Date : 20,10,2020, Time : 09:12:32 PM
5492 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 27 محرم 1442هـ - 15 سبتمبر 2020م 01:20 ص

نيقوسيا تجد نفسها وسط العداء بين الولايات المتحدة وروسيا

نيقوسيا تجد نفسها وسط العداء بين الولايات المتحدة وروسيا
سايبرس ميل

 قالت صحيفة “سايبرس ميل” القبرصية الأحد، انه لم يسبق أن زار وزيرا خارجية روسيا والولايات المتحدة قبرص في غضون أربعة أيام من بعضهما البعض، على الرغم من أنه تم ترتيب وصول وزير الخارجية مايك بومبيو في اللحظة الأخيرة.

ونوه الكاتب في الصحيفة كيرياكوس إياكوفيديس، الى استضافة قبرص يوم الثلاثاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، في زيارة تم الإعلان عنها قبل شهر تتزامن مع توقيع معاهدة الازدواج الضريبي المعدلة ومرور 60 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

بينما توقف بومبيو يوم السبت لمدة ثلاث ساعات في قبرص، في طريق عودته من قطر حيث حضر حفل افتتاح مفاوضات السلام في أفغانستان .كما تم إلغاء زيارة كانت مقررة إلى قبرص في يناير ، وتم ترتيب توقفه يوم السبت لمدة ثلاث ساعات في اللحظة الأخيرة ، وتم الإعلان عنه صباح الجمعة.

ولم يتم نشر أي معلومات عن الزيارة على موقع وزارة الخارجية أو موقع السفارة الأمريكية في نيقوسيا، وفقا للصحيفة. كما تجنبت الحكومة القبرصية ، التي أُبلغت بوصول بومبيو مساء الخميس في محادثة هاتفية بين القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية فيليب ريكر ووزير الخارجية نيكوس كريستودوليديس ، الإدلاء بمعلومات عن الزيارة، واكتفت بالقول ان بومبيو سيلتقي بالرئيس أناستاسيادس في القصر الرئاسي الساعة 7:30 مساءً وأن كريستودوليدس سيكون حاضرًا.

وفي طريقه إلى قطر ، قال بومبيو للصحافيين المرافقين له إن زيارته “مرتبطة أيضًا بأمور تحدث اليوم في شرق البحر المتوسط” وإنه سيبحث حل للتوترات المتصاعدة في المنطقة ، مشيرًا إلى أن الخلافات حول البحار يجب أن يتم ” حلها بطريقة دبلوماسية وسلمية “.

وسبق زيارة وزيري الخارجية تبادل الاتهامات بين سفراء بلديهما ، أثاره مؤتمر صحافي عقدته السفيرة الأمريكية جوديث غاربر للإعلان عن الرفع الجزئي لحظر الأسلحة المفروض على قبرص.

واتهمت غاربر ، خلال المؤتمر الصحافي ، روسيا بلعب دور مزعزع للاستقرار في المنطقة ، ما أثار رد فعل من السفير الروسي ستانيسلاف أوسادشي ، الذي اتهم واشنطن بالرغبة في الإضرار بالعلاقات بين موسكو ونيقوسيا.

وكان أحد شروط الولايات المتحدة للتخلي عن القيود المفروضة على بيع المواد الدفاعية غير الفتاكة هو رفض دخول السفن العسكرية الروسية إلى موانئ قبرص للصيانة والتزود بالوقود.

وقال أوسادشي: “أولئك الذين يقولون إن تعزيز التعاون (القبرصي) مع الولايات المتحدة في المنطقة ليس موجهاً ضد أي شخص من الواضح أنه يقلل من أهمية الأهداف الحقيقية لواشنطن”.

كما أثار لافروف القضية يوم الثلاثاء ، بعد لقائه مع أناستاسيادس ، متهمًا الولايات المتحدة “بمحاولة لعب دول المنطقة ضد بعضها البعض ومتابعة مسار(من ليس معنا ، هو ضدنا)، وانها اجبرت الآخرين على الحذو بحذوها.”

كما طرح الكاتب تساؤلا مفاده، هل كانت هناك خطة أمريكية للحد من النفوذ الروسي في قبرص؟ هل كان هذا هو الهدف من تحسين العلاقات بين قبرص والولايات المتحدة ، والتي، بصرف النظر عن الرفع الجزئي لحظر الأسلحة ، تتوخى أيضًا توفير التعليم والتدريب العسكري الدولي في العام المقبل؟

ومن جهته قال المحلل السياسي جيمس كير ليندسي: “لطالما اهتمت الولايات المتحدة بقبرص ، على الرغم من أن هذا ربما كان مدفوعاً بالطريقة التي أثرت بها العلاقات اليونانية التركية على الناتو بسبب مشكلة قبرص”. وأضاف “ما نراه اليوم ليس اهتمامًا جديدًا ، ولكنه شكل مختلف من الاهتمام ، حيث قلبت معادلة الطاقة سياسات المنطقة رأسًا على عقب”، مشيرا الى تحول كبير في التحالفات في المنطقة”، ففي الثمانينيات والتسعينيات ، كانت تركيا تتمتع بعلاقات وثيقة للغاية مع إسرائيل ، حيث نفذت مناورات عسكرية مشتركة ، لكن كل هذا انتهى الآن ، وتتعاون إسرائيل مع قبرص واليونان في مجال الطاقة”. حيث دعمت الولايات المتحدة تحالف الطاقة لإسرائيل واليونان وقبرص ، والذي تزعم تركيا أنه يهدف إلى إبقائها خارج شرق البحر المتوسط.

بينما تبنى دبلوماسي متقاعد لديه معرفة عميقة بمشكلة قبرص، وجهة نظر أكثر تشاؤما بشأن الدفء في العلاقات ورفع حظر الأسلحة، وقال: “كان الرئيس ترامب يبحث عن طريقة لكسب دعم اللوبي اليوناني في انتخابات نوفمبر وبدا رفع حظر الأسلحة طريقة جيدة للقيام بذلك”.

وقال في إشارة إلى قانون مينينديز – روبيو: “لقد تم تضمينه في مشروع قانون رعاه عضو ديمقراطي وآخر جمهوري في مجلس الشيوخ”. حيث كان القانون ، الذي وافق عليه مجلس الشيوخ الأمريكي في ديسمبر الماضي ، بفضل التعاون بين الديمقراطيين والجمهوريين ، موجهًا أيضًا نحو العلاقات القبرصية الروسية. ولم يقتصر الأمر على رفض دخول السفن الروسية إلى موانئ قبرص فحسب ، بل طالب أيضًا بتقديم تقارير “حول الأنشطة الخبيثة التي تقوم بها روسيا ودول أخرى في المنطقة”، ما أدى هذا إلى وضع حكومة أناستاسيادس في مأزق على الرغم من أن قبرص قد سعت بنشاط لتوثيق العلاقات مع الولايات المتحدة ، منذ إعادة انتخاب أناستاسيادس ، إلا أنها لم تعتبر أن هذا قد يؤثر سلبًا على علاقاتها الحميمة مع روسيا ، والتي تدعمها جميع الأحزاب السياسية في الجزيرة ، على أسس مشكوك فيها بأن موسكو لطالما اتخذت موقفًا مبدئيًا بشأن مشكلة قبرص.

ولم يقل لافروف أي شيء عن دخول السفن العسكرية الروسية لكن تعليقاته يوم الثلاثاء كانت مؤشرا على استياء موسكو من الانطلاقة الأمريكية لقبرص. وترك الأمر لوزير خارجية قبرص نيكوس كريستودوليدس لتسوية مسألة الوصول. وفي حديث للإذاعة الرسمية صباح الأربعاء ، قال إن “لافروف لم يناقش علاقات قبرص مع الولايات المتحدة”.

كما قدم كريستودوليدس تأكيدات بأن الحكومة لا تنوي تغيير سياستها تجاه موسكو. وستواصل تقديم التسهيلات للسفن الروسية لأسباب إنسانية ، وهي حالة واضحة للتضليل في هذه القضية، حيث أشار قانون مينينديز-روبيو إلى خدمة السفن العسكرية وإعادة تزويدها بالوقود والتي قد لا تعتبر أسبابًا إنسانية.

ونوه الكاتب الى ان ما لم يذكره أحد هو أنه في عام 2015 وقع أناستاسيادس والرئيس فلاديمير بوتين اتفاقية تسمح للسفن العسكرية الروسية بالوصول إلى موانئ قبرص. لم تكن الأسباب الإنسانية جزءًا من الاتفاقية والحقيقة هي أن الوصول إلى موانئ قبرص ممنوح لجميع السفن لأسباب إنسانية.

كل هذا يبدو أكاديميًا وفقا للكاتب ، بالنظر إلى أن السفن العسكرية الروسية لا تحتاج إلى الوصول إلى موانئ قبرص، حي تم تأجير ميناء طرطوس السوري على البحر المتوسط ​​إلى موسكو لمدة 49 عامًا ، ولا شك أنه سيتم استخدامه لخدمة السفن العسكرية الروسية وإعادة تزويدها بالوقود.

وأضافت الصحيفة، هل تمت قراءة الكثير في زيارات وزراء الخارجية وخلاف السفراء؟ ليس وفقًا لفيليليفثيروس الذي أفاد يوم السبت بأن واشنطن “تريد عودة الى شرق البحر المتوسط ​​ترسل رسالة مفادها أن الولايات المتحدة موجودة في المنطقة ، وهي رسالة موجهة إلى روسيا والصين.”

سايبرس ميل




مواضيع ساخنة اخرى

الحوثيون يفرجون عن رهينتين أمريكيتين في صفقة تبادل
الحوثيون يفرجون عن رهينتين أمريكيتين في صفقة تبادل
غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات (فيديو)
غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات (فيديو)
شيخ الأزهر يدعو الدول العربية والعالم لنجدة سوريا
شيخ الأزهر يدعو الدول العربية والعالم لنجدة سوريا
جنبلاط يعلن أنه لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة
جنبلاط يعلن أنه لن يسمي الحريري لرئاسة الحكومة
السيسي: لا مصالحة مع من يريد تشريد شعب مصر
السيسي: لا مصالحة مع من يريد تشريد شعب مصر
"حزب الله" العراقي: المقاومة تعلق الهجمات على الأهداف الأمريكية لكن استهدافها سيتجدد إذا لم تنسحب
"حزب الله" العراقي: المقاومة تعلق الهجمات على الأهداف الأمريكية لكن استهدافها سيتجدد إذا لم تنسحب
رئيس وزراء كندا: نستعد لمواجهة “اضطرابات” محتملة بعد الانتخابات الأمريكية
رئيس وزراء كندا: نستعد لمواجهة “اضطرابات” محتملة بعد الانتخابات الأمريكية
الأسد لا يمانع "علاقات طبيعية" مع الاحتلال.. ويشترط
الأسد لا يمانع "علاقات طبيعية" مع الاحتلال.. ويشترط
لبنان..كشف موعد الاستشارات النيابية بشأن رئيس الوزراء الجديد
لبنان..كشف موعد الاستشارات النيابية بشأن رئيس الوزراء الجديد
اشتباكات مع الأمن في "أربعينية الحسين" جنوبي العراق
اشتباكات مع الأمن في "أربعينية الحسين" جنوبي العراق
رفض في مجلس الأمن لمحاولة روسيا “التستر” على هجمات نظام الأسد الكيميائية
رفض في مجلس الأمن لمحاولة روسيا “التستر” على هجمات نظام الأسد الكيميائية
هل اتخذ “الإخوان المسلمون” قرارات علاجية بعد اعتقال القائم بأعمال المرشد؟
هل اتخذ “الإخوان المسلمون” قرارات علاجية بعد اعتقال القائم بأعمال المرشد؟
بالفيديو : الرئيس ترمب يغادر مستشفى وولتر ريد بالمروحية باتجاه البيت الأبيض
بالفيديو : الرئيس ترمب يغادر مستشفى وولتر ريد بالمروحية باتجاه البيت الأبيض
لبنانيون يحيون ذكرى مرور شهرين على كارثة مرفأ بيروت .. بالفيديو
لبنانيون يحيون ذكرى مرور شهرين على كارثة مرفأ بيروت .. بالفيديو
الرئيس العراقي يتعهد لسفير واشنطن بـ"حماية البعثات الدبلوماسية"
الرئيس العراقي يتعهد لسفير واشنطن بـ"حماية البعثات الدبلوماسية"
الديوان الأميري: تشييع جثمان أمير الكويت يقتصر على الأقارب
الديوان الأميري: تشييع جثمان أمير الكويت يقتصر على الأقارب
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

بنسودا: بجب تقديم مرتكبي جرائم دارفور للعدالة


اقرأ المزيد