Date : 20,09,2019, Time : 12:40:08 PM
2633 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الاثنين 02 محرم 1441هـ - 02 سبتمبر 2019م 12:01 م

إيران تساوم الحليف الأوروبي مجددا.. "إن نجحتم تراجعنا"

إيران تساوم الحليف الأوروبي مجددا.. "إن نجحتم تراجعنا"
عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية

جي بي سي نيوز:- بعد أن هددت أكثر من مرة بعزمها المضي في التحلل من التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي، إذا لم تنجح الدول الأوروبية في مساعدتها على بيع نفاطها، والتخفيف من ثقل العقوبات الأميركية عليها، كررت إيران اليوم الاثنين موقفها ومساومتها للحليف الأوروبي. وفق "العربية".

وأعلن عباس موسوي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بتغريدة على تويتر أن بلاده مستعدة لمنح الدبلوماسية والحوار فرصة أخرى رغم العقبات، إلا أنه أضاف "لكن الفرص تمر مر السحاب"

"إن نجحت الدبلوماسية تراجعنا"
كما أوضح مكتبه في بيان أن موسوي "أعلن أن الخطوة الثالثة في تخفيض التزامات إيران مصممة وجاهزة للتنفيذ، مؤكداً أنه إذا نجحت الجهود الدبلوماسية (- في إشارة إلى الجهود التي تقوم بها فرنسا-)، فسوف يتم التراجع عن هذه الخطوات ولن تتخذ إيران الخطوة الثالثة".

وفي إشارة إلى المكالمات الهاتفية بين رئيسي إيران وفرنسا، و زيارة عباس عراقجي إلى باريس اليوم الاثنين وزيارة محمد جواد ظريف لفرنسا مرتين، أوضح موسوي، أن هذه التدابير الدبلوماسية تتخذ للحفاظ على الاتفاق النووي، وأنه على الرغم من كل هذه التدابير الدبلوماسية، فقد أعدت إيران الخطوة الثالثة، فيما إذا فشلت تلك الجهود ولن تكون هناك إرادة مناسبة من الجانب الأوروبي، أو كانت هناك إرادة ولم تتوفر القدرة التنفيذية للعودة إلى تعهداتها".

إلى ذلك، أوضح أن "الخطوة الثالثة صممت وجاهزة وستكون أقوى من الخطوتين الأولى والثانية "

وتابع قائلاً: "من الطبيعي ألا تتخذ إيران الخطوة الثالثة إذا تم تنفيذ هذه المقترحات والمفاوضات التي تتماشى مع الالتزامات الأوروبية".

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان طالب في 26 أغسطس خلال قمة مجموعة السبع، إيران بضرورة وقف تهديد استقرار منطقة الخليج.

كما اعتبر أن الاتفاق بين الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والإيراني حسن روحاني وارد في حال تم عقد لقاء بينهما، وأن روحاني أبلغه أنه منفتح على عقد لقاء مع ترمب.

وتقود فرنسا جهوداً دبلوماسية من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي ومنع إيران من القيام بمزيد من التنصل من التزاماتها النووية، كما تسعى لتقريب وجهات النظر مع الولايات المتحدة.




مواضيع ساخنة اخرى

فشل أم نهاية؟.. نتائج الانتخابات الإسرائيلية "تصفع" نتانياهو
فشل أم نهاية؟.. نتائج الانتخابات الإسرائيلية "تصفع" نتانياهو
أول انفصال إسرائيلي عقب نتائج انتخابات الكنيست 2019
أول انفصال إسرائيلي عقب نتائج انتخابات الكنيست 2019
اختفاء ابن عم أسماء الأسد في لبنان.. والأمن يبحث
اختفاء ابن عم أسماء الأسد في لبنان.. والأمن يبحث
"أنور السادات".. مهمة منافس نتانياهو الأولى بمسيرته العسكرية
"أنور السادات".. مهمة منافس نتانياهو الأولى بمسيرته العسكرية
طهران تنفي إمكانية عقد لقاء بين روحاني وترامب
طهران تنفي إمكانية عقد لقاء بين روحاني وترامب
ترامب: لا نحتاج نفط الشرق الأوسط لكننا سنساعد حلفاءنا
ترامب: لا نحتاج نفط الشرق الأوسط لكننا سنساعد حلفاءنا
مستشارة البيت الأبيض: مستعدون للتحرك في حالة أي هجوم إيراني على السعودية
مستشارة البيت الأبيض: مستعدون للتحرك في حالة أي هجوم إيراني على السعودية
الأسد يصدر مرسوم عفو عام في سوريا.. هذه بنوده
الأسد يصدر مرسوم عفو عام في سوريا.. هذه بنوده
إيران تهدد أميركا: حاملات الطائرات في مرمى صواريخنا
إيران تهدد أميركا: حاملات الطائرات في مرمى صواريخنا
ترامب يقر بمقتل حمزة بن لادن في عملية أمريكية
ترامب يقر بمقتل حمزة بن لادن في عملية أمريكية
"حديث صاخب" غيّر إعلان نتنياهو.. وحكومته في الغور غداً
"حديث صاخب" غيّر إعلان نتنياهو.. وحكومته في الغور غداً
فتح ممر آمن في إدلب.. و"لم يخرج أحد"
فتح ممر آمن في إدلب.. و"لم يخرج أحد"
لافروف: الحرب في سوريا انتهت والحياة تعود إلى طبيعتها
لافروف: الحرب في سوريا انتهت والحياة تعود إلى طبيعتها
تركيا.. داوود أوغلو يستقيل من حزب العدالة والتنمية
تركيا.. داوود أوغلو يستقيل من حزب العدالة والتنمية
ترامب: قادة إيران يرغبون في عقد لقاء معنا
ترامب: قادة إيران يرغبون في عقد لقاء معنا
لافروف: بوتين ونتنياهو اتفقا على تكثيف الحوار بين العسكريين بشأن سوريا
لافروف: بوتين ونتنياهو اتفقا على تكثيف الحوار بين العسكريين بشأن سوريا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الاستخبارات الروسية: نجمع المعطيات حول هجوم "أرامكو" ومن السابق لأوانه اتهام إيران


اقرأ المزيد