Date : 21,08,2019, Time : 09:10:41 AM
4925 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440هـ - 16 يوليو 2019م 01:57 ص

دولة الاحتلال واغتيال الطفولة… أطفال فلسطين ضحايا مجرمي الحرب الصهاينة

دولة الاحتلال واغتيال الطفولة… أطفال فلسطين ضحايا مجرمي الحرب الصهاينة
القدس العربي

حولت سياسات الاحتلال الإسرائيلي صور الفرح واللعب والتعليم التي كان من المفترض أن تُصدَّر إلى العالم عن أطفال فلسطين، بأرقام قاسية وصادمة لانتهاكات ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحقهم في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. وفيما تأثر (1،3) مليون طفل فلسطيني بالضفة الغربية بشكل كبير من سياسة الاعتقالات الإسرائيلية والاعتداء عليهم سواء بإطلاق الرصاص أو بالضرب أو من الاستيطان، فإن مليون طفل في قطاع غزة يعتبرون الأكثر تضررا من القيود التي يفرضها الاحتلال سواء من حصار واعتداءات وعدوان متكرر. وتصل نسبة الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 15 عاماً، (42) في المائة من إجمالي أعداد السكان في قطاع غزة.

حقائق عن قضية الأسرى

تبوأت قضية الأسرى الفلسطينيين ومعركة الأمعاء الخاوية مكانة مهمة في إطار القضية الفلسطينية منذ 1967، نظراً إلى أنها طاولت عدداً كبيراً من الفلسطينيين، وفي شكل أساسي في الضفة الغربية وقطاع غزة. وستبقى تلك القضية متلازمةً مع وجود الاحتلال الإسرائيلي الجاثم على أراضي الفلسطينيين بقوة السلاح والإرهاب المنظم.
ويمكن تلمس أهمية قضية الأسرى الفلسطينيين من خلال المعطيات والحقائق الماثلة، حيث اعتقل الجيش الإسرائيلي نحو 800 ألف فلسطيني بين الأعوام (1967-2016) في الضفة الغربية والقطاع. وثمة 7000 أسير فلسطيني حالياً في سجون الاحتلال، بينهم 70 أسيرة، وأكثر من 400 طفل، حيث تحتجز سلطات الاحتلال الأسرى في 22 سجناً ومركز توقيف. وقد تعرّض 95 في المائة من الأسرى للتعذيب القاسي والإساءة من المحققين والجيش الإسرائيلي. ويشمل التعذيب صنوفاً مختلفة، مثل الضرب والاعتداء، بشكل وحشي وهمجي، على الأسرى في أثناء اعتقالهم، وقبل نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف، بالإضافة إلى إجبارهم على خلع ملابسهم، وتركهم ساعات طويلة في البرد القارس، وهم مكبلو الأيدي والأرجل، وحرمانهم من استعمال المراحيض، ناهيك عن منع زيارات ذويهم.

الممارسات التعسفية

صدرت عدة تقارير ودراسات خلال السنوات الأخيرة، تتضمن حقائق عن الممارسات التعسفية الإسرائيلية ضد الأطفال الفلسطينيين. وقد أكدت تقارير اليونسيف على وجه التحديد، أن الأطفال الفلسطينيين المحتجزين لدى إسرائيل ومجموعهم (250) طفلاً دون السابعة عشرة من العمر خلال العام الحالي 2019، يتعرضون لإساءة معاملة بصورة منهجية واسعة النطاق تنتهك القانون الدولي. «إساءة المعاملة الممنهجة تشمل تغطية أعين الأطفال، وتكبيل أيديهم برباط من البلاستيك والانتهاك البدني والشفهي خلال عملية النقل إلى موقع الاستجواب. وقدرت اليونيسيف أن ثمة (700) طفل فلسطيني، تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، غالبيتهم من الذكور، يتعرضون للاعتقال والاستجواب والاحتجاز من جانب الجيش الإسرائيلي والشرطة وأجهزة الأمن في الضفة الغربية المحتلة كل عام. وأكدت أنها رصدت بعض نماذج الممارسات التي تصل إلى حد العقاب والمعاملة القاسية غير الإنسانية والمهينة بموجب معاهدة حقوق الطفل والمعاهدة المناهضة للتعذيب. وطبقا للتقرير، وتبدأ عادة إساءة معاملة الأحداث الفلسطينيين بفعل الاعتقال نفسه الذي يحدث في منتصف الليل، وينفذه جنود من الجيش مدججون بالسلاح، ويستمر خلال المحاكمات وإصدار الأحكام.
وقد أكدت تقارير اليونيسيف أن الأحداث الفلسطينيين، الذين يُعتقل معظمهم أثناء إلقاء الحجارة، يتعرضون لعنف بدني وتهديدات خلال استجوابهم، ويُجبرون على الاعتراف ولا يسمح لهم على الفور بالاتصال بمحامين أو بذويهم خلال الاستجواب». ويعترف معظم الأطفال في نهاية التحقيق ويوقعون على أوراق باللغة العبرية التي لا يفهمونها.
ويتم حبس الأطفال في العزل الانفرادي لفترة تتراوح ما بين يومين وشهر، قبل أخذهم إلى المحكمة، وفي بعض الأحيان حتى بعد الحكم عليهم. ويكون الأطفال خلال جلسات استماع المحكمة مقيدين في أيديهم وأرجلهم ؛والدليل الرئيسي ضد الطفل هو اعترافه بنفسه الذي ينتزع في الغالب تحت الإكراه خلال التحقيق. وتشير منظمة اليونيسيف في تقاريرها إلى أنه يتم فرض عقوبات تصل إلى ستة أشهر في السجن على القاصرين الفلسطينيين الذين يبلغون من العمر 13 عاما أو أقل، بينما تفرض أحكام بالسجن على الأطفال الذين يبلغون 14 عاما أو أكثر لعشر سنوات بسبب إلقاء الحجارة، أو حتى 20 عاما إن كان الهدف سيارة متحركة.

إمكانية تجريم الاحتلال

بعد تسليط الضوء على معاناة الأسرى الفلسطينيين وخاصة الأطفال منهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يبرز سؤال حول إمكانية تجريم دولة الاحتلال ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين واقتيادهم إلى العدالة الدولية ؟. وفي هذا السياق يمكن الجزم أنه بعد انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية، بات بمقدور الفلسطينيين مقاضاة مسؤولين كثيرين في إسرائيل، باعتبارهم مجرمي حرب، وملاحقة دولة إسرائيل ومسؤوليها بسبب ارتكابهم أعمالاً ضد الإنسانية، وجرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني وبحق الأسرى الاطفالً، ومن ثم نزع الغطاء القانوني عن دولة الاحتلال في تعاملها مع الأسرى، ووضعها في مواجهة المجتمع الدولي. كما أن الانضمام إلى النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية فتح المجال أمام طلب إصدار فتاوى قانونية، وخوض معارك قانونية دولية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، محورها موضوع الأسرى الفلسطينيين الأطفال، إضافة إلى إتاحة المجال لرفع دعاوى قانونية أمام المحاكم الداخلية للدول التي قبلت بفتح ولايتها القضائية أمام هذه القضايا. وثمة سياسات إسرائيلية إزاء قضية الأسرى تعزّز التوجه المذكور، منها الاعتقال الإداري، فضلاً عن اعتقال الفلسطينيين ونقلهم إلى السجون الإسرائيلية التي تقع داخل الأراضي المحتلة في 1948، إذ يعتبر هذا، في حد ذاته، إجراءً غير قانوني، ومخالفاً لأبسط قواعد القانون الدولي الإنساني.
وتبعا لما تقدم يمكن تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين بشكل عام والأسرى الأطفال على وجه الخصوص، والاستفادة من رجال القانون الدولي الفلسطينيين والعرب وكذلك الداعمين للحقوق الفلسطينية في العالم.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

بسبب الفساد.. مطالبات بمراجعة أداء الحكومة العراقية
بسبب الفساد.. مطالبات بمراجعة أداء الحكومة العراقية
إلهان عمر: تصريحات نتنياهو حول برنامج زيارتي لفلسطين "كاذبة"
إلهان عمر: تصريحات نتنياهو حول برنامج زيارتي لفلسطين "كاذبة"
بالفيديو ..آبي أحمد: الطريق إلى الديمقراطية في السودان بدأ اليوم
بالفيديو ..آبي أحمد: الطريق إلى الديمقراطية في السودان بدأ اليوم
إلهان عمر ورشيدة طليب تريدان الصلاة في الأقصى ونتنياهو يستنفر
إلهان عمر ورشيدة طليب تريدان الصلاة في الأقصى ونتنياهو يستنفر
الجيش السوري يحقق "التقدم الأبرز" في معركة إدلب
الجيش السوري يحقق "التقدم الأبرز" في معركة إدلب
الرئيس الفلسطيني: جميع المستوطنات الإسرائيلية ستزول
الرئيس الفلسطيني: جميع المستوطنات الإسرائيلية ستزول
إحصائية أممية: 100 ألف بين مختطف ومفقود في سوريا
إحصائية أممية: 100 ألف بين مختطف ومفقود في سوريا
بالصور : أول ظهور للأسد مع عقيلته بعد شفائها من السرطان
بالصور : أول ظهور للأسد مع عقيلته بعد شفائها من السرطان
السيسي يوضح مقصده من تصريح "التريليون دولار"
السيسي يوضح مقصده من تصريح "التريليون دولار"
أمريكا ترد على أردوغان بشأن إبلاغها بعملية وشيكة شرق الفرات
أمريكا ترد على أردوغان بشأن إبلاغها بعملية وشيكة شرق الفرات
بغداد تُكذب طهران: ناقلة النفط المحتجزة ليست عراقية
بغداد تُكذب طهران: ناقلة النفط المحتجزة ليست عراقية
الإمارات.. إخلاء سبيل 669 سجينا بمناسبة حلول عيد الأضحى
الإمارات.. إخلاء سبيل 669 سجينا بمناسبة حلول عيد الأضحى
فريق عمل "جابر" يلغي تصوير الفيلم
فريق عمل "جابر" يلغي تصوير الفيلم
اليهود: إغلاق قبر النبي هارون مخالف للتعليمات
اليهود: إغلاق قبر النبي هارون مخالف للتعليمات
سفير أمريكا بإسرائيل: نؤيد حكما ذاتيا فلسطينيا وليس دولة
سفير أمريكا بإسرائيل: نؤيد حكما ذاتيا فلسطينيا وليس دولة
رشيدة طليب تدعو لمحاكمة الرئيس ترامب
رشيدة طليب تدعو لمحاكمة الرئيس ترامب
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إيران تتحدث عن "تعطل" إحدى ناقلاتها في البحر الأحمر


اقرأ المزيد