Date : 25,01,2020, Time : 06:38:40 AM
4074 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 17 جمادي الاول 1441هـ - 13 يناير 2020م 09:40 ص

شاهد… هذا هو المسدس الذي أطلق منه زوج نانسي عجرم 17 طلقة!

شاهد… هذا هو المسدس الذي أطلق منه زوج نانسي عجرم 17 طلقة!
نانسي و زوجها

جي بي سي نيوز :-  نشر الإعلامي اللبناني سعيد الحريري فيديو استعرض فيه خواص المسدس الذي دافع به الدكتور فادي الهاشم زوج نانسي عجرم به عن حرمة منزله في القضية الشهيرة الذي قتل فيها لصًا داهم منزله في الساعات الأولى من الصباح.

 

وقال الحريري على حسابه على انستغرام إن المسدس الذي استخدمه فادي هو من نوع glock 17 ويعتبر من أقوى أنواع المسدسات ومن ضغطة واحدة يطلق أكثر من رصاصة وهذا السبب الذي جعل الهاشم يطلق هذا الكمّ من الرصاص على القتيل.

وكان عدد من المحامين من جنسيات عربية مختلفة أعلنوا تضامنهم مع قتيل فيلا نانسي عجرم وتوجههم إلى لبنان للدفاع عنه وتحويل القضية إلى المحكمة الدولية، ووصل عدد المحامين المتطوعين إلى 28 محاميًا، وهم 14 محاميا سوريا في أمريكا، و4 محامين من المغرب العربى، و3 محامين من مصر، ‏و7 آخرين من سوريا ولبنان في أستراليا، وفقا لصحيفة البيان الإماراتية.

وكشف التقرير الطبيب الشرعى عن أن القتيل تعرض لـ17 طلقة نارية من مسدس زوج نانسى عجرم وجاءت الإصابات على النحو التالى: طلقة واحدة فى الساعد الأيمن، وطلقتان فى الكتف الأيسر، وطلقة تحت الإبط الأيسر، و3 طلقات فى الصدر، وطلقتان فى البطن، و7 طلقات فى الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة فى الفخذ الأيسر، وتزامنًا مع ذلك، ذكرت تقارير أن هناك اشتباهًا فى وجود متورط آخر ساهم فى قتل الشاب السورى بمنزل نانسى عجرم، إذ أن الرصاص أطلق من الأمام والخلف، بحسب موقع “لبنان 24”.

لكن خرج الوكيل القانونى لفادى الهاشم، المحامى جابى جرمانوس، ليفند هذه المزاعم، وبرر تصرف موكله، بقوله “إنه ليس خبيرًا عسكريًا، بل هو شخص تعرض لوهلة لحالة عصبية، وأى شخص مكانه كان تصرف مثله”.

وأضاف جرمانوس: “ولو كان معه 100 طلقة لكان أطلقها، إن تصرف الدكتور فادى مشروع، وأى شخص مكانه كان تصرف مثله لو كان مكانه، لو كان الشخص المقنع من أقرباء الدكتور فادى، وحصلت ظروف مماثلة، لكان تصرف معه بنفس الطريقة، ونحن نتكلم فى الحادثة عن شخص مقنع أشهر مسدسه فى بيته، فكيف يمكن أن يتصرف معه؟”.




مواضيع ساخنة اخرى

ترمب عن انقسام الديمقراطيين: لن يسمحوا بترشيح ساندرز
ترمب عن انقسام الديمقراطيين: لن يسمحوا بترشيح ساندرز
أردوغان: لن نسمح بتدهور الأوضاع الأمنية في العراق
أردوغان: لن نسمح بتدهور الأوضاع الأمنية في العراق
قبل المليونية.. السفارة الأميركية في بغداد تحذر بملصق "رادع"
قبل المليونية.. السفارة الأميركية في بغداد تحذر بملصق "رادع"
الأردن : شكوى كيدية من الأم ..  براءة أب من تهمة هتك عرض طفلتيه
الأردن : شكوى كيدية من الأم .. براءة أب من تهمة هتك عرض طفلتيه
بالفيديو : مواجهات بين الأمن اللبناني والمحتجين في محيط مجلس النواب ببيروت
بالفيديو : مواجهات بين الأمن اللبناني والمحتجين في محيط مجلس النواب ببيروت
حلب وإدلب.. قصف روسي مكثف يخلف 27 قتيلا من المدنيين
حلب وإدلب.. قصف روسي مكثف يخلف 27 قتيلا من المدنيين
من هي اللبنانية زينة عكر عدرا أول وزيرة دفاع عربية؟
من هي اللبنانية زينة عكر عدرا أول وزيرة دفاع عربية؟
غانتس: سنعمل على ضم "غور الأردن" بعد انتخابات الكنيست
غانتس: سنعمل على ضم "غور الأردن" بعد انتخابات الكنيست
بالصور : تدهور " ناقلة سيارات" على طريق الـ (100)
بالصور : تدهور " ناقلة سيارات" على طريق الـ (100)
اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث الاعتراف بفلسطين
اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث الاعتراف بفلسطين
أردوغان يعلن عن إطلاق حملة لإغاثة نازحي إدلب السورية
أردوغان يعلن عن إطلاق حملة لإغاثة نازحي إدلب السورية
الزرقاء : وفاة شابة القت بنفسها من الطابق الثالث لخلافات زوجية
الزرقاء : وفاة شابة القت بنفسها من الطابق الثالث لخلافات زوجية
وفاة معتقل مصري جديد داخل محبسه نتيجة الإهمال الطبي
وفاة معتقل مصري جديد داخل محبسه نتيجة الإهمال الطبي
لماذا هدد سليماني سفير أميركا بالعراق خليل زاد بالقتل؟
لماذا هدد سليماني سفير أميركا بالعراق خليل زاد بالقتل؟
بالفيديو : مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد
بالفيديو : مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد
هيومن رايتس ووتش: وثقنا احتجاز تعسفي لعشرات آلاف السجناء السياسيين في مصر
هيومن رايتس ووتش: وثقنا احتجاز تعسفي لعشرات آلاف السجناء السياسيين في مصر
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

العراق.. عمليات البصرة توجه بنزول الجيش إلى الشارع


اقرأ المزيد