ويظهر في الفيديو تحول القرية الإندونيسية إلى ركام، بعد أن ضربها زلزال سولاويسي الذي بلغت قوته 7.5 درجات، وأغرقتها أمواج التسونامي التي ارتفعت لستة أمتار.

وارتفع عدد القتلى الذين تم حصرهم جراء الزلزال وموجات المد (تسونامي) في إندونيسيا، إلى 1234 شخصا، حسبما أفادت وكالة إدارة الكوارث، الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الوكالة إن أكثر من 65 ألف منزل تضرر جراء الكارثة الطبيعية المدمرة التي ضربت مدينة بالو وسط البلاد.

وضرب زلزال بقوة 7.5 درجة وموجات تسونامي بلغ ارتفاعها 6 أمتار الأسبوع الماضي مدينة بالو والمناطق المحيطة بها.

سكاي نيوز عربية