وقال المتحدث باسم الجيش المصري إن فعاليات التدريب المشترك "درع العرب - 1" ستستمر حتى 16 نوفمبر الجارى بقاعدة محمد نجيب العسكرية.

كما ستقام المناورات في "ميادين التدريب القتالي بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية ومناطق التدريبات الجوية والبحرية المشتركة بالبحر المتوسط".

وأوضح المتحدث أنه "اكتمل خلال الأيام الماضية وصول كافة القوات والمعدات للدول المشاركة" من "السعودية والإمارات والبحرين والأردن والكويت عبر القواعد الجوية والمنافذ البحرية".

وأشار إلى أنه تم عقد "مؤتمر تنسيق بين قادة قوات الدول المشاركة لنقل وتبادل الخبرات التدريبية، حيث ألقى مساعد رئيس هيئة التدريب للقوات المسلحة كلمة.

وأكدت الكلمة أن تدريب "درع العرب 1 يعد واحداً من أرقى التدريبات التى ستتم على مستوى الوطن العربي، وذلك لاستخدام كل ما هو حديث وجديد من الأسلحة والمعدات ذات التكنولوجيا المتطورة التي تؤدي إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة للقوات المشاركة".

وأشار مساعد رئيس هيئة التدريب إلى أن "درع العرب 1 يعتبر أول تدريب عربي مشترك خالص يجرى على أرض مصر".

وتتضمن المراحل الأولى للتدريب اصطفاف للقوات المشاركة بالتدريب، كذلك عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية لتوحيد المفاهيم العملياتية وتنسيق الجهود المشتركة لتنفيذ كافة المهام التدريبية المخططة.

ويهدف التدريب إلى تطوير العمل المشترك بين القوات المشاركة، بالإضافة إلى التخطيط وإدارة أعمال قتال القوات بين مختلف الأسلحة البحرية والجوية والبرية وقوات الدفاع الجوي، وتبادل الخبرات المكتسبة في مجال أعمال القتال.

ويعد تدريب "درع العرب -1" من أهم التدريبات التي تؤدي إلى تنمية وترسيخ أواصر التعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة للدول العربية، وتطوير العمل العربي المشترك في ظل التحديات الحالية بالمنطقة.

سكاي نيوز عربية