Date : 25,02,2020, Time : 07:09:16 AM
2838 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 03 جمادي الآخر 1441هـ - 29 يناير 2020م 03:01 م

اختفاء أنجيلا بشارة طليقة وائل كفوري

اختفاء أنجيلا بشارة طليقة وائل كفوري
وائل كفوري و طليقته

جي بي سي نيوز :-  أثارت طليقة الفنان وائل كفوري انجيلا بشارة استغراب الجمهور بعدما اختفت عن جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وإقفالها لصفحتها على إنستغرام والتي نشطت بها بشكل كبير منذ إعلان انفصالها قبل أشهر.

 

وتساءل متابعون عن سر اختفاء بشارة، وأين ذهبت، ولماذا أقفلت صفحتها بهذا الشكل ومن دون أي مقدمات؟.

 

كما أثار غياب بشارة عددا من التساؤلات حول مدى علاقة طليقها الفنان وائل كفوري باختفائها، وهل من الممكن أن تعود المياه إلى مجاريها بينهما، أم أن بشارة عقدت اتفاقا مع كفوري بالابتعاد عن الأضواء من أجل ابنتيهما، خاصة أن الفنان كان يحرص بشكل مستمر على إخفاء حياته الخاصة عن الأضواء والإعلام.

 

وكانت أنجيلا بشارة قد أصبحت حديث المواقع الإخبارية والسوشال ميديا قبل أشهر عديدة، وذلك بعد إعلان الفنان وائل كفوري انفصاله عنها بشكل رسمي.

 

بعد ذلك؛ وثقت أنجيلا بشارة حسابا لها عبر إنستغرام، وبدأت بنشر صورها، بالإضافة لصور لابنتيها ميشيل وميلانا. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل صدمت بشارة الجمهور بتعرضها للعنف اللفظي والجسدي من قبل طليقها، وأن هذا سبب انفصالها عنه، كما كشفت عن وجود تقارير طبية تؤكد ذلك.

 

وبدأت بشارة منذ ذلك الحين بنشر كلمات ومقولات عن الظلم والعنف ضد المرأة، بالإضافة لمقولات عديدة حول المرأة القوية والخذلان والوحدة.

 

كما ظهرت أنجيلا على شاشات التلفزيون وعلى غلافات المجلات، وتهافتت الصحف والمواقع الإخبارية للحديث معها وأخذ تصريحات خاصة لاسيما أن قضية انفصالها وصلت إلى المحاكم وانتشرت حولها العديد من الأخبار الصادمة.

 

وفي هذه الفترة كانت أخبار أنجيلا بشارة ووائل كفوري تتصدر عناوين المواقع الإلكترونية والسوشال ميديا حتى اليوم الذي كشفت فيه بشارة أنها توصلت إلى حل ودي مع طليقها من أجل ابنتيهما.

 

وقبل استقبال العام الحالي 2020، انتشرت أخبار حول نية كفوري قضاء ليلة رأس السنة مع ابنتيه وطليقته في أول اجتماعي عائلي له بناءً على طب ابنته الكبرى ميشيل، فيما كشفت بعض المصادر أن كفوري لم يتمكن من قضاء هذه المناسبة بالرغم من موافقته مسبقا.

 




مواضيع ساخنة اخرى

ترامب يعلق بسخرية على تقارير تزعم دعم موسكو لساندرز
ترامب يعلق بسخرية على تقارير تزعم دعم موسكو لساندرز
بالفيديو : كاميرا شبكة أمريكية تتجول بإدلب السورية وتزور المخيمات
بالفيديو : كاميرا شبكة أمريكية تتجول بإدلب السورية وتزور المخيمات
العراق.. الصدر يلوح بالشارع إذا لم يقر تشكيل الحكومة
العراق.. الصدر يلوح بالشارع إذا لم يقر تشكيل الحكومة
بالفيديو : جرافة إسرائيلية تهاجم المتظاهرين الفلسطينيين في "كفر قدوم"
بالفيديو : جرافة إسرائيلية تهاجم المتظاهرين الفلسطينيين في "كفر قدوم"
العراق.. تعيين "الخال" خلفا لأبو مهدي المهندس
العراق.. تعيين "الخال" خلفا لأبو مهدي المهندس
لبنان يطلب مشورة "النقد الدولي" لخطة إنقاذ اقتصادية
لبنان يطلب مشورة "النقد الدولي" لخطة إنقاذ اقتصادية
نتنياهو يعلن بناء الاف الوحدات الاستيطانية الجديدة بالقدس الشرقية
نتنياهو يعلن بناء الاف الوحدات الاستيطانية الجديدة بالقدس الشرقية
المعارضة السورية والجيش التركي يبدآن هجوما بريا قرب إدلب
المعارضة السورية والجيش التركي يبدآن هجوما بريا قرب إدلب
بالفيديو : بعد وفاة ناشط.. متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت
بالفيديو : بعد وفاة ناشط.. متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت
بالصور.. تدمير مقرات ومستودعات للحرس الثوري في دمشق
بالصور.. تدمير مقرات ومستودعات للحرس الثوري في دمشق
ديفكا : كيف سيوقف الإسرائيليون ايران في سوريا ؟
ديفكا : كيف سيوقف الإسرائيليون ايران في سوريا ؟
بالفيديو : إصابة 7 متظاهرين قرب ساحة التحرير وسط بغداد
بالفيديو : إصابة 7 متظاهرين قرب ساحة التحرير وسط بغداد
الصين: حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1600
الصين: حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1600
طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
بالفيديو : قوات الشغب العراقي تحرق خيم المعتصمين في ساحة التحرير
بالفيديو : قوات الشغب العراقي تحرق خيم المعتصمين في ساحة التحرير
بالفيديو : ضابط تركي يبكي عند رؤيته عائلات سورية تنام في العراء هربا من الحرب
بالفيديو : ضابط تركي يبكي عند رؤيته عائلات سورية تنام في العراء هربا من الحرب
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

ادلب .. مدينة تذبح ولا مغيث !


اقرأ المزيد