Date : 21,09,2019, Time : 06:31:06 PM
3514 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 01 محرم 1441هـ - 01 سبتمبر 2019م 06:02 م

تفاصيل صادمة.. مصرية تطلب الخلع: يخونني مع أختي المتزوجة

تفاصيل صادمة.. مصرية تطلب الخلع: يخونني مع أختي المتزوجة
تعبيرية

جي بي سي نيوز :- " لم أكن أصدق عيني عندما رأيت رسائل الواتس آب التي بين زوجي وأختي المتزوجة ومدى الحديث الإباحي بينهما وكأنهما متزوجين" نطقت بهذه الكلمات الزوجة المصرية "ندى" وهي داخل محكمة الأسرة بزنانيري، لرفع دعوى خلع من زوجها بعد ٤ سنوات من الزواج مبررة استحالة العشرة بينهما بعد فعلته الشنيعة مع أختها .
قالت الزوجة في مستهل حديثها" تزوجت منذ ٤ سنوات من أ.م يعمل موظفا إداريا بإحدى المؤسسات الحكومية، وكنت أظن أني اخترت الرجل المناسب ليكن سندي وحمايتي، وأنجبت منه طفلين، وكانت الحياة تمر بيننا بشكل طبيعي ولكن لا تخلو من بعض الخلافات الزوجية المعتادة بسبب غيرتي عليه، لأنه دائم المزاح مع كل أقاربه وحتى أقاربي، ولي أخت تكبرني بـ٣ سنوات متزوجة، وزوجها دائم السفر بسبب عمله في دولة بالخليج، وكانت علاقتها معه جيدة، ولكن لم أتوقع منها الخيانة مع زوجي.
وتابعت حديثها حسب موقع محلي :" كانت أختي تأتي لزيارتنا دائما، وكنت أجد زوجي يرحب بها وبأولادها، ويحضر لهم ما لذ وطاب من المأكولات وكنت أظن أنه يفعل ذلك من أجلي، حتى في يوم كان يعبث في هاتفه كالعادة حتى نام وهو ممسك به، قمت بسحب الهاتف منه بهدوء، ووجدت نفسي أفتح الرسائل الخاصة به على الواتس آب، لأجد رسائل بينه وبين أختي المتزوجة يتحدثان عن العلاقة والاحتياج الجنسي لكل منهما، وكان الحديث بمنتهى الإباحية" وفق الشبكة .
وأكملت ندى " صدمت عندما رأيت ذلك كيف أختي طاوعها قلبها على خيانتي مع زوجي، منذ أن رأيت الرسائل وأنا أعلنت أنها ليست أختي وقطعت علاقتي بها للأبد،حتى والدتي عندما أخبرتها منعتها من دخول منزلها، وطلبت من زوجي الطلاق بعد أن واجهته ليقول لي "سامحيني أختك هي اللي شدتني ليها وبتوقعني عشان أتكلم معاها" ولكن كلامه لا يغير قراري، لذلك توجهت إلي محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع وأنتظر أولى الجلسات".




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

بومبيو عن العقوبات الجديدة ضد إيران: عليها دفع ثمن الهجوم على "أرامكو"


اقرأ المزيد