Date : 22,10,2018, Time : 12:35:47 PM
4881 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 28 محرم 1440هـ - 09 أكتوبر 2018م 04:25 م

بين الزّواج والوظيفة.. ماذا تختارين؟

بين الزّواج والوظيفة.. ماذا تختارين؟

جي بي سي نيوز :- تشكّل الفتاة الموظَّفة في وقتنا الحالي، عامل جذبٍ للشباب، للارتباط بها، كي تستطيع إعانته ماديًا، في ظروف الحياة الصعبة.

في المقابل، هناك من يشترط على الفتاة ترك وظيفتها، ربما لاكتفائه ماليًا، أو لأنّ وظيفتها التي تُجبرها على الاحتكاك بالرّجال، لا تتناسب مع رؤيته، وتُثير غيرته، أو ربّما لأنّ وظيفتها تُشعره بالدونيّة، إذا كانت متفوِّقة، وذات منصب.

والتساؤل: لو تقدّم لخطبة الفتاة شابّ كامل المواصفات، ويَشترط عليها الاختيار بينه، وبين وظيفتها، ومنصبها، فأيهما تختار؟

الوظيفة أم الزّوج؟

عن هذا السؤال، أجابت الاختصاصية النفسية، والتربوية، الدكتورة سوزان السباتين، أنّ الأمر يعتمد على قناعة الفتاة نفسها، وأيّهما تُوليه الأولوية والأهمية: الوظيفة، أم الزوج، وتكوين الأسرة.

بالمقابل، هناك مَن ترفض شرط الرجل، بترك وظيفتها، وتتمسّك بها أكثر، خاصّة إذا كانت تحقّق لها الاستقلال المادي، والشعور بتحقيق ذاتها، في ظلّ ظروف متغيّرة، لا يُؤْمن جانبها. وبالتالي، تكون وظيفتها، السّلاح الذي يحميها من شتّى الظروف، على حدّ تعبيرها.

وقالت السباتين: نظرًا لاختلاف دور المرأة الحالي، وتعليمها، ومن ثمّ تولّيها مناصب مهمّة، وبحثها المستمرّ عن النجاح والارتقاء، فإنّها حتمًا ستجد في الوظيفة ضمانًا لمستقبلها. وهذا ما يوجب على بعض الرجال من البداية، اختيار الفتاة غير العاملة، كي لا يوقعها في حيرة الاختيار بينه، وبين وظيفتها.

هي الأعرف بأولويّاتها

في كلّ الأحوال، يتوجّب على الفتاة اتّخاذ القرار الذي يتناسب مع ظروفها، ورؤيتها المستقبلية؛ فإنْ كان الزواج يحقّق لها الاستقرار، والأمان ويشغل تفكيرها، بعد تقدّمها بالعمر، يمكنها التخلّي عن وظيفتها، والقبول بالزواج.

ولو كانت وظيفتها ذات دخل مرتفع، وتزيد من خبرتها، وتصقل مهاراتها، وتجد بها القدرة على الانسجام مع الآخرين ومواجهة ضغوطات الحياة، لها حرية التمسّك بها، كما رأت السباتين.

وباعتقاد الاختصاصية، على الفتاة اختيار أيّ السّلاحيْن تريد أنْ تمتلك، في ظلّ حوادث عديدة يتعرّض لها الزوج، تضطرها للبحث عن تدبير الأزمة لوحدها، ما يؤكّد أنّ وظيفتها هي المُنقِذ الوحيد لهما.

لذا، على الرجل تفهُّم أهمية عملها، وتحفيزها معنويًا، ونفسيًا، حتى وإنْ كانت وظيفتها مختلطة، فذلك لا يعني عدم التزامها، ما دامت قادرة على فرض احترامها أمام الآخرين.




مواضيع ساخنة اخرى

شاهد بالفيديو.. الحوثيون يفجرون مسجداً في ذمار
شاهد بالفيديو.. الحوثيون يفجرون مسجداً في ذمار
تحرك أميركي لم يحدث منذ 30 عاما قرب الأراضي الروسية
تحرك أميركي لم يحدث منذ 30 عاما قرب الأراضي الروسية
بومبيو يتوقع قمة بين ترامب وكيم قريبا
بومبيو يتوقع قمة بين ترامب وكيم قريبا
خطة أميركية جديدة في سوريا لإخراج القوات الإيرانية
خطة أميركية جديدة في سوريا لإخراج القوات الإيرانية
داعش يطلق 6 رهائن بسوريا في "صفقة الـ 27 مليون دولار"
داعش يطلق 6 رهائن بسوريا في "صفقة الـ 27 مليون دولار"
"باراك" يعترف بقتل أكثر من 300 من "حماس" في 3 دقائق ونصف
"باراك" يعترف بقتل أكثر من 300 من "حماس" في 3 دقائق ونصف
ماذا يفعل نظام الأسد وإيران في داريا والقابون؟
ماذا يفعل نظام الأسد وإيران في داريا والقابون؟
المبعوث الأميركي: 40% من سوريا ليست تحت سيطرة النظام
المبعوث الأميركي: 40% من سوريا ليست تحت سيطرة النظام
ترامب لعباس : خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
ترامب لعباس : خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
بوتين: ليس من شأننا إقناع إيران بالانسحاب من سوريا
بوتين: ليس من شأننا إقناع إيران بالانسحاب من سوريا
عريقات: قرار دمج القنصلية الأمريكية بالسفارة بالقدس "غيرمسؤول"
عريقات: قرار دمج القنصلية الأمريكية بالسفارة بالقدس "غيرمسؤول"
بوتين: لن نفسد علاقاتنا مع السعودية دون حقائق قوية
بوتين: لن نفسد علاقاتنا مع السعودية دون حقائق قوية
لجنة بالكنيست الإسرائيلي تبحث طرد "أونروا" من القدس‎
لجنة بالكنيست الإسرائيلي تبحث طرد "أونروا" من القدس‎
نصف سكان العالم يعيشون بـ5 دولار يومياً
نصف سكان العالم يعيشون بـ5 دولار يومياً
نتنياهو يتوعد بالرد بـ "قوة كبيرة" إذا لم تتوقف الصواريخ من غزة
نتنياهو يتوعد بالرد بـ "قوة كبيرة" إذا لم تتوقف الصواريخ من غزة
دمشق تمنع عودة نازحين إلى داريا والقابون.. وتواصل "الهدم"
دمشق تمنع عودة نازحين إلى داريا والقابون.. وتواصل "الهدم"
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

بالفيديو : شهيد برصاص الاحتلال قرب الحرم الابراهيمي


اقرأ المزيد