Date : 15,07,2020, Time : 02:27:23 AM
4373 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 09 ذو القعدة 1441هـ - 30 يونيو 2020م 01:10 ص

زعيم حزب العمال البريطاني كير ستارمر يعمل على لجم كل الأصوات الناقدة لإسرائيل

زعيم حزب العمال البريطاني كير ستارمر يعمل على لجم كل الأصوات الناقدة لإسرائيل
ميدل إيست آي

قال الصحافي البريطاني المقيم في الناصرة، جوناثان كوك، إن حملة زعيم العمال الجديد كير ستارمر ضد تيار اليسار في حزبه وعزله مسؤولة بتهمة “معاداة السامية” هي إشارة إلى أن إسرائيل آمنة في ظله ومحاولة لإسكات النقد ضدها في وقت تعمل فيه على ضم الضفة الغربية ووادي الأردن.

وأضاف كوك أن عزل وزيرة التعليم في حكومة الظل العمالية ريبيكا لونغ- بيلي بسببها نشرها عبر تويتر مقالة احتوت على نظرية مؤامرة فيها “معاداة للسامية” كانت بمثابة تحرك قتل فيه ستارمر ثلاثة عصافير بحجر واحد.

وأوضح الصحافي البريطاني أن العصفور الأول يتمثل في أن المقال أعطاه مبررا لكي يخلص نفسه من آخر المؤثرين في تيار الوسط وزعيمه السابق جيرمي كوربن. وكانت لونغ- بيلي المنافسة لستارمر في انتخابات حزب العمال، ولم يكن أمامه فرصة إلا شملها في حكومة المقاعد الأولى. وسيتنفس ستارمر الصعداء عندما يقرأ مظاهر الغضب على وسائل التواصل الإجتماعي بسبب عزل لونغ- بيلي وتهديدات اليسار الاستقالة من الحزب.

أما العصفور الثاني، فقد أثبت ستارمر أنه رجل مطواع في يد اليمين داخل العمال الذي عمل جهده لتدمير جيرمي كوربن من الداخل، كما كشف التقرير الداخلي في تفاصيله المؤلمة. ورغم ما جاء في التقرير أن اليمين داخل الحزب خرب انتخابات عام 2017 لكي يمنع كوربن من الوصول إلى رئاسة الوزراء، قرر ستارمر دفنه وكذلك لم تهتم به الصحافة البريطانية. وسيحاول ستارمر إثبات أنه قادر على حرف مسار الحزب وأنه حزب يوثق به لتولي حكومة نيوليبرالية. وهو يريد إظهار أنه جوزيف بايدن العمال لا بيرني ساندرز. ومن هنا فستبدو الفترة الستارمرية مثل مرحلة البليرية، نسبة إلى توني بلير.

أما العصفور الثالث الذي الذي قتله ستارمر فهو عقده السلام مع اللوبي المؤيد لإسرائيل بعد معركته الطويلة لتشويه سلفه كوربن ووصمه بسبة معاداة السامية.

ويقول الكاتب إن المقال الذي اعتبره ستارمر مضرا ومعاديا للسامية كان يتحدث عن دور إسرائيل المثير للجدل في تدريب الشرطة الأمريكية وعسكرتها ولم يذكر اليهود بالاسم. ومن خلال تفسيره الضيق لمعنى معاداة السامية تظاهر ستارمر أنه لن يتسامح مع معاداة السامية داخل الحزب، لكنه في الحقيقة كان يرسل إشارة أنه لن يتسامح مع أي أحد يغضب إسرائيل وبالضرورة الحكومة الإسرائيلية. وبالمقارنة، ففي شباط/ فبراير احتفلت راشيل ريفز، النائبة من تيار اليمين في العمال بنانسي أستور، وهي أول امرأة بريطانية تنتخب للبرلمان وتعرف بكراهيتها لليهود ودعمها لهتلر. ولم يزعج هذا اللوبي المؤيد لإسرائيل أو ثبط من عزيمة ستارمر أن يشمل ريفز في حكومة الظل بعد ذلك بأسابيع.

من خلال تفسيره الضيق لمعنى معاداة السامية تظاهر ستارمر أنه لن يتسامح مع معاداة السامية داخل الحزب، لكنه في الحقيقة كان يرسل إشارة أنه لن يتسامح مع أي أحد يغضب إسرائيل

ويرى الكاتب أن التحرك ضد لونغ- بيلي كان ملحا خاصة أن الباب سيفتح هذا الأسبوع لحكومة بنيامين نتنياهو لضم مناطق واسعة من الضفة الغربية في خرق للقانون الدولي وبموافقة من خطة سلام دونالد ترامب. وانضم كوربن إلى 140 نائبا أرسلوا الشهر الماضي رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني يحثونه فيها على اتخاذ مواقف متشددة بما فيها فرض العقوبات ضد إسرائيل إن مضت في خطة الضم. وبالمقارنة عبر ستامر “عن قلقه” متجاهلا الخرق الصارخ للقانون الدولي الذي يشتمل عليه الضم أو أثره على الفلسطينيين. وجاء كلامه ضعيفا عندما علق “لا أوافق على الضم ولا أعتقد أنه جيد لأمن المنطقة”. ويبدو أن ستارمر لا نية لديه القيام بعمل أكثر من فرك يديه، لأنه يعرف أن اللوبي الإسرائيلي بمن فيه جماعات الدفاع عن إسرائيل داخل حزبه مثل أصدقاء إسرائيل في حزب العمال سيتحركون ضده بسرعة كما فعلوا مع كوربن.

ويعتقد كوك أن عزل لونغ- بيلي أعطى اللوبي الإسرائيلي ضحية وأزاح في الوقت نفسه صوتا صريحا ضد الحكومة الإسرائيلية وقضية الضم، من حكومة الظل التي يترأسها. وهي رسالة واضحة لبقية أعضاء حكومة الظل الحذر. وكان واضحا أنه لن يسمح لأحد بتجاوز الخط. ويمكنه أن يتوقع من المتفرجين الثلاثة- نواب ستارمر في البرلمان، الإعلام المملوك من ميلياردير واللوبي الإسرائيلي الذي يزعم أنه يمثل يهود بريطانيا ان يعطوه حرية حركة وبدون مشاكل. وسيظل التحدي الأكبر له هو السيطرة على الأعضاء. ويفهم ستارمر جيدا السياسة العامة التي يمنحها الأولوية لكل جماعة يحاول ارضاءها. ومن هنا فالمقال الذي أطاح بلونغ- بيلي كان يتحدث عن الترابطية بين المشاكل التي تحاول جماعات المصالح هذه التغطية عليها. ونشرت صحيفة “إندبندنت” المقال، وكان عبارة عن مقابلة مع الممثلة المتضامنة مع فلسطين ماكسين بيك. واستخدمت بيك المقابلة للتحذير قائلة “تحكمنا الرأسمالية والفاشية والديكتاتوريين” ويحاولون “الإبقاء على الفقراء فقراء”. وقالت إن من انتقد جيرمي كوربن عام 2019 ليس له الحق الآن الشكوى من عقم حكومة المحافظين.

التحرك ضد لونغ- بيلي كان ملحا خاصة أن الباب سيفتح هذا الأسبوع لحكومة بنيامين نتنياهو لضم مناطق واسعة من الضفة الغربية في خرق للقانون الدولي وبموافقة من خطة سلام دونالد ترامب

وكان التعليق الذي أغضب اللوبي الإسرائيلي عندما تحدثت عن عولمة الصناعة القمعية وربطتها بالعنصرية الأمريكية. وقالت “العنصرية المنظمة هي موضوع عالمي. فالأساليب التي استخدمتها الشرطة الأمريكية بالجثو على رقبة جورج فلويد تعلمها أفرادها من دروس قدمتها لهم الشرطة السرية الإسرائيلية”. وأراد ستارمر واللوبي الإسرائيلي حرف النظر عن تعليقات بيك التي أشارت فيها إلى الدور المعروف لإسرائيل في تدريب وعسكرة شرطة الدول الأخرى أو ما تعرف بإجراءات مكافحة الإرهاب. وهي تقوم بهذا الدور منذ التسعينات من القرن الماضي.

ولاحظ الصحافيون والباحثون الإسرائيليون أن إسرائيل حولت المناطق الفلسطينية إلى مختبرات قامت من خلالها بتشذيبب نظام الاضطهاد والذي ترغب بعض الدول باستخدامه ضد قطاعات من شعبها.

إلا أن ستارمر واللوبي الإسرائيلي قرروا تعليق لونغ- بيلي من خلال مقابلة بيك بسبب ما قالته بدون دليل من أن اسرائيل درست شرطة مينيابوليس طريقة الجثو على رقاب المعتقلين، خاصة جورج فلويد الذي ظل الشرطي ديرك جوفان جاثيا على رقبته لتسعة دقائق حتى قتله. وكانت بيك محقة لأن إسرائيل تستخدم عملية الخنق ضد الفلسطينيين. وقام الخبراء الإسرائيليون بتنظيم جلسات لشرطة مينيابوليس عام 2012. وما قيل إن الخنق استخدم في مرات نادرة أمر لا يمكننا التأكد منه في غياب الشفافية حول الدور الإسرائيلي في تدريب عناصر الشرطة في الدول الأخرى. فالغموض وغياب المحاسبة أمران عاديان في إسرائيل التي تعامل الشرطة فيها الفلسطينيين كعدو، سواء في المناطق المحتلة أو داخل إسرائيل. وبالمقابل تعترف الشرطة الأمريكية بدون أن تقنع أحدا أنها تمارس هذا من أجل “الحماية والخدمة”.

ويُتنقد كوك ستارمر وهو محام معروف بقدرته على فحص الأدلة بأنه قام باتهام لونع- بيلي ظلما عندما قال لـ”بي بي سي” إن مقابلة بيك تنطوي على “نظريات مؤامرة” معادية للسامية، مع أن هناك زعما واحدا حول تعليم إسرائيل الشرطة الأمريكية طريقة الجثو على أعناق المعتقلين. ومهما كان كلام بيك خطأ أو صوابا فلم يكن معاديا للسامية. فإسرائيل ليست يهودية ولا تمثل الشعب اليهودي- إلا في ذهن المتشددين من الصهاينة والمعادين للسامية. وتجاهل ستارمر عن قصد الحقيقة. وقام الباحث الإسرائيلي جيف هالبر، ناشط السلام المخضرم بتوثيق الطريقة التي وضعت فيها إسرائيل نفسها في قلب” صناعة القمع العالمية” وذلك في كتابه “الحرب ضد الشعب”.

فالجلسات التي عقدتها إسرائيل لعناصر الشرطة الأمريكية وحول العالم قائمة على “خبرة” في القمع والعسكرة. ويتجاوز الدور الذي تقوم به إسرائيل صغيرة الحجم وهي الأولى في قائمة 10 دول أكبر منها حجما وتتربح من صناعى السلاح وانظمة الكمبيوتر. ومنذ عام 2007 تحتل إسرائيل المرتبة الأولى في مؤشر العسكرة الدولية باعتبارها أكبر دولة من ناحية العسكرة في العالم. ووصف محلل إسرائيلي ليبرالي في صحيفة “هآرتس” إسرائيل بأنها “أرض الأمن”.

لكل هذا يختلف تيار اليسار في حزب العمال وعدد كبير من أعضائه البالغ عددهم نصف مليون مع يمين العمال. وبالنسبة لتيار اليسار تمثل إسرائيل له أوضح نفاق وإفراط في الأجندة النيوليبرالية العالمية والتي تعامل العالم بلامبالاة وتنظر للقانون الدولي باحتقار وتتعامل مع السكان كبيدق للمساومة في رقعة شطرنج استعمارية. فمعاملتها للفلسطينيين دليل على هذا حيث تعطي اليهود الأولوية في قوانين مثل قانون الدولة القومية وتتجاهل حقوق الفلسطينيين، ورفضها لقبول السلام مع جيرانها، واندماجها العميق في الصناعة العسكرية الغربية، وتأثيرها على أيديولوجية “الحرب على الإرهاب” ونظرة “صدام الحضارات”، واحتقارها للقانون الدولي الإنساني. وتقوم إسرائيل بعمل هذا أمام العالم. وتحظى بدعم من الغرب والولايات المتحدة على جرائمها فيما يتستر الإعلام على ممارساتها. وبالنسبة لليسار- بيك ولونغ- بيلي وكوربن- فإسرائيل هي مثال واضح على إيمان الغرب السيء، كعب أخيل في الخداع المنتشر نيابة عن النيوليبرالية، وهي فرصة لهم لإيقاظ الناس حول ما يتم من نهب وتدمير للاقتصاد العالمي. وتعتبر إسرائيل مناسبة لبنية النقد اليسارية للرأسمالية والإستعمار الغربي.

ويفهم يمين حزب العمال الأمر بنفس الطريقة، فهو يتعامل مع التزامه بخدمة إسرائيل كجزء من الحفاظ على النظام النيوليبرالي العالمي بما فيه من هيمنة غربية. وفي حالة تعرضت فكرة إسرائيل للتحدي ففكرتهم عن الهيمنة الغربية تصبح محل سؤال. وبالنسبة للطرفين أصبحت إسرائيل ساحة معركة لإثبات أحقيته وصدق ما يقول. ولا يريد اليمين التعامل مع اليسار، في وقت تتصاعد فيه الشعبوية التي تكشف عن خطابهم الفارغ. وبدلا من النقاش فضل اليمين سلاح تشويه اليسار العمالي بمعاداة السامية. وبصعود كوربن لزعامة الحزب عام 2015 أصبحت أزمة اليمين العمالي وجودية. وقرر هذا التيار إلغاء تعريف معاداة السامية وفرض تعريفا جديدا صاغه التحالف الدولي لتذكر الهولوكوست والذي ركز على نقد إسرائيل لا كراهية اليهود. وتم إحياء حركة العمال اليهودية عام 2015 من أجل تقويض كوربن من داخل الحزب، ورفضت الحركة حتى دعم المرشحين العمال ورفضت تحقيق مفوضية المساواة وحقوق الإنسان بقضية عداء السامية داخل الحزب ووصفته بالمسييس. ولم يربط اليمين العمالي عداء اليسار للسامية ويجعله عداء للسامية بل ووسعه واعتبره نقدا للرأسمالية. وتم اعتبار الحديث عن المصرفيين أو النخبة المالية باعتبارها شيفرة تعني “اليهود”.

وبعد نجاح الحملة لتدمير كوربن وافق المرشحون لخلافته على توقيع قائمة العشر تعهدات التي أعدها مجلس الممثلين اليهود، بشكل جعل من الحركة العمالية اليهودية ومجلس الممثلين حكاما على ما يجب اعتباره معاد للسامية رغم مواقفهم المؤيدة لإسرائيل ومعارضتهم للاشتراكية الديمقراطية.

ميدل إيست آي




مواضيع ساخنة اخرى

خلال أسبوع.. ثاني حكم نهائي بالمؤبد على مرشد "إخوان" مصر
خلال أسبوع.. ثاني حكم نهائي بالمؤبد على مرشد "إخوان" مصر
نجل نتنياهو يطالب بطرد المسلمين من أرض فلسطين
نجل نتنياهو يطالب بطرد المسلمين من أرض فلسطين
التايمز: "واجهات تجارية" قامت بتمويل الأسد من موسكو
التايمز: "واجهات تجارية" قامت بتمويل الأسد من موسكو
مسؤول لبناني مستقيل: البنوك هربت 6 مليارات دولار للخارج
مسؤول لبناني مستقيل: البنوك هربت 6 مليارات دولار للخارج
السراج يجتمع بقادة الجيش ويبحث معهم تطورات عملية سرت
السراج يجتمع بقادة الجيش ويبحث معهم تطورات عملية سرت
ليبيا.. مليشيا حفتر تقتل امرأة وتختطف شابا بمدينة هون
ليبيا.. مليشيا حفتر تقتل امرأة وتختطف شابا بمدينة هون
رويترز: تحركات الكاظمي أظهرت محدودية سلطاته في مواجهة نفوذ الميليشيات
رويترز: تحركات الكاظمي أظهرت محدودية سلطاته في مواجهة نفوذ الميليشيات
انهيار أهم صفقات الأسد.. هذا ما تعنيه صرخات رامي مخلوف
انهيار أهم صفقات الأسد.. هذا ما تعنيه صرخات رامي مخلوف
تفاصيل جديدة عن تفجيرات نطنز... وإستراتيجيّة أميركية – إسرائيلية مشتركة
تفاصيل جديدة عن تفجيرات نطنز... وإستراتيجيّة أميركية – إسرائيلية مشتركة
وفاة معتقل جديد بمصر.. ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق
وفاة معتقل جديد بمصر.. ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق
تعثر مستمر لمفاوضات حكومة لبنان مع صندوق النقد
تعثر مستمر لمفاوضات حكومة لبنان مع صندوق النقد
تشييع جثمان شهيد سلفيت بالضفة.. هكذا ودعته أمه .. بالفيديو
تشييع جثمان شهيد سلفيت بالضفة.. هكذا ودعته أمه .. بالفيديو
أنباء عن مقتل أحد أهم قادة جماعة "أبو سياف" بالفلبين
أنباء عن مقتل أحد أهم قادة جماعة "أبو سياف" بالفلبين
بالتفصيل.. معابر حزب الله العسكرية وطريق طهران-بيروت
بالتفصيل.. معابر حزب الله العسكرية وطريق طهران-بيروت
مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات إلى سوريا
مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات إلى سوريا
الري المصرية: مصر لن تقبل أي صياغات منقوصة لا تراعي شواغلها أو تؤجل مناقشة خلافات سد النهضة
الري المصرية: مصر لن تقبل أي صياغات منقوصة لا تراعي شواغلها أو تؤجل مناقشة خلافات سد النهضة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

لجنة في "النواب" الأمريكي تصادق على منع ترامب من مهاجمة إيران بدون موافقة الكونغرس


اقرأ المزيد