Date : 28,09,2020, Time : 03:05:53 PM
4054 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 25 ذو الحجة 1441هـ - 15 أغسطس 2020م 12:59 ص

ترمب ومدارك الحظوظ الصاعدة

ترمب ومدارك الحظوظ الصاعدة
إميل أمين

على بعد ثلاثة أشهر تقريباً من الانتخابات الرئاسية الأميركية، تتغير استطلاعات الرأي في الداخل الأميركي، لتعطي الرئيس ترمب تفوقاً واضحاً ملحوظاً على منافسه الديمقراطي جوزيف بايدن الذي استعان بالسيناتورة كامالا هاريس نائبة له، عساها تعزز من فرصته في الوصول إلى البيت الأبيض.
وعلى عكس توقعات الأشهر الأربعة المنصرمة، التي أعطت أسبقية بالأرقام لبايدن، أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه معهد الديمقراطية في واشنطن، بتكليف من صحيفة «صنداي إكسبريس» البريطانية، أن ترمب يتفوق على بايدن، بنسبة 48 في المائة مقابل 46 في المائة.
ما الذي غير طبيعة مشهد استطلاعات الرأي التي كانت تجمع على تقدم بايدن، الأمر الذي هلل له كثير من اليساريين والديمقراطيين عطفاً على الأصوليين؟
نتيجة الاستطلاع توضح لنا أن هناك عوامل حقيقية، لا مزاجية، تقف وراء التحول الذي جعل ترمب يحقق تقدماً كبيراً في ولايات حاسمة انتخابياً، أي ولايات لها أعداد أصوات كبيرة في المجمع الانتخابي الأميركي، الأمر الذي يجعل من المتوقع أن يفوز ترمب بـ309 أصوات؛ أي أكثر مما حصل عليه عام 2016.
عدة مفاجآت حملها الاستطلاع الأخير تبين أن هناك تحركات شعبوية متغيرة داخل صفوف الأميركيين تجاه ترمب، وتغيرات غير متوقعة. فعلى سبيل المثال، ورغم أزمة الصدامات العرقية مع الأميركيين من أصل أفريقي، فإن ترمب حصل على نسبة 20 في المائة من الناخبين السود، مقارنة مع نسبة 8 في المائة كان قد حصل عليها في عام 2016. أما بايدن، فقد كان له ولا شك نصيب الأسد من أصوات الأميركيين من أصول أفريقية بنسبة 77 في المائة.
ومن المفاجآت الأخرى أيضاً ارتفاع نسبة الذين سيصوتون لترمب من الناخبين الهيسبانيين (من أصل إسباني)، عن معدل تصويتهم له في 2016، حتى إن كانت الأغلبية ستصوت لبايدن بنسبة 51 في المائة إلى 38 في المائة. والمعروف أن ترمب صاحب فكرة الجدار العازل مع المكسيك ليس صديقاً بدرجة كبيرة للمجتمع الخلاسي الأميركي، إن جاز التعبير.
ما السر الذي يجعل الأميركيين، وعلى بعد أسابيع لا أكثر من الاقتراع للرئيس الجديد، يميلون إلى ترمب، رغم الاتهامات العلنية والخفية كافة التي وجهتها له الأذرع الأخطبوطية للدولة الأميركية العميقة؟
تسترجع الذاكرة المقولة التي راجت عام 1992، خلال مواجهة بيل كلينتون فتى أركنسو المغمور للرئيس بوش الأب المنتصر على الاتحاد السوفياتي: «إنه الاقتصاد، يا غبي».
أول ما يشغل عقل المواطن الأميركي هو الوضع الاقتصادي في البلاد، وهو ليس مهموماً بأحوال ومآلات السياسة الخارجية لبلاده بقدر ما هو حريص على من يوفر له فرص العمل وراتب آخر الأسبوع.
وفي هذا الإطار، يضع ثلث الناخبين المستطلعة آراؤهم مسألة الاقتصاد على سلم الأولويات التي تحدد توجهاتهم الانتخابية. وهنا، يمكن للناخب الأميركي أن يتغاضى عن كثير جداً من مثالب ترمب، لكن الكل يذكر له أنه قبل قارعة وباء «كوفيد - 19»، كان يمضي في مدارك الصعود الاقتصادي لأميركا بشكل غير مسبوق منذ خمسة عقود. ولهذا، بات الناخبون الأميركيون يثقون بأنه هو الأفضل للاقتصاد، بنسبة 57 في المائة في مقابل 43 في المائة لبايدن.
هل حملة ترمب مرشحة للصعود فيما بايدن لم يعد لديه أي جديد أو مفيد للشارع الأميركي، ولهذا توقفت حملته عن النمو؟
يمكن أن يكون ذلك كذلك، قولاً وفعلاً، لا سيما بعد بدايات تحرك لمن يطلق عليهم «الناخب الخجول» أو «الأغلبية الصامتة»، وهؤلاء يعرف قادة حملة ترمب التواصل معهم جيداً، وقد كانوا سبباً رئيسياً في فوزه عام 2016.
وعطفاً على ما تقدم، تبدو حظوظ ترمب صاعدة في عدد من الولايات المتأرجحة، بنسبة 48 في المائة إلى 43 في المائة لمنافسه، وفي مقدمة تلك الولايات فلوريدا وأيوا وميشيغان ومينيسوتا وبنسلفانيا وويسكونسن، الأمر الذي يرسم معالم مقلقة جداً للديمقراطيين، رغم الضجيج وقرع الطبول الأخير، وما من شأنه أن يزخم ترمب بنحو 309 أصوات من المجمع الانتخابي في مقابل 229 لبايدن.
هل تقدم ترمب الأخير يعزى لأنه استبدل بمدير حملته الانتخابية، براد باسكال، (الفتى المعجزة في عالم الانتخابات) بيل ستيبيين الذي يكاد يشابه كارل روف الذي أوصل بوش الابن إلى البيت الأبيض مرتين متتاليتين؟
يمكن أن يكون الأمر على هذا النحو بالفعل، لا سيما أن ستيبيين قاد حملات انتخابية ماهرة على صعيد الولايات وحكامها، وفي انتخابات الكونغرس بمجلسيه، وأضحى أحد أهم مديري الحملات الانتخابية في البلاد، ويعزو المحللون تقدم ترمب في فلوريدا بنسبة 47 في المائة إلى 45 في المائة، وفي مينيسوتا بنسبة 46 في المائة إلى 45 في المائة، وفي نيوهامبشير بنسبة 46 في المائة إلى 43 في المائة، إلى خطط ستيبيين الجديدة.
لقد استطاع الفتي ستيبيين تحريك المياه الراكدة في بحيرة «الأغلبية الصامتة»، ما جعل نسبتهم ترتفع من 66 في المائة تأييداً لترمب في يوليو (تموز) الماضي إلى 71 في المائة في أغسطس (آب) الحالي، ناهيك من زيادة الحماس للتصويت في حملة ترمب بنسبة 79 في المائة مقابل حماس يفتر لبايدن بنسبة 41 في المائة.
هل هناك أسباب أخرى تتكشف للناخب الأميركي تجعل اختيار بايدن مغامرة كبرى يخشى منها على مستقبل البلاد والعباد، لا سيما في ظل الجائحة الكبرى؟
يعتقد 58 في المائة من المستطلعة آراؤهم أن بايدن قد دخل بالفعل المراحل الأولى من الخرف العقلي. وعلى هذا النحو، لا يمكن له ويجب ألا يقود أميركا في ظل متغيرات أممية متحولة، وفراغ استراتيجي كوني تملأه الولايات المتحدة بنسبة كبيرة.
قبل نحو أسبوع، صرح ترمب بأن هناك «أخباراً كبيرة» ستعلن قريباً بشأن تجسس باراك أوباما على حملته الانتخابية، في ما سماه جريمة القرن السياسية والخيانة الواضحة.
هل هي أوراق الساعة الحادية عشرة التي تكفل فوزاً صريحاً مريحاً لترمب وهزيمة منكرة للديمقراطيين؟

الشرق الاوسط 

 




مواضيع ساخنة اخرى

الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إعلامي موالٍ للسيسي يتفاخر بقتل صياديْن فلسطينيين برصاص الجيش المصري- (شاهد)


اقرأ المزيد