تتبع الإعلانات. وعلى الرغم من أن المعركة على القاضية باريت ستدور إلى حد كبير في مجلس الشيوخ، فإن المرشحين في الانتخابات من الجانبين يستغلون موضوع الاستقطاب.

واستفادت كل من حملتي بايدن وترمب من الوظيفة الشاغرة في المحكمة لتوجيه نداءات لجمع الأموال، فأرسلتا العديد من رسائل البريد الإلكترونية والرسائل النصية حول الاندفاع لملء المقعد، مع روابط إلى صفحات التبرع.

وبدأت حملة بايدن أيضًا في تشغيل إعلان تلفزيوني قبل ثلاثة أيام يركز بشكل كبير على مخاوف الأمة المتزايدة بشأن الحالات المزمنة التي قد تنجم عن فيروس كورونا - ويربط معركة المحكمة العليا بقضية الرعاية الصحية.

ويقول الإعلان: "ترمب يندفع من خلال مرشح للمحكمة العليا للقيام بذلك بالضبط: تجريد الملايين من الأميركيين من الرعاية وإنهاء إجراءات التأمين القائمة مسبقًا".

ويعد الهجوم إشارة إلى القضية المعروضة على المحكمة العليا، بدعم من إدارة ترمب، والتي تسعى لإلغاء قانون الرعاية بأسعار معقولة. وفي حالة تأكيد القاضية باريت، جادل الديمقراطيون بأنه من المحتمل أن تحكم المحكمة بإسقاط القانون، ومعه التأمين على الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية موجودة مسبقًا المنصوص عليها في القانون.

ويعبر الإعلان عن خط هجوم واضح يخطط الديمقراطيون لشنه في معركة المحكمة القادمة. فعلى سبيل المثال، تعهدت منظمة سياسية ديمقراطية غير ربحية في ولاية كارولينا الشمالية بإنفاق مليوني دولار على مهاجمة السيناتور توم تيليس العضو الجمهوري الجديد لدعمه تعيين القاضية قبل الانتخابات. ويقول الإعلان: "توم تيليس يستعجل موعدًا في المحكمة العليا التي ستصوت لإلغاء نظام الرعاية الصحية لدينا".

كما تناول إعلان يدعم آمي ماكغراث، المنافسة الديمقراطية للسيناتور ميتش مكونيل، زعيم الأغلبية حول هذه القضية. ويقول الإعلان الذي أنفقت عليه 500 ألف دولار خلال الأيام الأربعة الماضية على الهواء في كنتاكي "بينما كانت واشنطن تتحدث عن تشويش ميتش مكونيل من خلال ترشيح القاضية في المحكمة العليا، فإنه لن يحاول تقديم المزيد من المساعدة لعمال كنتاكي المسرحين".

وبالطبع ليست كل الإعلانات من الديمقراطيين. وكانت السيناتور، كيلي لوفلر، وهي جمهورية من جورجيا تواجه سباقًا ضيقًا في نوفمبر، تعرض إعلانًا على مدار اليومين الماضيين تفاخر بأنها كانت أول عضو في مجلس الشيوخ يطالب بشغل مقعد القاضية جينسبيرغ. كما قام السيناتور ليندسي غراهام الرئيس الجمهوري للجنة القضائية، بنشر إعلان خلال عطلة نهاية الأسبوع يتباهى بسجله في الحصول على تعيين القضاة المحافظين في مجلس الشيوخ.

وأطلقت حملة ترمب إعلانات رقمية حول الوظيفة الشاغرة في المحكمة العليا، ولكن ليس كالإعلانات التلفزيونية. وسيكون لمجلس الشيوخ الكلمة الأخيرة للبت بقبول القاضية باريت، لكن القضية كانت متفجرة بما يكفي للوصول إلى مزيد من الناخبين.

وفي الدائرة الثالثة عشرة للكونغرس ذات الميول الجمهورية في إلينوي، قامت بيتسي ديركسن لوندريغان، وهي ديمقراطية تتحدى النائب الجمهوري، رودني ديفيس، بإعلان برسالة مألوفة مفادها "الرعاية الصحية في خطر" في المحكمة العليا. ويقول الإعلان، "لن يساعدنا رودني ديفيس - إنه يصوت مع ترمب بنسبة 91% من الوقت".

وعلى الرغم من أنه لن تتاح للسيد ديفيس الفرصة للتصويت على مرشح الرئيس، نظرا لأنه عضو في مجلس النواب، ولكن من الواضح أن مجرد قضية معركة المحكمة العليا تكفي للوندريغان لإجراء اتصال ضعيف بين النائب والمحكمة العليا.

ومع ترشيح الرئيس ترمب للقاضي باريت يوم السبت من المحتمل أن تكون هذه الإعلانات مجرد لقطات افتتاحية لحملة رسائل يمكن أن تمتد حتى يوم الانتخابات وربما بعده.

العربية 




مواضيع ساخنة اخرى

بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
بومبيو حول زيارة سرية لمسؤول أمريكي إلى سوريا: لن نغير سياستنا
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
جديد حالة عريقات.. العائلة تؤكد: وضعه مستقر
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
واشنطن: عناصر استخبارات روسية نفذت هجمات سيبيرانية حول العالم
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
بومبيو يعلن إرسال مساعدات لإعادة اعمار احياء بيروت المتضررة من انفجار المرفأ
قناة ليبية: مقتل صيادين ليبيين اثنين بنيران الطيران المصري
قناة ليبية: مقتل صيادين ليبيين اثنين بنيران الطيران المصري
واشنطن: ميليشيات إيران تقود العراق إلى العنف الطائفي
واشنطن: ميليشيات إيران تقود العراق إلى العنف الطائفي
مسؤول أمريكي بارز زار سرا دمشق للقاء الحكومة السورية
مسؤول أمريكي بارز زار سرا دمشق للقاء الحكومة السورية
الحوثيون يفرجون عن رهينتين أمريكيتين في صفقة تبادل
الحوثيون يفرجون عن رهينتين أمريكيتين في صفقة تبادل
غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات (فيديو)
غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات (فيديو)
شيخ الأزهر يدعو الدول العربية والعالم لنجدة سوريا
شيخ الأزهر يدعو الدول العربية والعالم لنجدة سوريا
جنبلاط يعلن أنه لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة
جنبلاط يعلن أنه لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة
السيسي: لا مصالحة مع من يريد تشريد شعب مصر
السيسي: لا مصالحة مع من يريد تشريد شعب مصر
"حزب الله" العراقي: المقاومة تعلق الهجمات على الأهداف الأمريكية لكن استهدافها سيتجدد إذا لم تنسحب
"حزب الله" العراقي: المقاومة تعلق الهجمات على الأهداف الأمريكية لكن استهدافها سيتجدد إذا لم تنسحب
رئيس وزراء كندا: نستعد لمواجهة “اضطرابات” محتملة بعد الانتخابات الأمريكية
رئيس وزراء كندا: نستعد لمواجهة “اضطرابات” محتملة بعد الانتخابات الأمريكية
الأسد لا يمانع "علاقات طبيعية" مع الاحتلال.. ويشترط
الأسد لا يمانع "علاقات طبيعية" مع الاحتلال.. ويشترط
لبنان..كشف موعد الاستشارات النيابية بشأن رئيس الوزراء الجديد
لبنان..كشف موعد الاستشارات النيابية بشأن رئيس الوزراء الجديد
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

كيف يقرأ الناخبون النمو القياسي للاقتصاد الأميركي؟


اقرأ المزيد