ويظهر الفيديو الرئيس السابق وهو يلقي الخطاب الإذاعي الأسبوعي في الثامن والعشرين من فبراير عام 1997، وبعد ذلك يحيي الحضور في المكتب البيضاوي.

وفي اللقطات تحدث كلينتون مع لوينسكي، التي كانت تعمل كمتدربة آنذاك في البيت الأبيض، لمدة ثوان، ثم وضع يده عليها من أجل صورة تذكارية. وظهرت لوينسكي كذلك وهي تتابع خطاب الرئيس مع الحضور.

وقد نشرت صور كثيرة من ذلك اليوم للعلن، لكنها المرة الأولى التي تنشر فيها لقطات فيديو.

ولم تعلق "مكتبة كلينتون" على سبب نشر الفيديو، لكنه عنوانه على يوتيوب يشير إلى أن بثه يأتي تلبية لطلب بناء على قانون حرية الوصول للمعلومات في الولايات المتحدة الأميركية.

وكان تقرير لموقع "ستار ريبورت" كشف أن فضيحة العلاقة الجنسية بين كلينتون ومونيكا لوينسكي في البيت الأبيض كانت في ذات اليوم الذي ألقى فيه الرئيس السابق خطابه الإذاعي.

واعترفت لوينسكي بممارسة الجنس عن طريق الفم مع كلينتون في المكتب البيضاوي، ونفى الرئيس السابق في البداية لكنه اعترف لاحقا في مؤتمر صحفي أنه كذب على الشعب الأميركي. (سكاي نيوز)