Date : 27,09,2020, Time : 03:56:41 AM
3439 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 15 محرم 1442هـ - 03 سبتمبر 2020م 01:20 ص

تأثير ماكرون في لبنان محدود.. والطبقة الحاكمة ستجد طرقا للحفاظ على وضعها

تأثير ماكرون في لبنان محدود.. والطبقة الحاكمة ستجد طرقا للحفاظ على وضعها
واشنطن بوست

علّقت صحيفة “واشنطن بوست” على زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثانية إلى لبنان، ومحدودية تأثيره على البلد.

وقال المعلق إيثان ثارور إن الرمزية واضحة في زيارة ماكرون التي لم يفصل بينها والأولى سوى أسابيع وتزامنت مع مرور 100 عام على ظهور لبنان الحديث، وزرع ماكرون شجرة أرز التي تمثل ولادة جديدة، فيما حلّقت المقاتلات الفرنسية في الأجواء وخلفت وراءها دخانا أحمر وأخضر.

ورغم تخلي فرنسا عن دورها الاستعماري عام 1943، إلا أنها لا تزال تحتفظ بتأثير كبير في البلد والذي كان واضحا عندما وصل ماكرون إلى بيروت بعد الانفجار الهائل الذي ضرب العاصمة بيروت.

ولا تزال العاصمة تترنح تحت وطأة انفجار 2.750 طنا من نترات الأمونيوم. فالأحياء مدمرة وسكانها مشردون ومرفأ المدينة سوي بالتراب. وتقدر قيمة الضرر بحوالي 4.6 مليارات دولار في بلد يعاني من أزمة اقتصادية حانقة وفقر وزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي زيارته الأولى أحاطت به الجموع والناس العاديون الغاضبون على نخبة البلاد السياسية. وتعهد ماكرون بمساعدة لبنان في الوقوف على قدميه والدفع باتجاه اتفاق سياسي يعيد تشكيل الحكومة وتطبيق الإصلاحات الضرورية. وقبل وصوله هذا الأسبوع اتفقت الأطراف السياسية القوية على ترشيح رئيس جديد للوزراء هو مصطفى أديب، وهو دبلوماسي يعمل كسفير للبنان في برلين. وسيتولى مهمة عبثية وإدارة ثالث حكومة لبنانية في أقل من عام.

ويعلق ثارور أن الاحتجاجات الشديدة يوم الثلاثاء، عبّرت عن مشاعر اللبنانيين تجاه أديب الذي لا تعرفه إلا قلة من اللبنانيين. وهو تكنوقراط ضعيف دفعته النخبة القوية المتحصنة إلى الواجهة.

ويبدو ماكرون عازما على الضغط وتنفيذ وعيده، خاصة أنه طلب من الأطراف السياسية التوافق على حكومة لبنانية جديدة في غضون أسبوعين ليس أكثر. وقال إن الدعم الدولي للبنان سيكون مشروطا بالطريقة التي تتصرف فيها الطبقة السياسية وتطبق الإصلاحات المنشودة. وفي حالة لم يحدث هذا، فالعقوبات والإجراءات العقابية ستتبع.

وسيعود ماكرون مرة ثالثة إلى لبنان في كانون الأول/ ديسمبر. وقال في تصريحات لمجلة “بوليتكو يوروب “: “هذه هي الفرصة الأخيرة للنظام. أنا واع لهذا وأضع الشيء الوحيد على الطاولة وهو: رأسمالي السياسي”.

لكن الرأسمال السياسي هذا له محدوديته، وبحسب تمارا قبلاوي من شبكة سي أن أن: “في عام 2020 يطلق على الحكومة اللبنانية بأنها حكومة السفير الفرنسي ببيروت ومركز سلطة المعتمدين السابقين” إلا أن قدرة ماكرون على التأثير ليست مثل قوة المبعوثين الاستعماريين قبل قرن من الزمان.

ويقول إميل هوكايم، المحلل السياسي اللبناني: “فهمت الطبقة السياسية في لبنان أن ماكرون سيأتي بتوقعات وجود حكومة لبنانية ورئيس وزراء ولهذا استبقوه… ولكنهم وضعوه (أي أديب) كأمر واقع بحيث لا يمكن لماكرون الاعتراض عليه وإلا كان تدخلا في دولة ذات سيادة”.

وكما كتبت رندا سليم من معهد الشرق الأوسط: “في الوقت الذي قدم فيه الرئيس ميشيل عون ورئيس البرلمان نبيه بري والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله كلاما متملقا لمقترح ماكرون، إلا أن من المحتمل تطبيقه ويقود إلى تغير في النظام السياسي المتجذر، كما في حالة اللجنة الدستورية السورية التي ترعاها الأمم المتحدة والتي ستوافق على تعديلات ستغير من سلوك النظام السوري… وفي كلتا الحالتين أثبت النظام السياسي أنه قادر على تحمل الضغوط الخارجية للتغيير”.

وقالت مجلة “إيكونوميست” إن الدبلوماسيين الفرنسيين يعرفون أن نفوذهم محدود. و”من هنا يأمل ماكرون دفع قادة لبنان بالحسنى إلى دعم التغيير وبمنظور وصول الدعم لو التزموا”.

وأضافت المجلة أن “التاريخ يقول إنهم لن يلتزموا، كما أن دعوة الرئيس الفرنسي لانتخابات جديدة لن تجلب التغيير أيضا. فلم تنشئ منظمات المجتمع المدني أحزابا سياسية قوية، ولم يتم تغيير قانون الانتخابات الذي يوزع الحصص البرلمانية بناء على الطوائف مما يعقّد دخول وجوه جديدة إلى السلطة”.

وفي مقابلته مع “بوليتكو” بدا ماكرون متفهما لمحدودية قوته. وتجاهل الدعوات بما فيها من واشنطن لمعاقبة حزب الله، الذي يعتبر واحدا من أقوى الفصائل في لبنان: “لا تطلب من فرنسا شن حرب على قوة سياسية لبنانية وستكون غريبة وجنونا”.

وأعاد ماكرون صياغة كلمات للمفكر الإيطالي الماركسي أنطونيو غرامشي: “الجديد يواجه صعوبة في الظهور أما القديم فهو عنيد”. وأضاف: “علينا أن نجد طريقة من خلال هذا، وهو ما أقوم بعمله”.

وجهود الرئيس الفرنسي لا تقتصر على لبنان، ففي عهد ماكرون اتسمت السياسة الخارجية بالحزم، وغطّت مناطق كانت ضمن التأثير الفرنسي، لكن أجندته تعاني من مشاكل. ويبدو أن فرنسا ماكرون وضعت في معظم الأحيان رهاناتها في الجانب الخطأ، كما فعلت في ليبيا، وأدخل ماكرون بلاده في مواجهة مع تركيا في شرق المتوسط، مما أضاف توترات أخرى إلى حلف الناتو. كما أن محاولات ماكرون تحقيق الاستقرار في منطقة الساحل الإفريقي لم تكتمل. وفي اليوم الذي زار فيه بيروت، أكدت قوات الأمن الفرنسية مقتل مدني فرنسي في مالي في واحدة من عملياتها ضد الجهاديين.

ويشير الخبراء إلى تراجع أهمية بيروت في باريس. وقال روبرت زارتسكي بواشنطن بوست: “لا يوجد لفرنسا صلات اقتصادية مهمة مع لبنان -فهي في المرتبة السادسة بين الدول المصدرة له- ولكن لبنان وبعد وضع الملف الفلسطيني على الرف، لم يعد يمثل تلك الأهمية لفرنسا كما كان في الماضي”. و”في الوقت الحالي فالفرنسيون أقل حماسا لماكرون مثل حماسة اللبنانيين” و”قبل زيارته (الأولى) عبرت نسبة 39% من الفرنسيين عن ثقتهم بماكرون”.

واشنطن بوست




مواضيع ساخنة اخرى

الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

المعلم: العالم يبتعد أكثر فأكثر عن شرعية الأمم المتحدة


اقرأ المزيد