وذكرت وكالة أنباء الجزائر أن آخر المرضى المصابين بداء الكوليرا غادروا، الخميس، مستشفى بوفاريك (ولاية البليدة)، بعد أن تماثلوا نهائيا للشفاء.

وقال مصدر من وزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات إن المصحة التي كان يرقد بها المصابون بهذا الوباء قد تم غلقها نهائيا."وفق سكاي نيوز"

واكتشفت السلطات أن مصدر الوباء يعود إلى وادي بني عزة بولاية البليدة، مشيرة إلى أنها اتخذت كافة الإجراءات الضرورية، بالتنسيق مع القطاعات المعنية الأخرى، لضمان تطهير وتنظيف شامل للوادي من أجل تجنب إصابات أخرى.

وذكرت وزارة الصحة أن نظام اليقظة والتأهب الذي أقرته يبقى ساري المفعول، داعية الى احترام قواعد النظافة الجماعية والفردية.

وكانت الوزارة أكدت في بيان، الأسبوع الماضي، أنه "لغاية 30 أغسطس تم تسجيل 74 إصابة مؤكدة بداء الكوليرا، أدت إلى وفاة شخصين.