Date : 23,11,2019, Time : 03:02:38 AM
2274 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 07 ربيع الأول 1441هـ - 05 نوفمبر 2019م 01:45 ص

منافسة بين “الدعم السريع” في السودان والحكومة في التقرب للناس عبر منصات التواصل

منافسة بين “الدعم السريع” في السودان والحكومة في التقرب للناس عبر منصات التواصل
ميدل إيست آي

نشر موقع “ميدل إيست آي ” تقريرا أشار فيه لجهود قوات الدعم السريع السودانية والسياسيين في البلاد لتغيير صورتهم بغية الحصول على دعم شعبي.

وجاء في التقرير الذي أعده كامل أحمد أن فتاة بالزي الأحمر وعلى رأسها قبعة الميليشيا كانت تغني قصيدة تمدح قوات الدعم السريع وذلك في شريط فيديو تم بثه كجزء من حملة علاقات عامة. وجاء في القصيدة ” في كردفان الدعم جا ، في دار فور الدعم جا”. وكانت الفتاة تقف في ساحة خضراء اتخذتها قوات الدعم السريع كقاعدة عندما سيطرت على العاصمة بداية العام الحالي. وذكرت أسماء عدد من الأماكن في السودان قال الناشطون على منصات التواصل الإجتماعي إنها استقبلت قوات الدعم السريع ليس كجماعات خير بل كقوة شر نشرتها الحكومة لترويع الناس. وتمثل حملة التواصل الإجتماعي تحولا جديدا لقوات الدعم السريع المتهمة بارتكاب جرائم هذا العام وجرائم إبادة في شكلها السابق كقوات جنجويد تم نشرها في دار فور.

وتقوم في الوقت الحالي بتقديم نفسها عبر منصات التواصل الإجتماعي كقوة تملأ الفراغ في الخدمات الإجتماعية والصحية وتوفر النقليات العامة وتعقد صفقات مع رؤساء القبائل. وأصبحت وسائل التواصل الإجتماعي والإعلام التقليدي المفتاح الرئيس لأطراف العملية السياسية في مرحلة ما بعد عمر البشير الذي اطاحت به انتفاضة شعبية في نيسان (إبريل). وفتح النظام الجديد الذي سيطر عليه العسكر بمساحة للقيادات المدنية وحكومة بقيادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ولكن الأدوار والطموحات وتوازن السلطة غير واضح. وفي الوقت الذي يظهر فيه حمدوك على المسرح العالمي بحثا عن الدعم الدولي لتحويل السياسة السودانية والإقتصاد المحطم يقوم رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان بالظهور بمظهر رجل الدولة الذي يستقبل المسؤولين ويعقد احتفالات قسم اليمين ويدير محادثات مع أطراف المعارضة وجماعات التمرد. ويرى الخبراء أن حملات تحسين الصورة تعكس توازن السلطة بين العسكريين والمدنيين حيث يحاول كل منهما بناء جسور مع الرأي العام الذي احتج لشهور مطالبا بالتحول في البلاد. ويقول مدير برنامج القرن الافريقي بمجموعة الأزمات الدولية موريثي موتيغا “من الواضح أنه زواج بالإكراه، فقد كانت قوات الأمن مع البشير حتى آخر لحظة، ورغم الإطاحة به فإن قادتها لم يظهروا إلا شهية قليلة للإصلاح، خاصة بالطريقة التي أداروا فيها مذبحة 3 حزيران (يونيو)”، في إشارة لفض اعتصام الخرطوم الذي قتل فيه أكثر من مئة شخص، ويعتقد بشكل واسع أنه كان من عمل قوات الدعم السريع. وأضاف “يبدو القادة المدنيون يتحركون من موقف ضعيف لكن قوتهم نابعة من الرأي العام والدعم الشعبي الواسع ويحتاج الطرفين لبعضهما البعض”. ومنذ تعيينه رئيسا للوزراء في آب (أغسطس) قام حمدوك حملة علاقات عامة دولية ورافقتها حسابات صحيحة على وسائل التواصل الإجتماعي لرجل لم يكن يعرفه أحد، وحملت منشورات منتظمة بالعربية والإنكليزية. واحتفى حمدوك بلقاءات مع القادة الدوليين في أثناء اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في أيلول (سبتمبر) ونشر أشرطة فيديو له وهو يثحدث في جلسات النقاش حول التغير الديمقراطي وحرية الإعلام بعد سنوات من العزلة. وفي الوقت الذي كان برنامج رئيس الوزراء حافلا على المستوى الدولي، كان قوات الدعم السريع ناشطة على المستوى المحلي، واستفاد من منصات التواصل الإجتماعي للإقتراب من الرأي العام المعادي لها ولزعيمها محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي. ويقول الناشط المقيم في أمريكا محمد صالح، والذي يقوم بحملة منذ أشهر لحذف حسابات الدعم السريع من منابر التواصل الإجتماعي “الرسالة والموضوع واضحان وهي أن قوات الدعم وقائدها حميدتي قادران على الحلول محل الحكومة والإضطلاع بدورها في توفير الخدمات الرئيسية مثل الحاجات الصحية والأمنية”. ونجح الناشطون بحجب حسابات الدعم على الإنترنت وحذفه من التويتر لكن حساباته على فيسبوك ويوتيوب وتليغرام لا تزال تنشر الرسائل حول الدعم السريع وما تقدمه القوات من نقل للناس وتطعيم للأطفال في المناطق الريفية، التي قدم حميدتين نفسه كحام لها. بل واتهمت قوات الدعم أثناء الحملة بمهاجمة عمال المستشفيات والهجوم على المتظاهرين ورمي المواد الكيماوية الضارة في مصادر المياه قرب الأماكن التي اعتصم فيها المحتجون. وقال صالح “تقوم الميليشيا بنشر الأخبار الزائفة عبر محتويات الإنترنت بالإضافة لإخفاء وتشويه الحقائق المتعلقة بمسؤولية الدعم السريع عن مذبحة الخرطوم”. وفي دراسة مسحية قامت بها مراقبة الإنترنت في جامعة ستانفورد وراجعت 22 موقعا سودانيا أدى إلى محو عدد منها ووجد أنها مرتبطة بشركات روسية متهمة بنشر الأخبار الزائفة وكذا شركة واغنر، وهي شركة مرتزقة بعلاقات مع الجيش السوداني.

وكان تركيز حمدوك في زياراته على إيصال رسالة عن الحاجة لإحياء الإقتصاد السوداني الذي دمره الفساد والإعتماد على النفط والذي خسر معظمه بعد انفصال الجنوب عن الشمال بالإضافة للعقوبات الأمريكية. ولا يزال وزير المالية إبراهيم البدوي، وهو مسؤول سابق في البنك الدولي خارج السودان يبحث عن دعم لبرنامجه الإقتصادي. ويرى الإقتصادي السوداني يوسف المهدي فإن تركيز حمدوك على المسرح الدولي والجنرال على الساحة المحلية يناسب الطرفين مع أن الإقتصاد مهم لهما. وقال “سيؤدي الإقتصاد لنجاح هذه الحكومة أو فشلها. وأعتقد أن هذه الحكومة تقوم برهن نفسها على الدعم الخارجي وأعتقد أن هذه هي لعبة خطيرة”. وقال إن العلاقة مع الجيش تبدو جيدة في الوقت الحالي ولكنها غير متوازنة والإمتحان الحقيقي هي الكيفية التي سيرد فيها الجنرالات على مطالب حمدوك بتقديم تنازلات خاصة النفقات العسكرية. ويضيف مهدي إن الإصلاحات التي تقوم الحكومة بدراستها هي قطع الدعم مما يعني الإضرار بحياة الناس وزيادة المظلومية التي غذت الإنتفاضة ضد البشير نهاية العام الماضي، وهو ما سيضر بثقة الرأي العام بالحكومة. وقال مهدي إن خسارة قوى الحرية والتغيير قد تدفع الكثير من الناس لإعادة النظر في العلاقة مع الجيش. والخوف هو استفادة قوات الدعم السريع من فشل الحكومة الحالية ومحاولتها ملأ الفراغ وتقديم الخدمات الصحية والإجتماعية، في وقت قد يقوم فيه قائدها حميدتي بالتركيز على جذوره الإجتماعية وأنه من عائلة تجار جمال من مناطق دارفور وليس من النخبة الحاكمة في الخرطوم. وتقوم الصحف السودانية بنشر أخبار انضمام القبائل الى قوات الدعم السريع في وقت تقوم فيه قنوات القوة بتقديم حميدتي كنائب لرئيس المجلس السيادي ورفع مكانته فوق الآخرين. مع أن المجلس منقسم بين المدنيين والعسكريين ولا يوجد منصب نائب للرئيس ويعلق موتيغا من مجموعة الازمات الدولية “حسب فهمي ومن ناس في الميدان هو قوات الدعم السريع راكمت سلطة، ويتصرف حميدتي كما أنه يدير دولة داخل دولة”.

ويستفيد حميدتي من التمويل القادم إليه من دول الخليج، وذلك بسبب نشر المقاتلين في حري اليمن. وقال “ما يقوم به حميدتي خلال الأشهر الماضية هو تقديم نفسه كحام لسكان الأرياف في السودان، وهي مفارقة خاصة أنه متهم بقيادة ميليشيات متهمة بارتكاب جرائم في دار فور”. ويعتقد أن حميدتي والدعم السريع لديهما مصادر مالية كبيرة بما فيها مناجم للذهب التي سيطر عليها من منافسه موسى هلال عام 2017 وذلك جبال النوبة التي تعد منطقة نزاع أخرى. وثروة حميدتي وسلطته تعتبران مهمة للمستقبل حيث يرى الكثيرون أن حملة العلاقات العامة هي من أجل الحصول على دعم السكان حالة فشلت الدولة. ويقول مهدي “أعتقد أن حميدتي يخطط للأمام ولديه المال أكثر من أي شخص آخر ومن الناحية الجغرافية يملك أكثر من غيره” و “أعتقد أنه كان ذكيا في محاولة التقرب إلى المجتمعات ولن يستطيع السيطرة على المجلس العسكري ولن ينل النخب على منصات التواصل الإجتماعي ولكنه يقوم بتجاوزها ويقيم علاقات مع المجتمعات”.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

فيديو : السائحة رقم مليون للبترا .. تزور الاردن لقضاء شهر العسل مع زوجها
فيديو : السائحة رقم مليون للبترا .. تزور الاردن لقضاء شهر العسل مع زوجها
العراق.. السلطات تطالب عبر مكبرات الصوت بالمواظبة على دوام المدارس
العراق.. السلطات تطالب عبر مكبرات الصوت بالمواظبة على دوام المدارس
غانتس يعلن فشله بتشكيل الحكومة.. وانتخابات ثالثة مرتقبة
غانتس يعلن فشله بتشكيل الحكومة.. وانتخابات ثالثة مرتقبة
احتجاجات العراق.. إصابات وإغلاق طرق وتوقف تصدير النفط
احتجاجات العراق.. إصابات وإغلاق طرق وتوقف تصدير النفط
جواز سفر أردني لمعاذ عمارنة .. صورة
جواز سفر أردني لمعاذ عمارنة .. صورة
الحكومة الفلسطينية: العلاقات مع أميركا لن تعود
الحكومة الفلسطينية: العلاقات مع أميركا لن تعود
أردوغان: بعض المسائل العالقة بين أنقرة وواشنطن لم تحل جذريا
أردوغان: بعض المسائل العالقة بين أنقرة وواشنطن لم تحل جذريا
"العربية نت" تنقل تصريحات منير دون نسبتها لـ"عربي21"
"العربية نت" تنقل تصريحات منير دون نسبتها لـ"عربي21"
المتظاهرون ينجحون بتأجيل جلسة البرلمان اللبناني
المتظاهرون ينجحون بتأجيل جلسة البرلمان اللبناني
الولايات المتحدة تستعد لـ"تخفيف" موقفها من الاستيطان: "لا يخرق القانون الدولي"
الولايات المتحدة تستعد لـ"تخفيف" موقفها من الاستيطان: "لا يخرق القانون الدولي"
والد المفقود " ورد " على امل لقاء نجله في مصر .. الصورة المتداولة للطفل
والد المفقود " ورد " على امل لقاء نجله في مصر .. الصورة المتداولة للطفل
بشار الأسد: أهم ما ينقصنا هو تفعيل الحوار
بشار الأسد: أهم ما ينقصنا هو تفعيل الحوار
بالفيديو..أمير الكويت: لن يفلت من العقاب أي شخص ثبت اعتداؤه على المال العام
بالفيديو..أمير الكويت: لن يفلت من العقاب أي شخص ثبت اعتداؤه على المال العام
وكالات إيرانية: السلطات تحبط هجوما مسلحا على منزل ممثل المرشد في مدينة يزد وتعتقل بعض المهاجمين
وكالات إيرانية: السلطات تحبط هجوما مسلحا على منزل ممثل المرشد في مدينة يزد وتعتقل بعض المهاجمين
بالفيديو : مظاهرات في ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت
بالفيديو : مظاهرات في ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت
مصر.. حكم أولي بإعدام ليبي أدين في حادث قتل 11 ضابطا بالواحات
مصر.. حكم أولي بإعدام ليبي أدين في حادث قتل 11 ضابطا بالواحات
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

107 نواب بالكونغرس يطالبون بومبيو بالتراجع عن "شرعنة" الاستيطان


اقرأ المزيد