Date : 20,07,2019, Time : 06:41:09 AM
2609 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 24 شعبان 1440هـ - 30 ابريل 2019م 06:43 م

السيسي في أول تعليق على استفتاء الدستور: جبرتم بخاطري

السيسي في أول تعليق على استفتاء الدستور: جبرتم بخاطري
عبد الفتاح السيسي

جي بي سي نيوز :- اعتبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، موافقة المصريين على تعديلات بالدستور تمكنه من البقاء بالحكم حتى 2030 بأنه "جبرا لخاطره وخاطر مصر".

وفي أول تعليق على نتائج الاستفتاء الأخير، خرج السيسي، عن سياق كلمة كان يقرأها من ورقة في احتفالية عيد العمال بمحافظة الإسكندرية (شمالي البلاد)، تتحدث عن إبهار المصريين للعالم بالخروج بالملايين في الاستفتاء.

وقال في الكلمة التي بثها التليفزيون الحكومي وفضائيات خاصة، الثلاثاء، مخاطبا المصريين والحضور بالقاعة: "إنتوا (أنتم) جبرتم بخاطري وخاطر مصر".

ومنذ طرح التعديلات للنقاش البرلماني في فبراير/ شباط الماضي وإقرارها الشهر الجاري، لم يعلن السيسي موقفه منه، وسط حديث رئيس البرلمان عبد العال على أن الرئيس لم يطلبها أو يتدخل لتقديمها للمجلس.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، الثلاثاء، موافقة 88.8% على تعديلات بالدستور تتيح للسيسي البقاء في الحكم حتى 2030.

وأشارت إلى أن 23 مليونا و416 ألفا و741 ناخبا وافقوا على تعديلات الدستور بنسبة 88.83% فيما رفضها 2 مليون و945 ألفا و680 ناخبا بنسبة 11.17%. 
ورغم تصريح السيسي (يحكم منذ 2014) في مقابلة عام 2017، أنه لا ينوي تعديل الدستور، وسيرفض مدة رئاسية ثالثة، إلا أنه أدلى بصوته بأحد مقرات الاقتراع شرقي العاصمة القاهرة، وقدم الشكر للمصريين على المشاركة عقب إعلان النتيجة. 
وانقسمت قوى المعارضة جراء الاستفتاء إلى فريقين أحدهما دعا إلى التصويت بـ"لا"، وآخر قرر المقاطعة، غير أنهم اتفقوا على عدم دستورية تلك التعديلات,وفق الاناضول .
ومن أبرز تعديلات الدستور المقترحة زيادة الولاية الرئاسية إلى 6 سنوات بدلا من 4، وإضافة مادة انتقالية تسمح للسيسي بزيادة ولايته الحالية عامين لتنتهي في 2024 بدلا من 2022، وإعادة انتخابه لمدة ثالثة ولايتها 6 سنوات، ما يتيح له البقاء في السلطة حتى عام 2030 وتعميق دور الجيش وإنشاء مجلس للشيوخ (غرفة برلمانية ثانية).




مواضيع ساخنة اخرى

قائد الحرس الثوري الإيراني يزور جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى
قائد الحرس الثوري الإيراني يزور جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى
70 ألف سعودي تلقوا العلاج في الأردن خلال 2018
70 ألف سعودي تلقوا العلاج في الأردن خلال 2018
بومبيو: العقوبات على إيران ناجحة حتى دون مشاركة الأوروبيين
بومبيو: العقوبات على إيران ناجحة حتى دون مشاركة الأوروبيين
ظريف: يمكنني دخول 3 مبان فقط في الولايات المتحدة
ظريف: يمكنني دخول 3 مبان فقط في الولايات المتحدة
شاهد .. البطاينة : رفع مخالفة العامل غير المرخص الى 10 آلاف دينار وكاميرات على أكتاف مفتشي الوزارة
شاهد .. البطاينة : رفع مخالفة العامل غير المرخص الى 10 آلاف دينار وكاميرات على أكتاف مفتشي الوزارة
نتنياهو يتوعد حماس بعملية عسكرية "مؤلمة جدا" في غزة
نتنياهو يتوعد حماس بعملية عسكرية "مؤلمة جدا" في غزة
ترمب عن نائبة ديمقراطية هاجمت بيلوسي: غير محترمة
ترمب عن نائبة ديمقراطية هاجمت بيلوسي: غير محترمة
عباس يشكر بوتين على موقفه الرافض لـ"صفقة القرن"
عباس يشكر بوتين على موقفه الرافض لـ"صفقة القرن"
عسكري أمريكي رفيع يعلق على احتمال شن بلاده حربا على إيران مثل تلك التي أطلقتها في العراق
عسكري أمريكي رفيع يعلق على احتمال شن بلاده حربا على إيران مثل تلك التي أطلقتها في العراق
الرئيس الفلسطيني يجدد رفضه التعامل مع الإدارة الأمريكية
الرئيس الفلسطيني يجدد رفضه التعامل مع الإدارة الأمريكية
الاحتلال يستعد لهجوم واسع ومفاجئ على غزة
الاحتلال يستعد لهجوم واسع ومفاجئ على غزة
ظريف: ادعاءات بريطانيا حول اعتراض قوارب إيرانية لناقلة بريطانية "لا قيمة لها"
ظريف: ادعاءات بريطانيا حول اعتراض قوارب إيرانية لناقلة بريطانية "لا قيمة لها"
تجار سوريا يطلقون مبادرة "عملتي – قوتي"
تجار سوريا يطلقون مبادرة "عملتي – قوتي"
نتانياهو يتعهد بعدم تفكيك أي مستوطنة في الضفة الغربية
نتانياهو يتعهد بعدم تفكيك أي مستوطنة في الضفة الغربية
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترسل فريقها الجديد للتحقيق باستخدام الكيميائي في سوريا
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترسل فريقها الجديد للتحقيق باستخدام الكيميائي في سوريا
بالفيديو.. مستوطنون يصادرون منزل عائلة فلسطينية في القدس الشرقية
بالفيديو.. مستوطنون يصادرون منزل عائلة فلسطينية في القدس الشرقية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

رسالة الى نتيناهو حول الحمض النووي الفلسطيني


اقرأ المزيد