Date : 04,06,2020, Time : 02:37:06 PM
4830 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 15 رمضان 1441هـ - 08 مايو 2020م 11:32 م

هآرتس: هجمات إسرائيل زادت خلاف الأسد وإيران.. دور روسي

هآرتس: هجمات إسرائيل زادت خلاف الأسد وإيران.. دور روسي
رأت "هآرتس" أن "موسكو تستخدم الضغط لضمان سيطرتها على سوريا

جي بي سي نيوز :- تزايدت التقارير في الآونة الأخيرة، التي تتحدث عن خلاف متسع بين رئيس النظام السوري بشار الأسد وإيران، على خلفية الهجمات الإسرائيلية المتكررة من ناحية، وصراع النفوذ الدولي على الأراضي السورية من ناحية أخرى.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في مقال نشرته الجمعة، للكاتب تسفي برئيل، أن روسيا أدت دورا محوريا في زيادة الخلاف بين الأسد وإيران، مشيرة إلى أن موسكو سمحت لإسرائيل بحرية العمل في الأجواء السورية، لزيادة هذه الخلاف، وكجزء من استراتيجيتها لإبعاد طهران عن مشروع إعادة إعمار سوريا.

إيران عائق

وأكدت الصحيفة أن روسيا مقتنعة أنها لن تستطيع الحصول وحدها على رأس مال ضخم، يقدر بمئات مليارات الدولارات، لإعادة إعمار سوريا، وترى أن حضور إيران وحزب الله في سوريا، يشكل عائقا أمام الاستثمارات الأجنبية الأوروبية والأمريكية.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإنه "من أجل تسريع إبعاد إيران عن مراكز القوة وتشجيع انسحابها من سوريا، سمحت موسكو لإسرائيل بالعمل تقريبا بصورة حرة، إن لم يكن بصورة منسقة جيدا، ضد أهداف إيرانية"، منوهة إلى أن روسيا لم تعلق على الهجمات الإسرائيلية الستة الأخيرة.

ولفتت إلى أن روسيا صمتت أيضا على التصريحات الأخيرة لوزير جيش الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، الذي قال إن "تل أبيب لن تكتفي منذ الآن بصد التمركز الإيراني في سوريا، بل هي تنوي طردها بشكل كامل من سوريا".

واستدركت الصحيفة بقولها: "الهجمات الإسرائيلية ليست العامل الوحيد الذي أدى إلى تقليل الوجود الإيراني"، معتقدة أن روسيا أبعدت إيران عن التدخل في الاتفاقات التي وقعتها مع تركيا، حول وقف إطلاق النار في محافظة إدلب، إلى جانب عدم إشراكها في الأعمال التي تقوم بها الشرطة العسكرية الروسية بمناطق كثيرة بسوريا.

وشددت الصحيفة على أن "موسكو تستخدم الضغط، من أجل ضمان سيطرتها على سوريا في اليوم التالي للحرب، ودفع طهران إلى الخارج"، متطرقة إلى الخلاف الحالي بين الأسد وابن عمه رامي مخلوف، "سعيا لاستغلال أموال الأخير في تمويل نشاطات الجيش الروسي".

وقالت "هآرتس"، إن "الواقع السوري تبين أنه مركب أكثر مما توقع الخبراء الروس (..)، إيران كانت العنصر الفعال داخل الساحة السورية"، مشيرة إلى أن روسيا اضطرت إلى بناء استراتيجية جديدة، لا تكتفي بمساعدة جوية من قوات النظام، بل تضمن أن استثماراتها في الساحة العسكرية ستعطيها ثمارا سياسية واستراتيجية.

سيطرة رامي مخلوف

وأوضحت الصحيفة أن هذه الاستراتيجية شملت توحيد المليشيات الموالية لبشار الأسد داخل جيش النظام السوري، بما فيها قوات النمر التي كانت تحت رعاية مخلوف وتمويله، مؤكدة أن "موسكو نجحت في لي ذراع الأسد وجعله يدمج هذه القوات في جيشه، وبهذا حيدت سيطرة مخلوف عليها".

ولفتت إلى أن جنود هذه القوات خضعوا لتدريبات على أيدي ضباط ومدربين روس، ما عزز سيطرة النظام السوري عليهم، وسحبت السيطرة العسكرية من مخلوف، الذي تعدّه حليفا لإيران، ما حرم طهران من القدرة على استخدام "قوات النمر" كجسم عسكري، من أجل بناء قاعدة عسكرية إيرانية موازية للنظام السوري.

وأفادت بأن "روسيا عملت على إجراء تغييرات في بنية جيش الأسد، واستبدال ضباط كبار لهم ولاء لإيران، بهدف بناء جيش قوي مدرب وغير سياسي، يكون خاضعا للأسد، لكنه موجه من قبل موسكو"، منوهة إلى أنه من أجل زيادة الضغط على الأسد، بدأت موسكو بمطالبته بالدفع مقابل جزء من التكلفة التي تتحملها، كجزء من المساعدة العسكرية.

وفق ما أوردته الصحيفة الإسرائيلية، فإن روسيا عرضت على الأسد أن يجبر رامي مخلوف على دفع ثلاثة مليارات دولار، وعندما رفض بذريعة أنه ليس لديه هذا المبلغ، عرضت روسيا على الأسد أدلة بوجود هذا المبلغ بحوزة مخلوف، ما دفع رئيس النظام السوري لتصفية الحساب مع ابن عمه.

وتطرقت إلى أن ما تناوله الإعلام الروسي قبل بدأ أزمة الأسد مع رامي مخلوف، مؤكدة أنه جرى تصوير روسيا كأنها تهاجم الأسد وتريد التخلص منه، ما طرح تقديرات بأن موسكو بدأت تفكر بالتنصل من الأسد، وبناء قيادة جديدة تستند إلى حكومة خبراء، بمشاركة كل التيارات والفصائل والطوائف، وبتطبيق دستور تقترحه روسيا، تمهيدا للحصول على الشرعية الدولية، وبما يشكل مدخلا لإعادة إعمار سوريا.

واستدركت الصحيفة الإسرائيلية: "هذه الخطة ظهرت أنها غير مناسبة، لأن روسيا تعرف صعوبة بناء تحالف متفق عليه في سوريا"، معتبرة أن الضغط الروسي المتزايد على الأسد، يأتي حتى اللحظة في سياق دفعه لتقديم تنازلات للمعارضة، كي تستطيع موسكو استكمال العملية السياسية.

عربي 21




مواضيع ساخنة اخرى

حماس تحذر من خطورة ممارسات إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى
حماس تحذر من خطورة ممارسات إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى
نتنياهو: " لسنا نحن الذين سنتنازل بل الفلسطينيون"
نتنياهو: " لسنا نحن الذين سنتنازل بل الفلسطينيون"
قطع طرقات في بيروت وطرابلس ودعوات للاحتجاج (شاهد)
قطع طرقات في بيروت وطرابلس ودعوات للاحتجاج (شاهد)
توقعات رسمية: متى يبلغ كورونا "ذروة التفشي" في مصر؟
توقعات رسمية: متى يبلغ كورونا "ذروة التفشي" في مصر؟
لماذا يريد ترامب الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة؟
لماذا يريد ترامب الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة؟
بري يحذر من أصوات "نشاز" تنادي بالفيدرالية لحل أزمات لبنان
بري يحذر من أصوات "نشاز" تنادي بالفيدرالية لحل أزمات لبنان
بعد إعلان شقيقه ولاءه للأسد.. رامي مخلوف يعين ابنه خلفا له
بعد إعلان شقيقه ولاءه للأسد.. رامي مخلوف يعين ابنه خلفا له
الفلسطينيون يقاطعون (CIA) وعناصر أمنهم تنسحب من مناطق "ب"
الفلسطينيون يقاطعون (CIA) وعناصر أمنهم تنسحب من مناطق "ب"
رئيس الحكومة السورية المؤقتة يحذر من “مذبحة كبرى” في درعا
رئيس الحكومة السورية المؤقتة يحذر من “مذبحة كبرى” في درعا
الممثلة لوري لافلين ستقر بذنبها في فضيحة الجامعات الأمريكية
الممثلة لوري لافلين ستقر بذنبها في فضيحة الجامعات الأمريكية
إنجازات حكومة دياب في 100 يوم تخالفها الوقائع الدراماتيكية وحالة الانهيار
إنجازات حكومة دياب في 100 يوم تخالفها الوقائع الدراماتيكية وحالة الانهيار
وزيرة الصحة المصرية تنفي إصابتها بفيروس كورونا (بيان)
وزيرة الصحة المصرية تنفي إصابتها بفيروس كورونا (بيان)
التهريب يرهق لبنان.. شبهات حول شركة لابن خال الأسد!
التهريب يرهق لبنان.. شبهات حول شركة لابن خال الأسد!
12 ألف مختطف بالعراق.. هل تكشف توجيهات الكاظمي عن مصيرهم؟
12 ألف مختطف بالعراق.. هل تكشف توجيهات الكاظمي عن مصيرهم؟
"يريدون الشركة أرهم فعلك يا الله".. هكذا رد مخلوف على قرار الأسد
"يريدون الشركة أرهم فعلك يا الله".. هكذا رد مخلوف على قرار الأسد
عباس: فلسطين في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع واشنطن وتل أبيب
عباس: فلسطين في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع واشنطن وتل أبيب
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

نائب لبناني يحرض على إطلاق النار باتجاه المتظاهرين.. من هو جميل السيد؟ (فيديو)


اقرأ المزيد