Date : 22,01,2019, Time : 07:59:10 AM
4474 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 01 جمادي الاول 1440هـ - 08 يناير 2019م 11:09 م

جيش الجزائر يهدد بمقاضاة من يقحمه في انتخابات الرئاسة

جيش الجزائر يهدد بمقاضاة من يقحمه في انتخابات الرئاسة
رئيس أركان الجيش الجزائري

جي بي سي نيوز :- رفع الجيش الجزائري من حدة لغته التحذيرية في وجه من وصفهم بذوي "النوايا السيئة"، الذين يرغبون في إقحام المؤسسة العسكرية في معركة الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن الإساءة للجيش إساءة للجزائر وشعبها.

ويعد هذا التحذير الثالث في أقل من شهرين تصدره المؤسسة العسكرية الجزائرية، رفضا لما تعتبره حديثا من قبل السياسيين أو بعض العسكريين السابقين عن موقف الجيش الشعبي الجزائري من ترشيح الرئيس بوتفليقة للانتخابات الرئاسية القادمة.

وحذر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ونائب وزير الدفاع الوطني، الفريق قايد صالح، من "النوايا السيئة" لبعض الأطراف، مع اقتراب الانتخابات الرئاسية.وفق عربي21 

واعتبر بيان لوزارة الدفاع الوطني وقعه قائد الجيش قايد صالح، نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، الثلاثاء 8 كانون الثاني/ يناير الجاري، "محاولتهم إصدار أحكام مسبقة ليست لها أية مصداقية إزاء مواقف المؤسسة العسكرية من هذا الاستحقاق".

وهدد بمقاضاة من يزج بالجيش في معركة الانتخابات المقبلة، حيث قال؛ إن "الضوابط القانونية تبقى دوما هي الراصد والمتصدي لأي تصرف أو تجاوز وتبقى هي الحامي لمصلحة الجيش الوطني الشعبي ومصلحة الجزائر، وهو ما يحتم بأن تبقى هذه الضوابط القانونية سارية المفعول تحتفظ من خلالها مؤسستنا بحقها كاملا في اتخاذ الإجراءات القانونية الملائمة ضد هؤلاء".

وسجل البلاغ أن "من يسيء إلى الجيش إنما يسيء في حقيقة الأمر للجزائر ولشعبها".

وقال صالح؛ "إنني أحرص بهذه المناسبة على التذكير، بل التنبيه مرة أخرى إلى مسألة هامة، تتمثل في تعود بعض الأشخاص وبعض الأطراف، ممن تحركهم  الطموحات المفرطة والنوايا السيئة مع اقتراب الاستحقاق الانتخابي الرئاسي، على  أن يحاولوا إصدار أحكام مسبقة ليست لها أيـة مصداقية إزاء مواقف المؤسسة العسكرية من الانتخابات الرئاسية، ويمنحون أنفسهم حتى الحق في التحدث باِسمها،  باستغلال كافة السبـل، لاسيما وسائل الإعلام".

وتابع أن "هذا النوع من الأشخاص أعمتهم المصالح الشخصية الضيقة والطموحات المفرطة البعيدة كل البعد عن إمكانياتهم الحقيقية على أكثر من صعيد، هؤلاء الرهط من البشر أصبحوا اليوم يتبنون دون حياء هذا النهج في القول والعمل، مبتعدين بذلك عن الأعراف والأخلاقيات الحميدة التي فطر عليها الإنسان الجزائري السوي واعتنقها الشعب الجزائري وجعل منها أحد مميزاته التي يعرف بها  وتميزه عن الآخرين".

وأفاد أن "هذه الأخلاقيات هي نفسها التي أولاها الجيش الوطني الشعبي وسيبقى، إن شاء الله تعالى، يوليها المكانة المستحقة، حيث بنى عليها وسيستمر في البناء على أساسها نهجه المهني والعملي، ويعمل في ظل توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني".

وسجل أن "القيم التي يعتنقها الجيش الوطني الشعبي، ويستند إليها في انتهاج مسعاه الذي منه حاز على طابعه الشرعي والجمهوري في ظلّ احترام النظام الدستوري، وهو بذلك يبقى دوما في غنى تامٍ عن أي دروس يُقدمها له أشخاص لا وجود لهم إلا من خلال الدوائر التي تتحكم فيهم".

وشدد على أن "هؤلاء الأشخاص الذين خانهم حس  التقدير والرصانة ويدّعون حمل رسالة ودور ليسوا أهلا لهما، ويخوضون دون حرج ولا ضمير في أكاذيب وخرافات تنبع من نرجسية مرضية تدفعهم لحد الادعاء بالمعرفة الجيدة للقيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، وبقدرتهم على استقراء موقفها تجاه الانتخابات الرئاسية".

وهاجم من لم يسمهم، معتبرا تصريحاتهم "انحرافا جسيما ينّم عن درجة متقدمة وخطيرة من قلة الوعي الذي لا يُحدثه إلا الطموح الأعمى".

واستطرد: "إن هذا الطموح الذي تولد عن ذهنيات ونفوس تغلبت عليها الأنانية وأعمى بصيرتها داء الجحود لمؤسسة عريقة وجدوا لديها كل الرعاية  والعناية، فتربوا في حضنها وكبروا في صفوفها واستفادوا من فرص التعليم والتكوين داخل الوطن وخارجه، وبقوا طيلة حياتهم المهنية يمارسون وظائف عادية، لا تؤهلهم إلى التفكير والطموح إلى ما هو أكثر بل أعظم".

ومضى يقول؛ "فعلى الرغم من ذلك، فقد سمح مثل هؤلاء الأشخاص لأنفسهم بأن ينصبوا أنفسهم ناطقين باسم المؤسسة العسكرية ويضعوا أيضا أنفسهم أدوات طيعة في أيدي بعض الأطراف التي لا تقيم للمصلحة العليا للجيش الوطني الشعبي أي وزن وهي تعلم أن من يسيء إلى الجيش بأي طريقة كانت إنما هو يسيء في حقيقة الأمر للجزائر ولشعبها".

وأوضح: "لقد تناسوا أن ما بذله الجيش الوطني الشعبي من جهود هي خطوات يقطعها من أجل الجزائر، والجزائر فقط. وليعلم الجميع أن الجيش الوطني الشعبي، وهو يواصل مساره العملي، لا ولن يلقي بالا لهؤلاء الذين ضلوا طريق التمييز الصحيح بين ما هو شخصي وما هو وطني".




مواضيع ساخنة اخرى

إيران تعلن استعدادها للرد على أي تهديد إسرائيلي
إيران تعلن استعدادها للرد على أي تهديد إسرائيلي
النظام السوري: الدفاع الجوي تصدى لمقاتلات إسرائيلية
النظام السوري: الدفاع الجوي تصدى لمقاتلات إسرائيلية
وزير يمني: 12 مليون شخص مهددون بالمجاعة القاتلة
وزير يمني: 12 مليون شخص مهددون بالمجاعة القاتلة
بوش الابن يقدم لحراسه بيتزا بدلا من الراتب
بوش الابن يقدم لحراسه بيتزا بدلا من الراتب
اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس
اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس
الدفاع التركية: فصل 15213 عسكريا منذ 2016
الدفاع التركية: فصل 15213 عسكريا منذ 2016
شمول جميع مخالفات السير والشيكات بمشروع قانون العفو العام
شمول جميع مخالفات السير والشيكات بمشروع قانون العفو العام
ترامب: لم يفعل رئيس أمريكي للولايات المتحدة ما فعلته أنا خلال سنتين
ترامب: لم يفعل رئيس أمريكي للولايات المتحدة ما فعلته أنا خلال سنتين
صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات  - تفاصيل
صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات - تفاصيل
"حماس": إسرائيل غير جاهزة لصفقة تبادل أسرى جديدة
"حماس": إسرائيل غير جاهزة لصفقة تبادل أسرى جديدة
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
انفجار أمام مكتب لـ"تحرير الشام" بإدلب ومقتل 11
انفجار أمام مكتب لـ"تحرير الشام" بإدلب ومقتل 11
هربا من البرد.. سكان مخيمات إدلب يشعلون النار في أغراضهم
هربا من البرد.. سكان مخيمات إدلب يشعلون النار في أغراضهم
قناة إسرائيلية تكشف مصير "غولدن" وطريقة أسره بغزة (شاهد)
قناة إسرائيلية تكشف مصير "غولدن" وطريقة أسره بغزة (شاهد)
اليمن.. الحوثيون سجنوا وعذبوا عشرات النساء
اليمن.. الحوثيون سجنوا وعذبوا عشرات النساء
رغم هجوم منبج.. أميركا: لا تراجع بخطة الانسحاب من سوريا
رغم هجوم منبج.. أميركا: لا تراجع بخطة الانسحاب من سوريا
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

السودان يجمد ترخيص صحفيين بعد تغطيتهما للاحتجاجات


اقرأ المزيد