Date : 19,06,2019, Time : 09:22:00 AM
4042 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 13 ربيع الأول 1440هـ - 22 نوفمبر 2018م 09:57 ص

6 حقائق حول لعبة PUBG التي اجتاحت العالم العربي

6 حقائق حول لعبة PUBG التي اجتاحت العالم العربي
لعبة PUBG

جي بي سي نيوز:- اجتاحت لعبة PUBG العالم العربي وأحبها الشباب في المنطقة. والعرب ليسوا سوى جزء من جيش من شباب العالم المهووسين بهذه اللعبة التي حققت نجاحاً خاصاً وأرقام تحميل كبيرة. فيما يلي 6 حقائق حول هذه اللعبة:

**بداية قصة PUBG

الحروف PUBG هي اختصار للعبارة PlayerUnknown's Battlegrounds (لاعبون مجهولون في ساحة المعركة). وهي لعبة فيديو متعددة اللاعبين على الإنترنت تم تطويرها من قبل شركة PUBG Corporation التابعة لـ Bluehole. أُتيحت على "ويندوز" و"إكسبوكس" في 2017، قبل أن تصل إلى الهواتف في شهر مارس/آذار 2018 تحت عنوان Player Unknown's Battlegrounds Mobile.

**ملخص حول اللعبة

تتلخص فكرة اللعبة في مشاركة 100 لاعب يقفزون من طائرة حربية ليبدأ الكفاح للبقاء حتى نهاية الجولة. كل اللاعبين صيادون وقتلة وضحايا. لتفوز عليك أن تكون آخر الأحياء بعد قتل كل المحاربين. يمكنك اختيار اللعب وحدك ضد 99 خصماً أو أن يكون لديك شريك أو أكثر، يمكنك التواصل مع فريقك عبر الدردشة الصوتية. لا يمكنك الوقوف مكتوف الأيدي لأن منطقة اللعب (زون) تتقلص باستمرار وسوف تموت وتخسر إذا كنت خارجها.

نجاح كبير على الصعيد العالمي

حسب موقع "هوليوود ريبورتر"، تجاوز تطبيق اللعبة 100 مليون تحميل في غضون أربعة أشهر فقط حتى حدود الصيف الماضي، خلال الأسبوع الأول من طرحها تحوّلت إلى اللعبة الأكثر تحميلاً في أكثر من 100 دولة، وصار يلعبها أكثر من 14 مليون مستخدم يومياً.

**أضرار نفسية

لا تعني هذه اللعبة المتعة والترفيه فقط، بل تعني أضراراً سيئة كالكثير من الألعاب الإلكترونية. ونشرت صحيفة"ذا غارديان" البريطانية تحليلاً وصفت فيه هذه اللعبة بأنها "عدمية تماماً، ندية، ومضطربة نفسياً. إنها لعبة رعب حقاً. كل شيء يبدو عشوائياً وقاتلاً. وغالباً ما تُقتل من قبل شخص لا تشاهده أبداً".

**"أكو عرب في الطيارة"؟

عربياً حققت اللعبة انتشاراً واسعاً وتحولت إلى موضوع نقاش غزير عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وصارت عبارة "أكو عرب في الطيارة" متداولة جداً في الدردشة الصوتية لتشير إلى وجود مئات الآلاف من الشباب العرب بين اللاعبين، أسوة ببقية اللاعبين العالميين.

**سخرية عربية لا تنتهي

ترافق انتشار اللعبة في العالم العربي مع تعليقات ساخرة للتعليق على المواقف الطريفة في اللعبة. هذه عينة منها:

 










 



مواضيع ساخنة اخرى

وفاة مرسي.. غضب شعبي وقلق حقوقي وصمت عربي وغربي
وفاة مرسي.. غضب شعبي وقلق حقوقي وصمت عربي وغربي
النيابة العامة في مصر: مرسي سقط مغشيا عليه داخل قفص الإتهام وتم نقله للمستشفى
النيابة العامة في مصر: مرسي سقط مغشيا عليه داخل قفص الإتهام وتم نقله للمستشفى
الرئاسة : ابو مازن افشل صفقة القرن
الرئاسة : ابو مازن افشل صفقة القرن
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
عبدالله بن زايد: هجوم السفن الأربع في خليج عمان نفذته دولة
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
تحقيق يكشف سبب كارثة الطائرة الروسية
الجامعة العربية تحذر من تسوية قضية فلسطين "خارج القانون الدولي"
الجامعة العربية تحذر من تسوية قضية فلسطين "خارج القانون الدولي"
عضو كنيست  : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
عضو كنيست : " المستوطنات وغور الأردن والقدس موحدة"
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
بالفيديو : لقطات مؤثرة لنجل شهيد مسعف خلال تشييعه بغزة
"سلاح رادع".. إيران تساعد الأسد في بناء منشآته النووية
"سلاح رادع".. إيران تساعد الأسد في بناء منشآته النووية
بالفيديو : اشتداد معارك ريف حماة.. والمعارضة: قواتنا تتقدم
بالفيديو : اشتداد معارك ريف حماة.. والمعارضة: قواتنا تتقدم
الصادق المهدي: التصعيد المتبادل سيضر بالسودان
الصادق المهدي: التصعيد المتبادل سيضر بالسودان
120 ألفا يصلون العيد بـ”الأقصى” رغم التضييقات الإسرائيلية
120 ألفا يصلون العيد بـ”الأقصى” رغم التضييقات الإسرائيلية
الولايات المتحدة: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا ومصير الأسد يقرره الشعب
الولايات المتحدة: لا نسعى لتغيير النظام في سوريا ومصير الأسد يقرره الشعب
قناة عبرية: إسرائيل ولبنان يديران مباحثات مباشرة
قناة عبرية: إسرائيل ولبنان يديران مباحثات مباشرة
19 أسيراً أردنياً في السجون الاسرائيلية
19 أسيراً أردنياً في السجون الاسرائيلية
اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة
اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

من فض اعتصام الخرطوم إذن ؟


اقرأ المزيد