ونبّه أحد متابعين النجمة اللبنانية، أن الشركة المذكورة أعلاه حذفت بوستر ألبومها، وذلك في تدوينة عبر موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، قائلًا: “لماذا حذفت روتانا التغريدة من على انستجرام، هل هناك تغييرًا في تاريخ الإصدار؟”، لترد عليه إليسا متعجبة: “حقًا؟”.

ورجح بعض المتابعين، سبب حذف الشركة لبوستر الألبوم، إلى أن الوضعية التي ظهرت بها الفنانة كانت مثيرة، حيث ظهرت إليسا وهي نائمة على سرير ومغطاه بمفرش لونه أبيض كما تعمدت ظهور بعض من أجزاء جسدها، مما قد تكون استفزت المتابعين وأدت إلى الحذف.