Date : 19,06,2019, Time : 08:32:27 AM
3326 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 18 ربيع الأول 1440هـ - 27 نوفمبر 2018م 06:10 م

الرزاز : 4 قوى في البلاد أولها تريد إدارة الأمر الواقع ولا تريد التغيير

الرزاز : 4 قوى في البلاد أولها تريد إدارة الأمر الواقع ولا تريد التغيير
الدكتور عمر الرزاز

جى بي سي نيوز : - قال رئيس الوزراء عمر الرزاز إنه إذا انتقلنا من المشهد الثقافي والفكري إلى الواقع السياسي سنجد أنّنا أمام أربع قوى رئيسة.

وبين الرئيس خلال لقائه نخبة من المثقفين والفنانين والأدباء مساء الثلاثاء أن القوى الأولى:هي التي تريد بقاء الأمور على ما هي عليه أي إدارة الأمر الواقع ولا تريد التغيير، بل تخشى من التغيير، وتتمسك بالواقع الحالي، بالرغم من أنّه مبني على شروط وحيثيات اجتماعية واقتصادية وثقافية لم تعد قائمة، فتنظر إلى ما تطرحه الحكومة بشكوك وتخوف.

وبين أن مثل هذه الهواجس تتطلب من الحكومة مواجهتها وتبديدها والتأكيد على المشروع الوطني الإصلاحي للحكومة من جهة، وعلى أنّ التغيير والتطوير والإصلاح هي سنن الأمم والمجتمعات القوية والفاعلة، من جهةٍ ثانية.

أما القوى الثانية فأشار الرئيس إلى أنها التي تؤمن بالتغيير، لكنّها لا ترى الزوايا المختلفة من الصورة، ولا تلاحظ شروط الواقع، ولا تقيم وزناً للاتجاهات السياسية والفكرية الأخرى التي لها هواجسها ومواقفها المختلفة عنها، وبالتالي تعتقد هذه القوى أنّ على الحكومة أن تأخذ لوناً معيناً، وطرحاً محدداً، وهو ما لا يتسق مع التطور السياسي والاجتماعي لمجتمعنا ولا مع طبيعة العمل الديمقراطي والاتجاهات الأخرى الموجودة في المجتمع، التي لها هي الأخرى تصورات ومواقف مختلفة.

وأوضح أن هذه القوى وإن كانت تشترك مع الحكومة في الرغبة في الإصلاح والتغيير، إلاّ أنّها تريد القفز مباشرة عن الواقع الحالي من دون مقومات حقيقية للانتقال المطلوب وشروطه وديناميكياته، ولا تنتبه إلى أنّ الجبهة التي تضم القوى الراغبة في الإصلاح هي ذاتها مشتتة وموزعة على العديد من الطروحات المتبانية والمختلفة والمواقف المتباعدة تجاه ملفات أساسية في السياسة والاقتصاد والثقافة.

وشدد الرزاز على أن مهمتنا إقناع هذه القوى بأنّ مسار الإصلاح والتغيير متدرج، ويتطلب تفكيك المعوقات والمشكلات الواقعية بذكاء وحكمة، وبمراعاة وجود أطراف أخرى لها مصالح وأجندات ومواقف، وتمثل وزناً اجتماعياً وسياسياً وثقافياً معتبراً، وبالتالي عليها أن تتحلى بقدر أكبر من الروية في انتظار التغيير أولاً، وفي أن تتقبل الرأي الآخر وتفهم منطلقاته وهواجسه ثانياً، وأن تدرك بأنّ الحكومة تحتاج إلى إليها في صفها لتكون وراءها لتكون عاملاً إيجابياً مسانداً للتغيير لا معاكساً له.

وعن القوى الثالثة أشار إلى أنها القوى المحبطة التي وصل بعضها إلى حدّ العدمية، التي لا ترى إمكانية أصلاً للإصلاح، وتقف مخذلة لكل المحاولات الحالية، مشككة في كل خطوة ولو إيجابية تتم في مجال الإصلاح، وهذه القوى تنظر إلى التغيير بعين واحدة ومن زاوية واحدة، بمعنى الإصلاح ما أراه أنا فقط، وغيره لا يعد إصلاحاً. وربما هذا الاتجاه هو الأكثر صعوبة في التعامل معه، وعلينا – في الحكومة- أن نحاوره بهدوء وأن نحقق إنجازات على أرض الواقع كي يقتنع بأنّ الإصلاح ممكن والتغيير ليس مستحيلاً، وبأنّ الأمور لا تقاس بمنظور مطلق أو حادّ، بل بنسبية وموضوعية وواقعية.

أما عن القوى الرابعة فقال إنها شرائح اجتماعية عريضة ومعها نسبة كبيرة من جيل الشباب ممن يرفضون الاستلام للواقع، أو اليأس والإحباط، ويؤمنون بأنّ المستقبل يكون بحمل مشاعل الإصلاح والتغيير في مختلف المجالات، وهي القوى التي بدأت تنتقل من طور الاحتجاج والغضب على الوضع القائم أو حالة الشعور بالاستكانة والتململ وعدم الرغبة في الإصلاح إلى مرحلة جديدة ما تزال تتشكل في بلادنا تقوم على الدفع نحو الإصلاحات والتغيير؛ اقتصادياً وسياسياً وثقافياً.

وبين أننا نلاحظ أن هذه القوى في المبادرات الشبابية والثقافية والمجتمعية التطوعية والإبداعية، وفي مؤسسات المجتمع المدني، وفي النخب التي تحمل الخطاب الإصلاحي الموضوعي، وأنتم - كما نراكم- مكون رئيس من هذه الشريحة التي تمثّل اليوم أحد ابرز رهاناتنا على تقوية موجبات الإصلاح وشروطه وعلى حمل المشروع النهضوي الوطني المنشود معناً، كتفاً بكتف ويداً بيد.




مواضيع ساخنة اخرى

وفاة مرسي.. غضب شعبي وقلق حقوقي وصمت عربي وغربي
وفاة مرسي.. غضب شعبي وقلق حقوقي وصمت عربي وغربي
النيابة العامة في مصر: مرسي سقط مغشيا عليه داخل قفص الإتهام وتم نقله للمستشفى
النيابة العامة في مصر: مرسي سقط مغشيا عليه داخل قفص الإتهام وتم نقله للمستشفى
الرئاسة : ابو مازن افشل صفقة القرن
الرئاسة : ابو مازن افشل صفقة القرن
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
الجامعة العربية تحذر من تسوية قضية فلسطين "خارج القانون الدولي"
الجامعة العربية تحذر من تسوية قضية فلسطين "خارج القانون الدولي"
عضو كنيست  : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
عضو كنيست : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
"سلاح رادع".. إيران تساعد الأسد في بناء منشآته النووية
"سلاح رادع".. إيران تساعد الأسد في بناء منشآته النووية
بالفيديو : اشتداد معارك ريف حماة.. والمعارضة: قواتنا تتقدم
بالفيديو : اشتداد معارك ريف حماة.. والمعارضة: قواتنا تتقدم
الصادق المهدي: التصعيد المتبادل سيضر بالسودان
الصادق المهدي: التصعيد المتبادل سيضر بالسودان
120 ألفا يصلون العيد بـ”الأقصى” رغم التضييقات الإسرائيلية
120 ألفا يصلون العيد بـ”الأقصى” رغم التضييقات الإسرائيلية
الولايات المتحدة: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا ومصير الأسد يقرره الشعب
الولايات المتحدة: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا ومصير الأسد يقرره الشعب
قناة عبرية: إسرائيل ولبنان يديران مباحثات مباشرة
قناة عبرية: إسرائيل ولبنان يديران مباحثات مباشرة
19 أسيراً أردنياً في السجون الاسرائيلية
19 أسيراً أردنياً في السجون الاسرائيلية
اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة
اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

"#لبيك_يا_سوريا".. هكذا تذكّر السوريون الرئيس محمد مرسي


اقرأ المزيد