Date : 04,04,2020, Time : 08:24:20 PM
4820 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: السبت 19 رجب 1441هـ - 14 مارس 2020م 12:43 ص

إلى “أزرق أبيض”: تحلوا بالشجاعة وحاوروا أعضاء “المشتركة” وشاركوهم الحكم

إلى “أزرق أبيض”: تحلوا بالشجاعة وحاوروا أعضاء “المشتركة” وشاركوهم الحكم
معاريف

لم يقصد نتنياهو إقامة حكومة وحدة، ومجرد استخدام هذا المفهوم هو فعل مخادع. فالحملات الانتخابية الأخيرة الثلاث، مثل تلك التي في 2015 ثبتت الانقسام والتحريض والإهانات ضد القطاعات المختلفة في الجمهور الإسرائيلي. في يوم الانتخابات عام 2015 تحدث عن باصات تحمل المصوتين العرب في طريقهم إلى صناديق الاقتراع. كانت هذه صرخة عابثة، ولكنها كانت مجدية جداً لليكود. فآلاف المصوتين الذين فكروا بالبقاء في بيوتهم ركضوا إلى صناديق الاقتراع لإنقاذ الدولة من التهديد الرهيب. آخرون قرروا التصويت لليكود بدلاً من التصويت لأحد الأحزاب على يمينه. أجواء مشابهة فرضها نتنياهو في الحملات الانتخابية الثلاث للسنة الأخيرة: تحريض لا ينقطع ضد المواطنين الإسرائيليين العرب والأحزاب التي تمثلهم. كل هذه كانت النبرة السائدة في خطاب العائلة القيصرية من بلفور وشماسيها في كل وسائل الإعلام. في صياغة لا تحتمل الخطأ، قال نتنياهو إن نحو مليوني مواطن هم خونة. شعار “إما بيبي أو طيبي”، قال للجمهور إن الخيار الذي في أيديهم هو إما التصويت لدولة إسرائيل اليهودية والصهيونية أو لأولئك الذين يريدون إبادتها. لا توجد أي إمكانية لفهم الأمور بشكل مختلف.

رئيس الحكومة المؤقتة هو بالطبع ذو تجربة جمة في التحريض الذي لا كابح له. نذكر الأيام التي سبقت اغتيال إسحق رابين. بالطبع، لم يكن بيبي مذنباً بالاغتيال، ولكنه خلق الأجواء السامة التي أدت إليه. فكيف يمكن أن ننسى المظاهرة مع التابوت، كيف يمكن أن نحاول طمي المشاهد في ميدان صهيون، مع صورة رابين في بزة الـ أس أس حين كان نتنياهو يقف على الشرفة ويخطب. في ذاك المساء، امتنعتُ مع دان مريدور، عن الذهاب إلى المظاهرة وفضلنا قطع أنفسنا عن كل صلة أو انتماء للأجواء الحماسية. فهمنا بأن هذا الأسلوب يوقظ النوازع ويشجع معارضي رابين على الأفعال.

أذكر جيداً جلسة الكنيست التي جرت في ساعات متأخرة من المساء، بعد دقائق من محاولة مجموعة من الزعران هز سيارة الوزير بنيامين بن اليعيزر ومنع دخولها إلى الكنيست. كان رابين في صدمة. لم يسبق لي أن رأيته عاصفاً بهذا القدر. فهم إلى أين يسعى نتنياهو، ولا بد أنه قدر إلى أين يمكن للتحريض أن يؤدي. ما حصل في الأشهر الأخيرة عبر البث التلفزيوني والخطابات العلنية والشبكات الاجتماعية يكاد يشبه تماماً ما حصل في حينه، ومن شأنه -لا سمح الله- أن ينتهي بنتائج مشابهة الآن أيضاً.

***

ليس صدفة أن شبّه قادة “أزرق أبيض” نتنياهو باردوغان، الذي يرمز بالنسبة لكثيرين للحاكم الفرد المتطرف والمتزمت الذي لا يتردد في استخدام أجهزته كي يدحر خصومه السياسيين، بل ويعمل أحياناً ضدهم. نتنياهو يخلق لأول مرة تهديداً ملموساً على القواعد الأساسية للحياة الديمقراطية في إسرائيل. ضياع الكوابح، تفاقم التهديدات، الإهانات، رفض حق ممثلي 20 في المئة من مواطني الدولة بأن يكونوا جزءاً من المنظومة التي تصمم نمط حياتنا – كل هذا هو مس فظ، قد يولد توتراً ينتج من داخله العنف والعصيان المدني، بل وربما أموراً أسوأ.

يتصرف نتنياهو وكأنه لا يوجد وضع يكف فيه عن أن يكون رئيس وزراء. لو نشأ تعادل عددي بين الكتلتين، لطلب لكتلته أن تأخذ الأسبقية في تشكيل الحكومة، لأن هذا حقه منذ الولادة. عندما تبين أن ليس لكتلة نتنياهو حتى 59 مؤيداً، ليس له مشكلة في أن يشطب شرعية 15 عضواً للقائمة المشتركة، رغم أن لجنة الانتخابات والمحكمة العليا لم تجدا شائبة في ولائهم لقوانين الدولة. وإذا كانت حاجة، فسيحرض نتنياهو ضد النواب العرب، بل وسيسير شوطا ًأبعد وسيحاول تثبيت قواعد/ أو قوانين تؤدي إلى استبعادهم، أو استبعاد بعض منهم من المشاركة في تصويت الثقة أو حجبة الثقة عن الحكومة التي تطرح على الكنيست لنيل ثقتها. لا توجد أي خطوة يتردد نتنياهو في اتخاذها طالما قد تساعده في التملص من ربقة القضاء وضياع الحكم، مهما كان الضرر اللاحق بنسيج الحياة المشترك هنا.

هذا ما أدى بقادة “أزرق أبيض” أن يعلنوا عشية الانتخابات بأنهم لن يجلسوا مع نتنياهو. كان هذا تصريحاً حاداً، واضحاً ولازماً، ولعله التصريح الوحيد الذي أطلقوه في حملة الانتخابات. لا يحتمل بأن من يسمي نتنياهو اردوغان يوافق على الجلوس معه حين يكون هو الطيار الأول في القمرة. من قال إنه لن يجلس تحت رئيس وزراء رفعت ضده ثلاث لوائح اتهام لا يمكنه أن يفعل العكس، وخصوصاً عندما ينفذ خطوات فظة واستفزازية تتعارض والقيم الأساسية للحياة الديمقراطية.

وعندما أقول “أزرق أبيض” فإني أقصد أيضاً يوعز هندل وتسفي هاوزر. عندما صرح الحزب بأنه لن يجلس مع نتنياهو، أيداه، وطلبا باسمه ثقة الجمهور. كل ذي عينين كان يعرف قبل الانتخابات بأنه لن يكون ممكناً تشكيل حكومة دون دعم ما، غير مباشر، سلبياً كان أم مباشراً أكثر، لأجزاء من القائمة المشتركة. أفلم يفهم هندل وهاوزر ذلك؟ أفلم يقصدا بأن نتنياهو مرفوض للشراكة – إلا إذا كانت حاجة له لاستبعاد القائمة المشتركة؟ هل يريد الرجلان أن يبقيا بضعة ملايين من الفلسطينيين كأناس عديمي الحقوق في المناطق.. أن يدعما الضم من طرف واحد.. أن يلونا المضمون الأخلاقي لدولة إسرائيل بألوان منفرة وداعية إلى المقاطعة ويستبعدا أيضاً شرعية 15 نائباً انتخبوا ديمقراطياً؟

***

أعتقد أنه حان الوقت للبحث عن سبيل للحوار مع الجمهور العربي في إسرائيل، الذي في معظمه، إن لم يكن كله، يريد المشاركة الفاعلة والناجعة والمساهمة لدولة إسرائيل وللمجتمع الإسرائيلي. أعتقد أنه حان الوقت لوقف مقاطعة القائمة المشتركة، ومن يخشى على صورة المجتمع الإسرائيلي ملزم بأن يكون مشاركاً لي في الرأي.

لا أعتقد أنه يمكن إقامة ائتلاف مع القائمة المشتركة؛ ليس لأنها مرفوضة لكونها جزءاً من جمهورنا، إنما هي غير مرفوضة؛ لأن احتمال الوصول إلى توافقات تولد اتفاقاً ائتلافياً كاملاً هو احتمال صغير. ولكن لماذا لا يكون التعاون على أساس توافقات جزئية على مواضيع مدنية ودعم خارجي للحكومة أمراً مرفوضاً؟ فالذي يسمح بمثل هذه السياسة العنصرية التي تدهور إسرائيل إلى حملة انتخابات رابعة أكثر عنفاً من سابقتها، هو أخطر.

من لم يفهم حتى الآن بأن مواطني إسرائيل العرب غيروا أنماط سلوكهم؟ الحمد لله، هم يريدون أن يحققوا مواطنتهم ويكونوا جزءاً من الإجراء السياسي الديمقراطي وروح المجتمع الإسرائيلي. عشرات السنين ونحن نتمنى ذلك وادعينا أن زعماءهم يتملصون من المسؤولية وينشغلون فقط بشؤون الفلسطينيين. فهل نردهم ونعود لنهينهم الآن عندما يبدون في بداية انعطافة يمكنها أن تؤدي إلى شراكة مجدية ومرغوب فيها؟ في دولة تضم آلافاً عديدة من الأطباء، والصيادلة، والممرضات والممرضين في المستشفيات، والمهندسين، والمستشارين، والتجار، والصناعيين، والمخترعين ومبادري التكنولوجيا العرب – ألم يحن الوقت لأن يكون ممثلوهم في الكنيست شركاء في تصميم الحكم أيضاً؟

هل سيصبح أعضاء “أزرق أبيض” أو جزء منهم أو قلة قليلة، مخادعين مزاودين، ثم يعتلي نتنياهو مركز الحكم بعد حملات الانتخابات؟ هل كانت هذه هي بشرى “أزرق أبيض”؟ إن ممثليه، ولا سيما أناس كهندل وهاوزر، لا يمكنهم أن يختبئوا خلف معاذير مزايدة واتهامات عنصرية ضد رجال القائمة المشتركة، وعليهم أن يأخذوا المسؤولية مع رفاقهم، ويتآزروا بالشجاعة ويوجهوا نظرة إلى الجمهور ويتخذوا الخطوة التي تكمل التحول.

معاريف




مواضيع ساخنة اخرى

ليس ترامب.. تعزيز الحماية الأمنية للرجل الأهم في أميركا
ليس ترامب.. تعزيز الحماية الأمنية للرجل الأهم في أميركا
حماس: إسرائيل ترتكب جريمة مركبة بغزة بفعل تفشي كورونا
حماس: إسرائيل ترتكب جريمة مركبة بغزة بفعل تفشي كورونا
FP: حزب الله يسوق لحربه على كورونا بأنها مقاومة.. ما هدفه؟
FP: حزب الله يسوق لحربه على كورونا بأنها مقاومة.. ما هدفه؟
الزرفي: الحكومة العراقية المقبلة ستعمل على إغلاق ملف النازحين
الزرفي: الحكومة العراقية المقبلة ستعمل على إغلاق ملف النازحين
بالفيديو : نظام الأسد يعلن صده ضربات إسرائيلية من فوق أجواء لبنان
بالفيديو : نظام الأسد يعلن صده ضربات إسرائيلية من فوق أجواء لبنان
قائد فيلق القدس الإيراني في زيارة سرية إلى بغداد
قائد فيلق القدس الإيراني في زيارة سرية إلى بغداد
بالفيديو : حظر التجول في مصر
بالفيديو : حظر التجول في مصر
"نيوزويك": أمريكا وضعت خططا لـ"أسوأ سيناريوهات" قد تواجهها جراء كورونا ومنها وفاة سياسيين كبار
"نيوزويك": أمريكا وضعت خططا لـ"أسوأ سيناريوهات" قد تواجهها جراء كورونا ومنها وفاة سياسيين كبار
الزرفي يحدد أولويات حكومته.. أبرزها انتخابات مبكرة بالعراق
الزرفي يحدد أولويات حكومته.. أبرزها انتخابات مبكرة بالعراق
لبنان.. بري يهدد بتعليق تمثيله في الحكومة ما لم تتحرك لإعادة المغتربين العالقين في الخارج
لبنان.. بري يهدد بتعليق تمثيله في الحكومة ما لم تتحرك لإعادة المغتربين العالقين في الخارج
قيادي في "فتح "  ينفي  وفاة محمود عباس
قيادي في "فتح " ينفي وفاة محمود عباس
الجيش الإسرائيلي: إطلاق قذيفة من قطاع غزة على مستوطنات الغلاف
الجيش الإسرائيلي: إطلاق قذيفة من قطاع غزة على مستوطنات الغلاف
مؤشرات على صدق ترامب بشأن اتفاق تركيا وقسد بسوريا
مؤشرات على صدق ترامب بشأن اتفاق تركيا وقسد بسوريا
الجيش المصري يقتل 16 مسلحا ويفجر 3 سيارات دفع رباعي في سيناء
الجيش المصري يقتل 16 مسلحا ويفجر 3 سيارات دفع رباعي في سيناء
هذا ما فعله فيروس كورونا في العالم في 24 ساعة (حصيلة)
هذا ما فعله فيروس كورونا في العالم في 24 ساعة (حصيلة)
40 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا في الأردن
40 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا في الأردن
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

مقتل أحد مرافقي الرئيس الأفغاني في هجوم مسلح


اقرأ المزيد