Date : 21,06,2019, Time : 12:10:10 AM
2501 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 19 ربيع الأول 1440هـ - 28 نوفمبر 2018م 01:02 ص

زيارة فى وقتها تستحق التحية والاحترام

زيارة فى وقتها تستحق التحية والاحترام
أحمد شوبير

جاءت زيارة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب للجنة الأوليمبية المصرية، لتقضى على كل الشائعات التى انتشرت فى الآونة الأخيرة باستحكام الخلاف بين الطرفين، وذلك عقب حالة الجدل الشديد التى سادت الشارع المصرى مؤخرا، وتناولتها كل وسائل الإعلام كل حسب رؤيته ووجهة نظره.

ولعل ما صرح به النائب أشرف رشاد، عضو مجلس النواب، بأنه لن يكون هناك أبدا إيقاف للرياضة المصرية، وأن مجلس النواب لن يكون طرفا بأى حال من الأحوال فى إلحاق الضرر بالرياضة المصرية، حيث إن المجلس متفهم ومدرك جيدا لدوره التشريعى، وبالتالى لا بأس من التنسيق مع اللجنة الأوليمبية فى الخطوات القادمة من إجل إنجاح المنظومة الرياضية التى أصبحت عنوانا جيدا للدولة بأثرها، وقد رأينا عدد المرات التى تم تكريم أصحاب الإنجازات الرياضية فى مصر، وذلك من خلال استقبال السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى لهم فى أكثر من مناسبة، وقد أعجبنى أيضا رد المهندس هشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية، على مبادرة مجلس النواب بزيارته، فأكد أنه لا يمانع على الإطلاق فى بحث كل أوجه الخلاف بالقانون، وأنه على استعداد كامل لأى تعديلات قد تكون عائقا أمام تطبيق قانون الرياضة الجديد بالكامل، بما فيها مسألة رئاسته بحكم منصبه لمركز التسوية والتحكيم، كما أعجبنى أيضا المستشار محمد الدمرداش، مقرر لجنة الأندية والهيئات باللجنة الأوليمبية المصرية، فى سرده وشرحه لنقاط الخلاف بين الطرفين، حيث كان مقنعا ومتمكنا فى الحديث، مما أعطى انطباعا بأن اللجنة الأوليمبية تملك آليات الحل لكل الأزمات.

ولأننى كنت حاضرا هذا الاجتماع، فقد خرجت بانطباعات جيدة جدا منه، أهمها أن الخلاف بسيط وأن الحل قريب، كما تأكدت من صدق النوايا لدى الجميع لتجاوز أى تباين فى وجهات النظر، وطالبت بأن تتواصل الاجتماعات على أن يكون الاجتماع المقبل بحضور السيد الوزير الدكتور أشرف صبحى مع مسؤولى اللجنة الأوليمبية وأعضاء لجنة الشباب بمجلس النواب، لوضع كل النقاط فوق الحروف وإنهاء هذه الخلافات فى أسرع وقت، دون أدنى خسائر لأى طرف من الأطراف.

** لم تواجه مسابقة الدورى العام على مدار تاريخها منذ عام 1948، تحديا مثل ما تواجهه الآن، فالبطولة الأعرق والأقدم فى أفريقيا والعالم العربى كانت مهددة بالإلغاء لكثرة التأجيلات، وللقرار الخاطئ الذى اتخذ بالموافقة على مشاركة الأندية المصرية فى بطولتين فى وقت واحد، فحدث تخبط كبير فى جدول المسابقة، ووجدنا فريقا لعب 16 مباراة بالدورى، وآخر لم يلعب سوى 6 مباريات فقط، فأصبح جدول الدورى العام لا يعبر عن الحقيقة، فتجد فريقا يحتل المركز الأخير وهو مرشح للبطولة مثل الأهلى، وترى فريقا آخر يقترب من الصدارة وهو أحد المرشحين للهبوط، وهكذا تظل المنافسة يشوبها التوتر والقلق خوفا من عدم اكتمال المسابقة وهو ما يعنى ضياع الملايين من الاستثمارات والدخول فى نفق مظلم لا يعلم أحد نهايته إلا الله.

ورغم يقينى بأن البطولة ستكتمل هذا الموسم بصعوبة شديدة، إلا أننى ومن الآن أطالب بألا تتكرر مثل هذه الأخطاء وأن نعيد للمسابقات بكامل درجاتها احترامها الشديد والانضباط فى كل نواحيها، وأن يعرف الجميع متى ستبدأ المسابقة ومتى ستنتهى، والملاعب التى ستقام عليها المباريات، خصوصا بعد استتباب الأمن والحالة الطيبة التى أصبحت عليها جماهير الكرة المصرية، وتراجع الخروج عن النص بصورة شبه نهائية فى الملاعب المصرية، باستثناء حالات لا تذكر تنتهى سريعا مع استمرار المسابقات.

أما بالنظر إلى البطولة نفسها، فقد أصبح من الواضح أن الزمالك قد استفاد بشدة من غياب منافسه التقليدى (الأهلي)، فانطلق بسرعة الصاروخ محققا الانتصار تلو الآخر، ومحاولا الابتعاد بالقمة مع نهاية الدور الأول، أما بيراميدز فيبدو أنه سيستمر فى مطاردته للزمالك، وفى انتظار الأهلى بعد العودة ليؤكد أن عروضه لم تكن محض صدفة بل إنه ظهر ليبقى وينافس ويفوز، هذا هو صراع الصدارة يغازلهم فيه من بعيد المقاصة الذى يثبت يوما بعد آخر أن الاستقرار الإدارى والفنى هو الطريق الواضح لتحقيق الانتصارات.

المصري اليوم 




مواضيع ساخنة اخرى

بالفيديو : السفير السعودي في الاردن : قرار نقل السفارة للقدس ليس قرآنا منزلا
بالفيديو : السفير السعودي في الاردن : قرار نقل السفارة للقدس ليس قرآنا منزلا
بشهادة قضائية.. مرسي بريء من التخابر والقتل ولا شائبة بذمته المالية
بشهادة قضائية.. مرسي بريء من التخابر والقتل ولا شائبة بذمته المالية
نجل مرسي: السلطات المصرية رفضت السماح بدفنه في مقابر العائلة
نجل مرسي: السلطات المصرية رفضت السماح بدفنه في مقابر العائلة
وفاة مرسي.. غضب شعبي وقلق حقوقي وصمت عربي وغربي
وفاة مرسي.. غضب شعبي وقلق حقوقي وصمت عربي وغربي
هكذا نعى أردوغان وأمير قطر وشخصيات عالمية الرئيس مرسي
هكذا نعى أردوغان وأمير قطر وشخصيات عالمية الرئيس مرسي
النيابة العامة في مصر: مرسي سقط مغشيا عليه داخل قفص الإتهام وتم نقله للمستشفى
النيابة العامة في مصر: مرسي سقط مغشيا عليه داخل قفص الإتهام وتم نقله للمستشفى
لقاء مع نيكي هيلي حول صفقة لقرن ( ترجمة خاصة )
لقاء مع نيكي هيلي حول صفقة لقرن ( ترجمة خاصة )
بالفيديو : انفجار مستودع ذخيرة للجيش السوري بدمشق
بالفيديو : انفجار مستودع ذخيرة للجيش السوري بدمشق
الرئاسة : ابو مازن افشل صفقة القرن
الرئاسة : ابو مازن افشل صفقة القرن
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
الجامعة العربية تحذر من تسوية قضية فلسطين "خارج القانون الدولي"
الجامعة العربية تحذر من تسوية قضية فلسطين "خارج القانون الدولي"
عضو كنيست  : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
عضو كنيست : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
بالفيديو : مقتل 10 مدنيين في القصف المتواصل للنظام السوري وروسيا على "خفض التصعيد"
بالفيديو : مقتل 10 مدنيين في القصف المتواصل للنظام السوري وروسيا على "خفض التصعيد"
"سلاح رادع".. إيران تساعد الأسد في بناء منشآته النووية
"سلاح رادع".. إيران تساعد الأسد في بناء منشآته النووية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

نتنياهو: على الدول المحبة للسلام الوقوف مع الولايات المتحدة


اقرأ المزيد