Date : 26,03,2019, Time : 05:08:41 PM
3500 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 28 محرم 1440هـ - 09 أكتوبر 2018م 10:53 م

البشير: لا تهاون مع المخربين والمتلاعبين بقوت الشعب

البشير: لا تهاون مع المخربين والمتلاعبين بقوت الشعب
الرئيس السوداني عمر البشير

جي بي سي نيوز :- قال الرئيس السوداني، عمر البشير ، الثلاثاء، إنه "لا تهاون مع المخربين وضعاف النفوس الذين جبلوا على الأنانية، والجشع والمضاربة والتلاعب بقوت الشعب". 

جاء ذلك لدى مخاطبته ضباطا وجنودا بمنطقة "الشجرة العسكرية وسلاح المدرعات" جنوبي الخرطوم، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية. 

وأضاف أن البلاد تدخل مرحلة جديدة في كل المجالات، من دون تفاصيل عن تلك المرحلة. 

وأشار إلى أن التدابير والإجراءات التي اتخذتها الدولة لمعالجة الأوضاع الاقتصادية الطارئة من شأنها تحقيق الاستقرار، والانطلاق إلى الأمام اعتمادا على الموارد الذاتية وثروات البلاد. 

والخميس الماضي، أجاز مجلس الوزراء السوداني حزمة من الإجراءات الاقتصادية لقطاع الصادر والوارد من بينها تحديد لسعر صرف جديد لصرف الجنيه السوداني لكافة التحويلات الخارجية وحصائل الصادر والخدمات. 

وأمس الأول الأحد، حددت لجنة صناع السوق (آلية مستقلة تتكون من عدد من مدراء المصارف وأصحاب محال الصرافة، وخبراء اقتصاد)، أول سعر صرف للجنيه السوداني أمام الدولار، عند 47.5 جنيها/ دولار واحد، بعد ثلاثة أيام من الإعلان عن تحرير جزئي للعملة المحلية. 

ويحاول البنك المركزي من خلال هذه الخطوة، القضاء تدريجيا على السوق السوداء للعملة المحلية، وإعادة العمليات النقدية الأجنبية إلى القنوات الرسمية (البنوك ومحال الصرافة المرخصة). 

ويعاني السودان من أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية) إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانا 47 جنيها مقابل الدولار الواحد. 

وفي قضية أخرى، شدد الرئيس السوداني، على الالتزام بتحقيق السلام واستكمال مسيرته قبل نهاية العام. 

ودعا حاملي السلاح للاستجابة للنداء، مضيفاً: "تعالوا للسلام حقنا لدماء أبناء السودان وتأمينا للبلاد حتى يتحقق الاستقرار وتنطلق مسيرة التنمية". 

ويشهد إقليم دارفور حربًا منذ عام 2003، بين الحكومة وثلاث حركات متمردة، هدأت وتيرتها بشكل متسارع خلال السنوات الأخيرة. 

فيما تشهد ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، قتال بين القوات الحكومية والحركة الشعبية/الشمال" منذ انفصال جنوب السودان عن الخرطوم، عام 2011. 

الاناضول 




مواضيع ساخنة اخرى

تكريم رسمي لضحايا المسجدين ومطالب بمنح نوبل لـ"أرديرن"
تكريم رسمي لضحايا المسجدين ومطالب بمنح نوبل لـ"أرديرن"
نيوزيلندا.. نقل إرهابي مجزرة المسجدين إلى سجن شديد الحراسة
نيوزيلندا.. نقل إرهابي مجزرة المسجدين إلى سجن شديد الحراسة
بريطانيا.. مؤامرة وزارية للإطاحة بماي و"النهاية وشيكة"
بريطانيا.. مؤامرة وزارية للإطاحة بماي و"النهاية وشيكة"
شاهد- مستوطنون يعتدون بوحشية على سيدة وابنها
شاهد- مستوطنون يعتدون بوحشية على سيدة وابنها
بتهمة التشهير.. نتنياهو يقاضي خصومه الرئيسيين بالانتخابات
بتهمة التشهير.. نتنياهو يقاضي خصومه الرئيسيين بالانتخابات
هاتف وانتحار.. فرضية جديدة لكارثة الطائرة الماليزية
هاتف وانتحار.. فرضية جديدة لكارثة الطائرة الماليزية
إسرائيل ترد على تقرير الأمم المتحدة حول جرائم الحرب بغزة
إسرائيل ترد على تقرير الأمم المتحدة حول جرائم الحرب بغزة
حداد وإضراب شامل بنابلس بعد استشهاد شابين
حداد وإضراب شامل بنابلس بعد استشهاد شابين
الملك عبدالله الثاني: عمري ما رح أغير موقفي بالنسبة للقدس
الملك عبدالله الثاني: عمري ما رح أغير موقفي بالنسبة للقدس
فيديو- الاف الفلسطينيين يُشاركون بتشييع شهيدي نابلس
فيديو- الاف الفلسطينيين يُشاركون بتشييع شهيدي نابلس
بالفيديو : اسرائيل تؤكد اغتيال منفذ عملية ارئيل
بالفيديو : اسرائيل تؤكد اغتيال منفذ عملية ارئيل
داعش يدعو لـ"الثأر" من أكراد سوريا
داعش يدعو لـ"الثأر" من أكراد سوريا
لافروف:الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره بناء على دستوره
لافروف:الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره بناء على دستوره
بالصور : مغنية أمريكية شهيرة تعلن إسلامها في إسطنبول
بالصور : مغنية أمريكية شهيرة تعلن إسلامها في إسطنبول
"فتح" تتهم "حماس" بالاعتداء على القيادي "أبو سيف"
"فتح" تتهم "حماس" بالاعتداء على القيادي "أبو سيف"
اخوان الأردن للرزاز: تقدموا بفعل رسمي جريء للدفاع عن الأقصى
اخوان الأردن للرزاز: تقدموا بفعل رسمي جريء للدفاع عن الأقصى
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

على ماذا تنص المادة 102 من الدستور الجزائري التي طالب رئيس الأركان بتفعيلها؟


اقرأ المزيد