Date : 23,01,2019, Time : 03:42:10 PM
2895 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 30 ذو القعدة 1439هـ - 12 أغسطس 2018م 12:31 ص

رواندا.. من المجاعة إلى الريادة!

رواندا.. من المجاعة إلى الريادة!
محمد الرقيبي

في العادة عندما نسمع بأفريقيا، فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا هو الفقر والحاجة والمجاعة والحروب الأهلية لقد ترسخت في أذهاننا هذه الصور النمطية عن هذه القارة التي عاشت ويلات الاستعمار وما نتج عنه من دمار وتخريب لموارد دول هذه القارة الغنية بثروات طبيعية مهمة.

تعد رواندا والتي تعني أرض الألف تل باللغة المحلية للبلاد واحدة من أبرز الدول الإفريقية التي ذاقت مرارة الحروب الأهلية وتقع رواندا شرق وسط أفريقيا تسكنها منذ القدم قبيلتان كبيرتان هما هما الهوتو والتوتسي، عرف التوتسي بامتلاكهم الأراضي والأبقار وممارستهم للرعي فحين امتهن الهوتو الزراعة كانت القبيلتين تعيشان بشكل لم يكن يتصور معه أن هذه الأرض ستشهد أكبر حرب إبادة قبلية في القرن العشرين.

بدأ الاستعمار في هذه الدولة مع أواخر القرن الثامن العاشر مع الألمان ليأتي بعده الاحتلال البلجيكي والذي ارتكزت سياسته على الفصل العنصري بين مكونات المجتمع الرواندي أي الهوتو والتوتسي حيث استخدم البلجيكيين التوتسي لقمع واستعباد الهوتو الذين عملوا كمزارعين لدى المحتل وهو ما أدى لتذمرهم على البلجيكيين والتوتسي أيضا جراء الأوضاع السيئة التي كانوا يعيشونها.

أدى هذا التذمر إلى تغيير سياسة البلجيكيين عبر استغلال أغلبية الهوتو وعلى هذا الأساس بدأت في تحريضهم ضد التوتسي من خلال نشر مجموعة من الأفكار والأوصاف المسيئة للتوتسي ككونهم إقطاعيين ولا يحملون أصول رواندية ومع نهاية الخمسينات اندلعت الثورة وتم الإطاحة بالتوتسي كطبقة حاكمة وخربت ممتلكاتهم وأتلفت ماشيتهم وفروا إلى المنفى لدول مجاورة.

لم يتوقف التحريض والصراع بين مكونات المجتمع الرواندي فالتوتسي شكلوا الجبهة الوطنية الرواندية والتي غزت رواندا سنة 1991 لكن تم صد هجومها وتمخض عنه مقتل رئيسها فريد رويجياما تكرر هجوم الجبهة ووصلت قواتها قرب العاصمة كيغالي لكن الأمم المتحدة تدخلت وعملت للوصول إلى اتفاق سلام عرف باسم "اتفاقية اوشا" لكنه لم ينجح بسبب رفض الرئيس الرواندي والمحيطين به.

سنة 1994 تم اسقاط طائرة الرئيس الرواندي المنتمي لقبيلة الهوتو وهكذا اشتعل فتيل الحرب بين الهوتو والتوتسي لكن بشكل دموي للغاية هذه المرة حيث قتل كل توتسي وكل من يتعاطف معهم من الهوتو فانتشرت جثثهم في أنحاء البلاد واغتصبت نساءهم ووصل عدد وفيات هذه الإبادة إلى قرابة المليون وأثناء هذه الإبادة التي استمرت لمئة يوم عاودت الجبهة الوطنية الرواندية الهجوم إلى أن سقطت العاصمة وتولى التوتسي الحكم ما أدى لنزوح الهوتو خوفا من الانتقام.

انتقلت السلطة لبول كاغامي سنة 2000 بعد استقالة الرئيس بيزي مونجو الذي لم يستطع إدارة البلاد التي غرقت في فوضى عارمة، ومع حصول كاغامي على السلطة انتقلت البلاد من عصر الدماء إلى مسار المصالحة والوحدة والتنمية، حمل كاغامي معه رهانين أساسيين الأول توحيد شعبه المنقسم والثاني انتزاع بلاده من الفقر.

أقر بول كاغامي دستورا يلغي الفوارق العرقية وشكل حكومة أخذت فيها النساء نصيبا وافرا وقام بمجهودات جبارة في الجانب التعليمي عبر تثقيف الشباب إضافة إلى الاهتمام بالجانب المعلوماتي والتكنولوجي ورقمنة البلاد، ناهيك عن تطوير الاقتصاد الرواندي فحسب منظمة دول تجمع السوق الأفريقية المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) فإن دولة رواندا تعتبر الآن واحدة من الدول الأفريقية الرائدة في مجال النمو الاقتصادي حيث سجل اقتصادها النمو الأكبر على مستوى العالم منذ عام 2005 بمتوسط بلغ 7.5 في المائة، وحسب تقرير لنفس المؤسسة سنة 2016 فقد صنفت رواندا أول دولة في إفريقيا جذبالرجال الأعمال.

وحصلت عاصمة رواندا كيجالي على مجموعة من الألقاب من بينها الأكثر أمنا في إفريقيا والأنظف بين عواصم إفريقيا، وأيقونة التنمية الإفريقية الحديثة إضافة إلى احتضان المدينة لمجموعة من الملتقيات الاقتصادية وقمم الاتحاد الإفريقي، وهذه مؤشرات تدل على أنها مدينة متطورة، وتحقق السياحة وحدها 43 في المئة من الدخل الإجمالي للبلاد.

وأطلق الرئيس الرواندي كاغامي مشروعا مهما اختار له اسم رؤية 2020 والذي يتضمن مجموعة من الإجراءات الهادفة إلى تحقيق إقلاع تنموي برواندا وتنبني الرؤية على ثلاث أهداف رئيسية متفرعة إلى أهداف على المدى القريب والمدى المتوسط ثم المدى البعيد.

ويرتكز الهدف الأول القريب المدى على تكوين الثروات وتقليل الاعتماد على المعونات والديون الدولية عبر سن مجموعة من الإجراءات الضريبية وتشجيع الاستثمار بالبلاد أما الهدف الثاني المتوسط المدى فيتمحور على التحول من اقتصاد زراعي إلى اقتصاد قائم على المعرفة وذلك من خلال تطوير التعليم والتكنولوجيا والاتصالات، في حين يرتكز الهدف الثالث البعيد المدى على خلق طبقة وسطى منتجة وتعزيز روح المبادرة عبر تمكينها من خلق الثروة والمساهمة في تطوير اقتصاد البلاد.

فهم بول كاغامي ومن خلاله الروانديون أن مسار التفرقة والعنصرية لن يؤدي بهم سوى إلى مزيد من الدماء والحروب والتراجعات، فاختار مسار الوحدة والتنمية والمعرفة، إن تحقيق نهضة الشعوب ليس أمرا مستحيلا بل يحتاج فقط إلى إرادة جماعية وقيادة راشدة.

الجزيرة 




مواضيع ساخنة اخرى

تقرير أمني تركي: "غولن" منظمة إرهابية تهدد السلام والأمن الدوليين
تقرير أمني تركي: "غولن" منظمة إرهابية تهدد السلام والأمن الدوليين
اليمن.. إحصائية مفزعة عن انتهاكات الحوثيين في تعز
اليمن.. إحصائية مفزعة عن انتهاكات الحوثيين في تعز
إصابة أكثر من 100 أسير فلسطيني في "عوفر"
إصابة أكثر من 100 أسير فلسطيني في "عوفر"
إيران تعلن استعدادها للرد على أي تهديد إسرائيلي
إيران تعلن استعدادها للرد على أي تهديد إسرائيلي
لافروف: عودة اللاجئين السوريين تحتاج مزيداً من الجهود
لافروف: عودة اللاجئين السوريين تحتاج مزيداً من الجهود
ميستو : المطار الاسرائيلي مخالف للمعايير الدولية .. والاردن يرفض اقامته
ميستو : المطار الاسرائيلي مخالف للمعايير الدولية .. والاردن يرفض اقامته
النظام السوري: الدفاع الجوي تصدى لمقاتلات إسرائيلية
النظام السوري: الدفاع الجوي تصدى لمقاتلات إسرائيلية
وزير يمني: 12 مليون شخص مهددون بالمجاعة القاتلة
وزير يمني: 12 مليون شخص مهددون بالمجاعة القاتلة
بوش الابن يقدم لحراسه بيتزا بدلا من الراتب
بوش الابن يقدم لحراسه بيتزا بدلا من الراتب
اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس
اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس
الدفاع التركية: فصل 15213 عسكريا منذ 2016
الدفاع التركية: فصل 15213 عسكريا منذ 2016
شمول جميع مخالفات السير والشيكات بمشروع قانون العفو العام
شمول جميع مخالفات السير والشيكات بمشروع قانون العفو العام
ترامب: لم يفعل رئيس أمريكي للولايات المتحدة ما فعلته أنا خلال سنتين
ترامب: لم يفعل رئيس أمريكي للولايات المتحدة ما فعلته أنا خلال سنتين
صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات  - تفاصيل
صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات - تفاصيل
"حماس": إسرائيل غير جاهزة لصفقة تبادل أسرى جديدة
"حماس": إسرائيل غير جاهزة لصفقة تبادل أسرى جديدة
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

غريفثس يتحفظ على نقل اجتماعات الحديدة لخارج اليمن


اقرأ المزيد