Date : 16,02,2019, Time : 08:23:19 PM
3016 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 29 جمادي الاول 1440هـ - 05 فبراير 2019م 11:18 م

ماهي سيناريوهات “المنطقة الأمنية” الأمريكية في شمال شرق سوريا؟

ماهي سيناريوهات “المنطقة الأمنية” الأمريكية في شمال شرق سوريا؟
القدس العربي

في مقال بصحيفة “لوموند” الفرنسية؛ قال غالب دالاي الباحث المتخصص في الشرق الأوسط، إن واشنطن و أنقرة أصبحتا منذ مدة طويلة متنافرتين جيوسياسياً.

واعتبر الكاتبُ أن القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، أطلق سباقاً من أجل السيطرة على شمال شرق سوريا. فأنقرة تهدف إلى الحد من المكاسب الإقليمية وإضعاف الهيكل الإداري لقوات سوريا الديمقراطية الكُردية. وهي استراتيجية تصطدم بالأهداف التي حددتها واشنطن بشأن انسحابها: مواصلة القتال ضد تنظيم الدولة (داعش) وحماية الحلفاء الأكراد و التصدي للنفوذ الإيراني في سوريا.

وأضاف الكاتب أن عدم الاتساق الاستراتيجي والجيوسياسي كانا الخصائص المهيمنة على العلاقات الأمريكية- التركية في سوريا منذ البداية، من حيث الرؤية والأهداف، كما أن تصورهما للتهديدات مختلف.

فمن جهة، تتهم تركيا الولايات المتحدة الأمريكية بالتحالف مع وحدات حماية الشعب الكردي التابعة لحزب العمال الكردستاني (PKK) المصنف منظمة إرهابية. ومن جهة أخرى، يعتبر بريك ماكغورك، المبعوث الأمريكي السابق للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة ، أن جماعات المُعارضة السورية المتحالفة مع تركيا كانت “ مليئة بالمتطرفين”، وهو موقف يبدو مشتركاً في الدوائر الأمنية والدبلوماسية الأمريكية.

وتابع الكاتب القول إن الأزمة السورية هي السبب، ولكن أيضا هناك أعراض أزمة أعمق في العلاقات بين أنقرة وواشنطن. فالانفصال الإستراتيجي وعدم التوافق الجيوسياسي بين البلدين قد تطور منذ فترة. إذ تقوم تركيا منذ عدة سنوات بتشكيل تحالفات مرنة مع روسيا وإيران. ومع ذلك كانت الولايات المتحدة دائماً شريكاً ثالثاً غير مرئي، يقوم بتحديد طبيعة ونوعية الاتصالات بين الروس والأتراك. وبنفس الطريقة، فإنه من المرجح، أن تكون موسكو من الآن فصاعداً الشريك الثالث غير المرئي الذي يحدّ من أي تفاعل أمريكي- تركي حول سوريا.

واعتبر الكاتب أن حوار ترامب مع تركيا حول إقامة منطقة أمنية يظهر كعملية أكثر من كونه صفقة، ويتطلب أولاً توضيح طبيعة هذه المنطقة الأمنية وتحديد أهدافها وآلية عملها واقتراح رؤية سياسية لشمال شرق سوريا. فهذه التوضيحات ستكشف طبيعة رفض أو قبول مبدأ المنطقة الأمنية، التي تبدو تطلعات مختلف الفاعلين متباعدة بشأنها.

فالنسبة لقوات سوريا الديمقراطية؛ يجب على المنطقة الأمنية أولاً وقبل كل شيء أن تحميها من تركيا ، وبالتالي السماح لها بتمديد هياكلها الإدارية والأمنية في شمال شرق سوريا. في المقابل، فإن أنقرة تعتبر أن هذه المنطقة الأمنية هي وسيلة لمحاربة وحدات حماية الشعب الكردي وإضعاف الهياكل الإدارية للمناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية. بينما تجد واشنطن في هذه المنطقة الأمنية طريقة لإيجاد توافق بين الأتراك وقوات سوريا الديمقراطية، وضمان عدم احتلال روسيا وإيران ودمشق للفضاء الذي بقي شاغرا بسبب انسحاب القوات الأمريكية.

وبحسب الكاتب فإن هذه العملية يُمكن أن تولد ثلاثة تطورات:

أولا، من خلال بحثهم عن الحصول على ضمانات من واشنطن وفاعلين دوليين آخريين، فإن الأكراد سيضاعفون جهودهم للتوصل إلى اتفاق مع النظام السوري، الذي ربما لديه اسبابه هو الآخر للتفاوض معهم.

في البداية، عندما أعلن ترامب الانسحاب الأميركي، لم يكن النظام السوري متسرعاً لإبرام صفقة مع الأكراد السوريين، معتبراً أنهم سيضعفون مع مرور الوقت ويتقلص حجم مطالبهم في نهاية المطاف. ولكن النظام أصبح الآن يميل إلى التفاوض مع الأكراد – وهي عملية دعمتها موسكو- وذلك تحنباً لاحتمال إقامة منطقة أمنية والذي من شأنه أن يفقده، لفترة طويلة، السيطرة على حدوده وجزء كبير من موارده الهيدروكربونية.

ورأى الكاتب أن السؤال الذي يطرح نفسه هو: أيُّ كُردٍ، ولكن أيضاً أيُّ عربٍ سيكون بإمكانهم المشاركة في الهياكل السياسية الإدارية لشمال شرق سوريا؟. فطبيعة الحلفاء العرب لتركيا والولايات المتحدة مختلفة، حيث يعد شركاء واشنطن متحالفين مع وحدات حماية الشعب الكردي وينشطون ضمن قوات سوريا الديمقراطية.

ثانيا، من غير المرجح أن تعارض روسيا بشكل مباشر فكرة المنطقة الأمنية، حتى لو كان ذلك يعني تعريض علاقاتها مع أنقرة للخطر. فهي ( روسيا) ستسعى على الأرجح إلى الحصول على تنازلات من أنقرة حول قضايا أخرى (خاصة إدلب وربما بعض القضايا الثنائية). في الوقت نفسه ، ستسعى موسكو دون شك إلى التدخل في محتوى وعمق المفاوضات حول المنطقة الأمنية.

ثالثاً ، مع تطورها إلى عمليات ، من المرجح أن تستمر المناقشات حول المنطقة الأمنية وتصبح دولية. وهذا بدوره يمكن أن يؤثر على العلاقات التركية الأمريكية.

فإذا لم يتم التخطيط لها وتطبيقها بشكل صحيح، فإن الفكرة الأمريكية لإقامة منطقة آمنة قد تغضب البعض وتخلق الفوضى في شمال شرق سوريا. غير أنه، حتى اللحظة، فإن الثغرة الرئيسية لهذا المقترح الأمريكي بإقامة منطقة أمنية؛ تتمثل في غياب رؤية سياسية واضحة ومحددة لشمال شرق سوريا، إن لم يكن لسوريا بشكل عام.

القدس العربي 




مواضيع ساخنة اخرى

الحريري عن زيارته "الأسد" بـ2009: مصافحة قاتل والدي ذبحتني
الحريري عن زيارته "الأسد" بـ2009: مصافحة قاتل والدي ذبحتني
رئيس حكومة تونس: علاقتي مع السبسي "معقدة أحياناً"
رئيس حكومة تونس: علاقتي مع السبسي "معقدة أحياناً"
بالفيديو : 20 قتيلًا من الشرطة الهندية في تفجير بكشمير
بالفيديو : 20 قتيلًا من الشرطة الهندية في تفجير بكشمير
روحاني أمام أردوغان: مستعدون لتوثيق علاقة أنقرة بدمشق
روحاني أمام أردوغان: مستعدون لتوثيق علاقة أنقرة بدمشق
بومبيو من وارسو: 70 دولة تدعم جهود أمريكا في الشرق الأوسط
بومبيو من وارسو: 70 دولة تدعم جهود أمريكا في الشرق الأوسط
الاردن .. توقع بيع 350 ألف وردة في عيد الحب
الاردن .. توقع بيع 350 ألف وردة في عيد الحب
هيئة سودانية: الأمن يعتقل عددا من أساتذة الجامعات والإعلاميين
هيئة سودانية: الأمن يعتقل عددا من أساتذة الجامعات والإعلاميين
بالصور ..الملك سلمان: ندعم دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية
بالصور ..الملك سلمان: ندعم دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية
جنرال أميركي:من المحتمل سحب قواتنا من سوريا خلال أسابيع
جنرال أميركي:من المحتمل سحب قواتنا من سوريا خلال أسابيع
أبو الغيط: لا توافق بعد بشأن عودة سوريا للجامعة العربية
أبو الغيط: لا توافق بعد بشأن عودة سوريا للجامعة العربية
بالصور : شبان يرافقون أطفال الخليل للمدارس بعد مغادرة المراقبين
بالصور : شبان يرافقون أطفال الخليل للمدارس بعد مغادرة المراقبين
الجيش الإسرائيلي يشرع في إجراءات لهدم منزل فلسطيني بالضفة
الجيش الإسرائيلي يشرع في إجراءات لهدم منزل فلسطيني بالضفة
الأمن : سنتخذ الاجراءات القانونية بحق منشئ صفحة jordan law على فيس بوك
الأمن : سنتخذ الاجراءات القانونية بحق منشئ صفحة jordan law على فيس بوك
بومبيو: نبحث طرد أبناء المسؤولين الإيرانيين من أميركا
بومبيو: نبحث طرد أبناء المسؤولين الإيرانيين من أميركا
شاهد بالفيديو .. احتجاجات في الرقة تندد بـ"العدوان الأمريكي"
شاهد بالفيديو .. احتجاجات في الرقة تندد بـ"العدوان الأمريكي"
استياء لدى المسلمين بالنمسا لإلغاء كلمة الإسلام من الشهادات المدرسية
استياء لدى المسلمين بالنمسا لإلغاء كلمة الإسلام من الشهادات المدرسية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

أميركا تستخدم العقوبات لتزيد الضغط على رئيس فنزويلا


اقرأ المزيد