Date : 16,07,2020, Time : 04:31:06 AM
4075 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 05 ربيع الأول 1441هـ - 03 نوفمبر 2019م 12:47 ص

على نتنياهو أن يستعد لإيران بدلاً من ترويع مواطنيه

على نتنياهو أن يستعد لإيران بدلاً من ترويع مواطنيه
معاريف

أنزل رئيس الوزراء هذا الأسبوع على رؤوسنا وابلاً من التهديدات: “من إيران، والعراق، وسوريا، ولبنان”، والإضافة الجديدة الحادة: “من اليمن”. التهديدات حقيقية ومقلقة بما يكفي. وكان من أفضل لنتنياهو بدلاً من تخويف المواطنين الإسرائيليين أن يركز على إخافة الإيرانيين. لا جدوى من إلقاء كل هذه الرؤوس المتفجرة على المواطن الإسرائيلي، القلق على أي حال. المطلوب الآن هو قيادة تعرف كيف تبلور استراتيجية قومية للمعركة الجديدة مع إيران وبناء الأدوات التي تخدمها.

في إسرائيل يتغلغل الوعي في أن الحرب السرية التي أدرناها في السنوات الأخيرة مع إيران -أو ما يسمى الحرب ما بين الحروب- انتهت أو توشك أن ترتدي شكلاً جديداً، لمعركة أكثر علنية ومباشرة. فخليط من الجسارة الإيرانية الجديدة والوهن الأمريكي يجبر إسرائيل على تعديل مفهوم الأمن لديها. لهذا الغرض، عليها أن تجيب عن أسئلة أساسية، ومنها: ما الذي ينبغي أن تكون عليه الغاية في المواجهة بين إسرائيل وإيران؟ ما الذي ترغب إسرائيل في تحقيقه في الصدام مع إيران؟ ويجب أن تستخلص استراتيجيتنا العملياتية بعد الأجوبة عن هذه الأسئلة.

ولكن، كما هو متبع في مطارحنا، لا تجري عملية التفكير هذه في الطابق السياسي. وبغياب عقيدة، يجد الجيش الإسرائيلي نفسه يتردد في المسائل التكتيكية: كيف نرد على ضربة إيرانية لمنشأة عسكرية؟ أي ثمن يجدر جبايته من إيران على ضربة لبنية تحتية مدنية؟ أي أدوات مطلوبة لحالة دخولنا في مواجهة طويلة مع إيران؟ وفي مثل هذه المواجهة: ما وضع الختام المرغوب لنا؟ لشدة الأسف، التكتيك هو الذي سيملي الاستراتيجية في النهاية، وليس العكس.

***

إن تهديد الصواريخ الباليستية من إيران ليس جديداً. فهو يرافقنا منذ أكثر من عشرين سنة. كما أن انتشار الصواريخ في لبنان وسوريا يظل حدثاً يشغل بال إسرائيل منذ غير قليل من السنين. ما تغير في صباح الـ 14 من أيلول هو القدرة التكنولوجية والعملياتية التي أثبتتها إيران في إطلاق صواريخ جوالة ومسيرات هجومية نحو منشآت النفط في السعودية، والجسارة التي وقفت خلف الهجوم. من الـ 18 مسيرة التي أطلقها الإيرانيون، أصابت 17 الهدف بدقة تامة. ووفقاً لكل المؤشرات، فهذه مسيرات ذات مدى يصل حتى ألف كيلومتر، “عميان” بلا اتصال وبلا رأس استهداف. والمعنى هو أنه من اللحظة التي تطلق فيها لا يعود ممكناً التحكم به، وهي تطير حتى الهدف المحدد لها.

بعد ساعتين من إطلاق المسيرات، أطلقت أيضاً سبعة صواريخ جوالة كي تصل كلها معاً إلى الهدف. أربعة منها أصابت الأهداف. الصواريخ الجوالة التي استخدمتها إيران في هذا الحدث هي ذات الصواريخ التي تزود بها الحوثيين في اليمن: صواريخ من طراز قدس 1، طراز صغير من الصواريخ الجوالة الإيرانية سومار. ومداها المقدر هو 700 – 800 كيلومتر.

ليست الصواريخ الجوالة ولا المسيرات ما يمكن أن يهدد إسرائيل من الأراضي الإيرانية أو اليمنية. ولضرب إسرائيل يتعين على إيران أن تنقلها إلى غربي العراق. وإذا كانت صحيحة تلك المنشورات في وسائل الإعلام الأجنبية، فقد أثبتت إسرائيل حتى الآن بأن لديها قدرات استخبارية للعثور والإحباط لمثل هذه التحركات للآليات الإيرانية. ولكن رغم كل الإنصات الاستخباري الموجه لإيران، لم تعرف إسرائيل عن ذلك الهجوم المخطط ضد السعودية، رغم أن هذه كانت حملة واسعة شارك فيها مئات الأشخاص.

وعليه، فإن إسرائيل ملزمة بأن تفترض بأنها كفيلة بأن تفاجأ بوابل من الصواريخ الجوالة ومن الطائرات الهجومية وتحسين قدراتها الدفاعية. لقد ثبتت الدفاعات الإسرائيلية كناجعة جداً ضد الصواريخ الباليستية، ولكن مواجهة الطائرات أو الصواريخ منخفضة الطيران تتطلب قدرات. والهجوم في السعودية سرّع خططاً للتزويد برادارات متطورة أخرى لاكتشاف الصواريخ الجوالة، وقريباً سيتم رفع مستوى صواريخ الاعتراض لمنظومة مقلاع داود، التي يفترض أن تتصدى لها.

لقد ألمح نتنياهو بأن إيران نصبت أيضاً صواريخ باليستية دقيقة نسبياً في اليمن قادرة على ضربنا حتى من مسافة 1.800 كيلومتر. ثمة تقدير كهذا، وإن لم يكن هناك ما يكفي من معلومات للتأكيد بيقين، ستجد إسرائيل صعوبة في توسيع إنصاتها الاستخباري حتى اليمن. وبالتالي، وفي ضوء مثل هذا التهديد، ستعتمد أساساً على قدراتها الدفاعية. وبالتوازي، فإن إسرائيل ملزمة بتحسين قدراتها الهجومية في هذه المسافات. لهذا الغرض، عليها أن تسرع تزودها بأسلحة ذات صلة بالمواجهة مع دولة بعيدة ومواصلة تدريب سلاح الجو على هجمات بعيدة المدى. وسيكلف هذا الاستعداد المليارات، ولكن يبدو أنه لا مفر من ذلك.

***

وفي هذه الأثناء تحسب إسرائيل وإيران على حد سواء قدراتهما التالية بحذر. فقد أوقفت إسرائيل الهجمات في سوريا منذ أعياد تشري، وهي تعيد تقويم الأهداف المناسبة للهجوم في ضوء المخاطرة في أن تجر رداً من جانب إيران. إيران هي الأخرى تفهم بأن إسرائيل ليست السعودية، وسيكون هنك ثمن لعمل إيراني ضد هدف إسرائيلي.

إن نشوب الاحتجاج في العراق يعقد الحسابات الإيرانية أكثر فأكثر. ففي ضوء أصوات المتظاهرين الذين يطالبون إيران بالخروج من العراق، سيكون من الصعب على إيران تبرير استخدام الأراضي العراقية لإطلاق الصواريخ ضد إسرائيل.

وأضيف إلى هذا أيضاً الاحتجاج في لبنان، الذي يبدأ في احتلال اتجاه سياسي ضد حزب الله. ما هو مشوق في هذه المظاهرات هو صورة الشيعي اللبناني الجديد التي تنشأ عنها. مسلم مؤمن يذهب إلى المسجد، ولكنه يحتسي أيضاً البيرة وترتدي زوجته الجينز. مجال مقارنته ليس الجيران في سوريا أو الأردن، فهو يقارن نفسه باليونان أو إيطاليا. يريد أن يعيش مثلما في أوروبا، لا أن يموت في سبيل مصالح إيرانية. في داخل المعادلة التي يحاول الإيرانيون صياغتها، ينقص تصريح واضح من إسرائيل عن الثمن الذي ستدفعه إيران لقاء ضربة توجه لنا. قال رئيس الأركان هذا بكلمات عمومية، وعلى رئيس الوزراء أن يقول بصراحة: ضربة لبُنية تحتية إسرائيلية ستجر ضربة بالاقتصاد الإيراني، وبجيشها أو ببرنامجها النووي.

لدى إسرائيل تفوق عسكري واستخباري كبير في وجه قدرات الجمهورية الإسلامية. يمكنها، بجد غير كبير، تعطيل قسم هام من إنتاج النفط في إيران أو إيلامها في أماكن أخرى. من المجدي بين الحين والآخر تذكيرها بهذا.

 

معاريف 




مواضيع ساخنة اخرى

بومبيو يلوّح بمزيد من العقوبات.. "الصين تهدد أمننا"
بومبيو يلوّح بمزيد من العقوبات.. "الصين تهدد أمننا"
خلال أسبوع.. ثاني حكم نهائي بالمؤبد على مرشد "إخوان" مصر
خلال أسبوع.. ثاني حكم نهائي بالمؤبد على مرشد "إخوان" مصر
نجل نتنياهو يطالب بطرد المسلمين من أرض فلسطين
نجل نتنياهو يطالب بطرد المسلمين من أرض فلسطين
التايمز: "واجهات تجارية" قامت بتمويل الأسد من موسكو
التايمز: "واجهات تجارية" قامت بتمويل الأسد من موسكو
مسؤول لبناني مستقيل: البنوك هربت 6 مليارات دولار للخارج
مسؤول لبناني مستقيل: البنوك هربت 6 مليارات دولار للخارج
السراج يجتمع بقادة الجيش ويبحث معهم تطورات عملية سرت
السراج يجتمع بقادة الجيش ويبحث معهم تطورات عملية سرت
ليبيا.. مليشيا حفتر تقتل امرأة وتختطف شابا بمدينة هون
ليبيا.. مليشيا حفتر تقتل امرأة وتختطف شابا بمدينة هون
رويترز: تحركات الكاظمي أظهرت محدودية سلطاته في مواجهة نفوذ الميليشيات
رويترز: تحركات الكاظمي أظهرت محدودية سلطاته في مواجهة نفوذ الميليشيات
انهيار أهم صفقات الأسد.. هذا ما تعنيه صرخات رامي مخلوف
انهيار أهم صفقات الأسد.. هذا ما تعنيه صرخات رامي مخلوف
تفاصيل جديدة عن تفجيرات نطنز... وإستراتيجيّة أميركية – إسرائيلية مشتركة
تفاصيل جديدة عن تفجيرات نطنز... وإستراتيجيّة أميركية – إسرائيلية مشتركة
وفاة معتقل جديد بمصر.. ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق
وفاة معتقل جديد بمصر.. ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق
تعثر مستمر لمفاوضات حكومة لبنان مع صندوق النقد
تعثر مستمر لمفاوضات حكومة لبنان مع صندوق النقد
تشييع جثمان شهيد سلفيت بالضفة.. هكذا ودعته أمه .. بالفيديو
تشييع جثمان شهيد سلفيت بالضفة.. هكذا ودعته أمه .. بالفيديو
أنباء عن مقتل أحد أهم قادة جماعة "أبو سياف" بالفلبين
أنباء عن مقتل أحد أهم قادة جماعة "أبو سياف" بالفلبين
بالتفصيل.. معابر حزب الله العسكرية وطريق طهران-بيروت
بالتفصيل.. معابر حزب الله العسكرية وطريق طهران-بيروت
مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات إلى سوريا
مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات إلى سوريا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

"تويتر" يعلن عن اختراق محتمل لحسابات عدد من الشخصيات المشهورة وسيصدر بيانا قريبا


اقرأ المزيد