Date : 27,09,2020, Time : 08:04:52 PM
5512 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 20 ذو الحجة 1441هـ - 10 أغسطس 2020م 12:21 ص

لبنان: مرفأ يعاد بناؤه بالتدويل وحكومة آيلة للسقوط

لبنان: مرفأ يعاد بناؤه بالتدويل وحكومة آيلة للسقوط
وسام سعادة

الاستقالة الأولى من الحكومة، استقالة وزير الخارجية ناصيف حتي، حدثت قبل الانفجار الكيماوي الاجرامي بحق العاصمة وسكانها وعمرانها. قوبلت تلك الاستقالة بمنتهى العنجهية. عولجت كما لو أن الأمر لا يتعدى تبديل إطار مثقوب في سيارة. فجرى استبدال ناصيف حتي بسرعة البرق. وهو شخصية ديبلوماسية وأكاديمية لها في نهاية الأمر وقارها، ما كان يفترض منه من الأساس قبول المشاركة في هكذا حكومة، او المكوث فيها حتى الآن، هي التي اصطبغت بشكل سريع ونافر بالانفصال المطلق عن الواقع: الاشتباك مع كارتيل المصارف، انما من دون تحسب لأحابيل هذا الكارتيل ومكائده، والاشتباك مع عامة الناس، مع مجافاة الطبقات الشعبية، والتعامل الأمني البحت مع خروجها على الظلم والقهر، كما حدث في طرابلس وصيدا.
الشكوى من العزلة العربية والدولية، والتعامل بفوقية وصلف في نفس الوقت مع العالم كما لو كانت حكومة امبراطورية عظمى، هذا في الوقت الذي تتقدم فيه نفس الحكومة بطلب نجدة وتسليف من صندوق النقد الدولي، وتمني النفس بأنها ستشترط عليه ما تهوى.
كان المرجو من اسم حتي إعطاء زنة رمزية معنوية لحكومة اللا توازن، واللا وزن، حكومة التكنوقراطيين المحكومة من حكومة الممانعة وراء الستار. لكن حتي لم يترك أي بصمة خلال فترة مشاركته، ولا حتى بصمة سلبية ان اريد بالسلب موقفا بذاته او فعلا، سوى خطأ هذه المشاركة من الأساس، ثم الطابع الباهت لاستقالته.
ما كاد حتي يتلو بيان استقالته حتى استبدل باسم أكثر مطواعية، للممسك الفعلي بالجسم الدبلوماسي، ولي العهد العوني جبران باسيل. بدا الأمر كما لو أن طيف الأخير صار أقوى في مجلس الوزراء.
ومع ان باسيل بحكم الهائم على وجهه منذ انتفاضة 17 تشرين، التي قرنته بهتاف «الهيلاهو» الذي تحمست له الناس وقتها أكثر من أي هتاف أو شعار آخر، فإنه لا يزال أميرا على الجماعة العونية المسترئسة والمنكمشة، والمنحسرة على الأرجح، انما غير المضمحلة. وباسيل لا يزال ولي عهد الجماعة، تمني النفس بخلافته لعمه على قصر بعبدا، طالما ان عمّه ينحاز اليه، بوجه الصهر «المنشق» من المملكة العونية، شامل روكز، «الثائر» على طريقته، وبما يذكر بحالة الجنرال جورج بولانجيه في التاريخ الفرنسي (الجمهورية الثالثة)، دون الحماسة الشعبية الفعلية للحالة البولانجية، بولانجي من دون بولانجيين لنقل، او ان كل واحد من الضباط المتقاعدين المشاركين في انتفاضة 17 تشرين هو بولانجيه على نفسه.
وروكز هذا يسأل شركاءه في الانتفاض على الأوضاع الكارثية والمتسببين فيها، التأدب وتهذيب اللسان، طالما ان الرئيس يبقى في نهاية الأمر، عمّه، أب زوجته، فيما تعيب الجماعة العونية عليه خروجه على عمه. هذه الجماعة تعيش حلقة مفرغة لا فكاك منها في الأفق: الاحباط الذاتي من انتظاراتهم للعهد الخلاصي، الحقد على الشامتين عليهم، تحميلهم الوزر لجبران باسيل انه المتسبب في الاحباط، ثم تبرئته بتضييع المسؤوليات يمينا وشمالا، التخرج من نزق باسيل في مقابل لوم الصهر الآخر، روكز، على خروجه. وبعد كل هذا، لا تزال الجماعة العونية تعيش على أمل شاحب، اننا سنصحو ذات يوم على رجعة ميشال عون ذاك الضابط الكاريزمي المتمرد الذي كانه عام 1989، أو اقله ذاك الساعي وراء «حقه الرئاسي»، الذي كان يرفع السقوف وينزلها في أعقاب كل اجتماع لتكتله البرلماني بين 2005 و2016.
الاستقالة الأولى من الحكومة كادت أن تمر مرور الكرام، وتتلقفها الجماعة العونية الباسيلية للقول بأن اشعاعها صار يمكن بثه بقوة أكبر على طاولة مجلس الوزراء. مع ان الدافع الى الاستقالة كان حرج ناصيف حتي من بعد المكابرة النافورة على الواقع التي أظهرها رئيس الحكومة حسان دياب عند لقائه وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان، ومضيه في تخيل انجازات يحرزها في عالم مواز لا يدري أحد سواه أين مقامه.

وهناك من ربطها باقتراب ساعة النطق بحكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، تلك المحكمة التي تلتزم بها هذه الحكومة ايضا في بيانها الوزاري، في حين لا يترك دياب مناسبة لتحميل الحريري الأب وزر كل الأوضاع الانهيارية الحالية الا ويغتنمها.

راج وقت استقالة حتي توقع استقالات وزارية أخرى، وتحديدا من طرف وزيرة الإعلام منال عبد الصمد، المسماة بالتوافق بين الزعامتين الدرزيتين، الجنبلاطية واليزبكية، انما التي ظهر بالنتيجة أنها أقرب إلى وليد جنبلاط.
فصل الزلزال الاجرامي، تدمير مرفأ بيروت وأحياء بأسرها من المدينة، بين استقالتي وزير الخارجية والإعلام.
استقالت عبد الصمد في لحظة مختلفة تماما بالنتيجة. رغم فاصل ال]يام القليلة. بعد التفجير وزيارة ماكرون وانفجار غضب الشارع واقتحام المنتفضين لمقار بعض الوزارات، وبعد استباق عون الحديث عن التحقيق الدولي بإعلان رفضه، وتذاكي رئيس الحكومة بالتداعي للانتخابات المبكرة، والاتكال بالتالي على الانقسام المستدام للبنانيين حول قانون الانتخابات. استقالت أيضا، في موازاة الاستقالات النيابية المتراكمة، وعشية اتساع الحركة التدويلية المتعلقة بأوضاع لبنان، والمنطلقة أساسا من ان هذا الكيان مهدد بالانهيار السريع والحرفي في حال لم يجر اعادة بناء مرفأ بيروت، قلب النشاط الاقتصادي والتجاري له، واعادة البناء هذه لا مال في الخزينة، في البلد المفلس، لأجل الشروع فيها، وهي لا تتحمل التأخير بلا أفق وبلا طائل، وأي تمويل لإعادة بناء المرفأ تدويلي له ولحل المسألة اللبنانية أكثر من أي وقت سابق.
على نحو رمزي وفعلي في آن، استقال ناصيف حتى قبل «عودة المسألة الشرقية»، واستقالت منال عبد الصمد بعد عودة المسألة الشرقية. مع ان الفاصل أياما قليلة بين هذه الاستقالة وتلك.
عنوان المسألة الشرقية الجديدة هو مرفأ بيروت. هذا المرفأ الذي تطور بعيد انشاء ولاية بيروت العثمانية، وزادت أهميته في الأطوار اللاحقة، انما التي تبدلت وظيفته مع الانتقال من الجمهورية التجارية، قبل الحرب، إلى الجمهورية الاوليغارشية الميليشياوية، مع وبعد الحرب. صحيح أن المدينة أدارت ظهرها للمرفأ كما للبحر في عمرانها وثقافتها السائدة بعد العصر العثماني، لكن المرفأ في بلد يستورد أضعاف أضعاف ما يصدر بقي محور الحياة الاقتصادية، وتوزع النفوذ فيه بقى شاهدا على اختلاط الوكلاء الاحتكاريين بأصحاب النفوذ والغلبة في المعادلات الأهلية والأمنية الداخلية، الى ان انفجر هذا كله.
عليه، تصبح المسألة الشرقية الجديدة في نطاق لبنان: كيف ترعى الدول الأجنبية إعادة اعمار مرفأ لبنان وفي مقابل ماذا، وما هي استعدادات القوى المحلية، لهذا النوع من المعادلات، في وقت هناك فيه حقيقة بديهية واحدة: لبنان المنهار اقتصاديا وماليا قبل الانفجار الكبير، والمنهار اكثر بعده، ليس بوسعه أن يعيد بناء المرفأ لوحده.
لا علاقة لاستقالة عبد الصمد مباشرة بهذا كله. الا من باب التعجيل بقلب صفحة.
حكومة المكابرة على الواقع تزداد مكابرة عليه كلما زاد الواقع من محاصرته لها، بما يؤدي الى تفسخها وتصدعها لا سيما حين يجتمع الانهيار المالي، بأزمة كورونا، بالانفجار الكارثي، بعدم أهلية الحكومة لا لمواكبة التدويل المالي الذي سعت اليه، ولا لمواكبة التدويل على خلفية ما بعد تفجير المرفأ، وان سرّ ديابها صورة تذكارية مع ايمانويل ماكرون يدرجها في ألبوم إنجازاته الهرقلية.
والتدويل اليوم تدويلان. تدويل للتحقيق فيما حدث، أما أن يظهر أن له أفقا بين الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن او لا أفق، وتدويل ينطلق من اعادة اعمار المرفأ، بشروط مختلفة كليا عن تلك التي كانت قائمة فيه قبل الانفجار، وهنا.. حكومة المكابرة تدفن رأسها بالرمل. يدعو رئيسها للانتخابات المبكرة، معولا على اختلاف اللبنانيين المستدام حول قانون الانتخاب، مع انها دعوة يمكن تلقفها وتعجيز عون ودياب أمامها ان اشترطت تنحية الاول وانتخاب رئيس جديد من المجلس الجديد. يبقى ان دياب وحكومته تفصيل. تفصيل على عتبة تدويلين، أحدهما ممكن، تدويل التحقيق، والآخر حتمي، تدويل إعادة اعمار المرفأ الذي في حال لم يكن ثمة افق لها، لظهرت حينها الآثار الاكثر خطورة للانفجار.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
الجيش اللبناني يعلن القبض على ضالع بقتل 4 جنود
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
الأسد يحجز على أموال رجل أعمال بارز.. ما علاقة مخلوف؟
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
بالفيديو : الأمن المصري يتصدى لمظاهرات "جمعة الغضب" ويعتقل عشرات المحتجين
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
مقتل صيادين فلسطينيين برصاص البحرية المصرية
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
الصدر: بعض فصائل "الحشد" تعمل على إضعاف العراق
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
قائد الحرس الثوري الإيراني: لدينا خطط لاحتلال قواعد أمريكية بالمنطقة
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
اختطاف وإطلاق نار.. شبح اغتيالات في الناصرية بالعراق
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
العثور على 1.3 طن من المفرقعات بمرفأ بيروت
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
4 أرغفة للفرد الواحد كحد أقصى .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
التحالف الدولي يكشف نيته نقل مركبات مشاة قتالية من نوع "برادلي" إلى سوريا
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
ترامب: بايدن سيقضي على الديانة والنفط والحق في امتلاك الأسلحة
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
الصدر يرفض استهداف البعثات الأجنبية في العراق
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
ترامب يشكك في نتائج الانتخابات المقبلة
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
العراق.. استهداف رتلين للقوات الأميركية في بغداد
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

نصر الله وترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل


اقرأ المزيد