Date : 13,12,2018, Time : 09:06:15 AM
2494 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الجمعة 14 ربيع الأول 1440هـ - 23 نوفمبر 2018م 01:06 ص

التعامل مع المشتقات المالية

التعامل مع المشتقات المالية
معاذ بن عبدالرحمن الحسيني

لا يخفى على الكثير من المطلعين على الوضع الاقتصادي الراهن في المملكة العربية السعودية وما يلازمه من ارتفاعات تدريجية مستمرة في معدلات أسعار الفائدة، بحكم الارتباط الحاصل مع الدولار الأمريكي، بأنها تشكل تحدي كبير للعديد من المقترضين وأخص بالذكر، الشركات والمؤسسات المتعرضة لتذبذبات أسعار الفائدة والمؤثرة بشكل مباشر على معايير الأداء والربحية، مما يدفع هذه المؤسسات للبحث وإيجاد الحلول المختلفة ومنها دراسة التحوط (Hedging) عن طريق المشتقات المالية من عدمها والتي تتفاوت من شركة الى أخرى حسب الأوليات ومقدرة كل جهة لتحمل هذه الارتفاعات.

نجد في بعض الأحيان أن الارتفاع المضطرد لأسعار الفائدة قد يكون سبب رئيسي للدخول في نفق الأزمات المالية (جراء القروض المرتبطة بسعر السايبور المتحرك) إذا لم تتضمن خطة العمل التعامل معها وأخذها بالحسبان مسبقا، وعندها تحتم الحاجة الى إيجاد الحلول للخروج من هذا المأزق. مما قد يفاقم الازمة المالية هو اتخاذ حلول قصيرة المدى تكون بمثابة طوق نجاة ومسكنات وقتية، ولكن على المدى المتوسط والطويل نجد أنها على النقيض تماما، وأخص بالذكر هنا الحلول المتعلقة باستخدام المشتقات المالية كأحد الأدوات للحماية من تقلبات أسعار الفائدة وكيفية التعامل الأمثل معها وما قد يتحصل جراء عدم فهم المخاطر المتأصلة فيها (الوقاية خير من العلاج).

تتمثل المشتقات المالية عموما بكونها بوابة للتحوط للمستثمرين والمتعاملين بالسوق من المخاطر الناشئة جراء التعرضات للعوامل المختلفة من مكونات السوق مثل أسعار الفائدة، والعملات الأجنبية، والسندات، والسلع، والأسهم. في هذه الحالة يمكننا أن نعتبر التحوط بأبسط حالاته أنه بوليصة تأمين مدفوعة للاحتراز من المخاطر جراء الحدث المالي المراد تفاديه. وهي أيضا، أي المشتقات المالية، منصة للمضاربين لترجمة تكهناتهم وتوقعاتهم بالأصول التي تنشأ منها هذه العقود الى أرباح جراء تقلبات أسعارها. الجدير بالذكر أن سوق المشتقات المالية العالمي هائل وبحسب آخر إحصائية لبنك التسويات الدولية للنصف الأول من عام 2018 فيقدر الحجم الاسمي للمشتقات المالية المتعلقة بأسعار الفائدة والعملات الأجنبية فقط ما يقارب 577 ترليون دولار وبقيمة سوقية عادلة تناهز 9.3 ترليون دولار (القيمة السوقية تعتبر المعيار الحقيقي أو الفعلي لحجم السوق).  

بطبيعة الحال سوقنا المحلي ليس بمعزل عن مثل هذه الأدوات والتي تكون في متناول اليد عن طريق التعامل مع أغلب البنوك والمصارف المحلية والتي توفر كم وافر ومتنوع من المشتقات المالية المتركزة غالبا حول أسعار الفائدة والعملات الأجنبية. تندرج مثل هذه التعاملات تحت مظلة مؤسسة النقد العربي السعودي والتي تلعب دورها الرقابي على القطاع البنكي لتفرض السياسات والإجراءات الواجب اتخاذها عند بيع أو شراء المشتقات المالية بالإضافة الى الفصل وفض المنازعات البنكية المتعلقة بهذه الأدوات. معظم هذه التعاملات محليا تتم وبشكل مباشر بين المؤسسات أو الأفراد من جهة والبنوك من جهة أخرى بما يسمى تعاملات خارج البورصة أو السوق (Over-The-Counter) وليس عن طريق مركز مقاصة الذي يتسم بشفافية أكبر وحماية ائتمانية للمتعاملين وغيرها من الميزات.

عودة لما ابتدأت به هذه المقالة، فإنه يجدر بأي جهة تتعامل بالمشتقات المالية أن تعي بحساسية هذه المنتجات لتذبذبات الأصول المشتقة منها هذه العقود ومدى موائمتها لاحتياجات التحوط المنشودة ووضع الخطط للتعامل مع أسوء السيناريوهات التي قد تنشأ جراء الدخول بمثل هذه العمليات. من واقع تجربة ومتابعة لبعض ممارسات السوق فإنه من الملاحظ أن تلجأ بعض المؤسسات للدخول في بعض منتجات المشتقات المالية المعقدة بدون وجود هدف جلي وواضح لاتخاذ مثل هذا القرار الحيوي بمسيرة العمل، فقد يتساءل السائل ما الذي يجبر هذه المؤسسات للدخول بعمليات ضبابية من غير إدراك تام بتداعيات مخاطرها؟ في حقيقة الأمر يكمن الدافع الرئيسي بكون جُل هذه العقود المعقدة تحوي على حلول قصيرة المدى لحل مشكلة مالية تواجه المؤسسة، سواء كانت سيولة أو خلافها، ولكن على الجانب الآخر تندرج تحتها التزامات لاحقة قد تكون مرهقة ومنهكة مالياً حسب تذبذبات الأصل المالي. لهذا السبب يجب أن يكون التركيز منصب بالدرجة الأولى على ملائمة المنتج لاحتياجات التحوط ومدى فاعلية الحماية ضد مخاطر تقلبات الأصول المشتقة منها هذه العقود، وقبل هذا كله وضع سياسات التحوط المتقنة لحوكمة التعامل بهذه الأدوات المالية والتي باعتقادي إذا ما حدث سيكون سبب رئيسي لتفادي بعض القصص المؤسفة التي شهدناها في تأثر بعض الشركات والتي بلغت خسائرها مئات الملايين ومنها شركات مدرجة بالسوق المالية. ولعل ما يجدر ذكره كذلك أنه ينبغي تجنب أي منتج يعرض المستفيد لمخاطر مفتوحة بدون وجود أي تقييد لمدى ما يمكن أن تؤول اليه هذه المخاطر. 

مع كل ما تقدم نستشف أن ما ينقصنا بشكل حيوي هو الوعي ولا غيره لتحاشي الدخول بمنتجات لا تُعلم ماهية مخاطرها وتأثيرها على المؤسسات وعلى البنود المختلفة بالقوائم المالية لديها. ولذلك يجب أن يؤخذ بالحسبان المنتجات الغير معقدة وواضحة المعالم من ناحية الفائدة المرجوة للتحوط والمخاطر المترتبة عليها وهي أبسط حالة ممكن أن تكون عليها عقود المشتقات المالية وهي ما تسمى (Plain Vanilla Products). لتلخيص التعامل بالمشتقات المالية في جملة يمكننا القول بأنها وبكل بساطة أدوات بناء إذا ما روعي فيها ملاءمتها للتحوط مقرونة بأهداف الشركة وقد تكون معول هدم لمن أساء استخدامها ولم يدرس شمولية التأثيرات المندرجة تحتها بشكل دقيق.  

مال السعودية 




مواضيع ساخنة اخرى

هكذا ربط أردوغان بين مظاهرات تقسيم واحتجاجات باريس
هكذا ربط أردوغان بين مظاهرات تقسيم واحتجاجات باريس
استقالة 30 عضواً من "زمزم"
استقالة 30 عضواً من "زمزم"
خطأ إملائي لبرلماني فرنسي يقلب هجومه على ترامب إلى إهانة لفرنسا
خطأ إملائي لبرلماني فرنسي يقلب هجومه على ترامب إلى إهانة لفرنسا
تحذير من انهيارات بمحيط الأقصى جراء مواصلة شق الأنفاق (شاهد)
تحذير من انهيارات بمحيط الأقصى جراء مواصلة شق الأنفاق (شاهد)
دمشق تفرج عن مواطن أردني ثان خلال يومين
دمشق تفرج عن مواطن أردني ثان خلال يومين
العراق.. المالكي يتحدى الصدر ويرفض تبديل فالح الفياض
العراق.. المالكي يتحدى الصدر ويرفض تبديل فالح الفياض
بالفيديو.. لحظة اغتيال داعية إسلامي شهير في الفلبين
بالفيديو.. لحظة اغتيال داعية إسلامي شهير في الفلبين
الشرطة الإسرائيلية تحقق مع سارة نتنياهو بشبهة الاحتيال على "مراقب الدولة"
الشرطة الإسرائيلية تحقق مع سارة نتنياهو بشبهة الاحتيال على "مراقب الدولة"
700 مقاتل أجنبي في سوريا.. لا حل لمصيرهم حتى الآن
700 مقاتل أجنبي في سوريا.. لا حل لمصيرهم حتى الآن
بالفيديو شاهدوا : سيول في البحر الميت
بالفيديو شاهدوا : سيول في البحر الميت
جنبلاط للدروز في إسرائيل: انتفضوا ولا تلطخوا عروبتكم
جنبلاط للدروز في إسرائيل: انتفضوا ولا تلطخوا عروبتكم
شاهد: مواجهة داخل البرلمان.. نواب عراقيون ينتفضون ضد مرشحي إيران
شاهد: مواجهة داخل البرلمان.. نواب عراقيون ينتفضون ضد مرشحي إيران
دمشق وريفها.. "حتى الموتى عليهم أن يلتحقوا بجيش الأسد"!
دمشق وريفها.. "حتى الموتى عليهم أن يلتحقوا بجيش الأسد"!
إسرائيل تسحب اعترافها بشهادات جامعة القدس
إسرائيل تسحب اعترافها بشهادات جامعة القدس
قيادي في "الجيش الحر": قرار نظام الأسد العسكري بيد إيران
قيادي في "الجيش الحر": قرار نظام الأسد العسكري بيد إيران
النظام السوري يواصل خرق "سوتشي" وإخلاء بلدة وقرية
النظام السوري يواصل خرق "سوتشي" وإخلاء بلدة وقرية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تيريزا ماي تفوز بتصويت للمحافظين لحجب الثقة عنها


اقرأ المزيد