Date : 23,01,2019, Time : 10:34:13 PM
2737 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 30 ذو القعدة 1439هـ - 12 أغسطس 2018م 12:31 ص

ميليشيات ايران في العراق والتريليون دولار

ميليشيات ايران في العراق والتريليون دولار
د.فطين البداد

لم يكن مفاجئا ردة فعل بعض الأحزاب العراقية تجاه العقوبات الأمريكية المفروضة على أيران ، فهذه الأحزاب المعروفة بولائها للولي الفقيه بايعت المرشد الإيراني وباتت ذراعا عسكريا وسياسيا ومذهبيا له في بلد اصبح تحت سيطرته فعلا لا قولا .

وما يثير ، هو ذلك الموقف الذي اتخذه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عندما قال إن العقوبات على أيران " ظالمة " وهي " خطأ استراتيجي " ونفهم بأن إطلاق مثل هذا التصريح ليس فقط من أجل كسب ود الأحزاب السياسية الأيرانية في العراق ، بل هو تعبير حقيقي وصادق عن رجل لا زال عضوا في حزب الدعوة الأيراني ، والذي لا تخفي ايران أنها هي التي أسسسته وبنته ودربته وسلحته خلال الحرب العراقية - الأيرانية التي هزمت فيها ايران هزيمة نكراء بعد ثماني سنوات من الموت والدمار اللذين جلبهما نظام الخميني للشعب الايراني وللشعب العراقي .

لا يعتبر الفرز اليدوي الأخير والذي كرس نفس نتائج الألكتروني انتصارا من الحكومة العراقية لمطالب المرجعية في النجف ، وإلا فإن الإستجابة للمرجعية يتطلب القضاء على كل الأسباب التي خرج من أجلها العراقيون إلى الشوارع ، ووقف القمع الممارس بحقهم ، وإدانة قيام منظمة بدر التي يرأسها هادي العامري بقتل المتظاهرين السلميين ، والعامري هذا ، كما هو معروف ، أحد أبرز وأشد الموالين للولي الفقيه حيث حارب في صفوف الايرانيين ضد العراق بعد أن بايع الخميني بالصوت والصورة ، وهو نفسه الذي يرأس ائتلاف الفتح كما يرأس المالكي " عمليا " قائمة دولة القانون ، والمثير هو تهديد هذه الأحزاب ومعها الحشد الشعبي كل وزارة أو مؤسسة أو شخص ينفذ العقوبات ضد ايران بالويل والثبور وعظائم الأمور ، الأمر الذي يوضح إلى أين ذهب هذا البلد العربي الذي بات حديقة ايرانية رغم أنف الشعب العربي في العراق بجناحيه السنة والشيعة ، و رغم أنف الكرد والتركمان والاشوريين والكلدان وغيرهم من مكونات وإثنيات بغض النظر عن حكمهم مناطقهم ودرجة نفوذهم ، ولنا في اجتياح كركوك من قبل القوات الحكومية المخترقة ايرانيا والحشد الشعبي مثال حي على أن هذا البلد أمام خيارين : إما أن يحكم من قبل الأيرانيين أو تشتعل فيه حرب أهلية لا تبقي ولا تذر ، وهو ما هدد به صراحة رجل ايران المخلص وخادمها المطيع نوري المالكي قبيل اعلان نتائج الأنتخابات البرلمانية الأخيرة .

كل ما يجري في العراق يذكر بأن الحشد الشعبي الذي بات ايرانيا ولاء وتمويلا وتسليحا بالإضافة الى الميليشيات المسلحة مثل بدر والعصائب وحزب الله والإمام علي وغيرهم والذين باتوا ممثلين في البرلمان من خلال الأحزاب السياسية أياها ، لم يكن ليحدث لولا تسليم الولايات المتحدة العراق للإيرانيين منذ بداية الإحتلال الذي تم بالتنسيق مع الملالي ، ليترجم هذا التسليم من خلال المحاصصة الطائفية على يد الحاكم بول بريمر في العام 2003 وما تلا ذلك من مذابح ضد السنة على ايدي هذه الميليشيات ، بحيث قدر عدد الذين قتلوا وألقوا في النهر بنصف مليون سني خلال العام 2005 وحده عندما كان القتل يمارس على الهوية والإسم أمام سمع وبصر الإحتلال أو بمشاركته " سجن أبو غريب " فكيف يمكن للعراق التخلص من البراثن الإيرانية خلاصا نهائيا في ظل شرعنة هذه الميليشيات المسلحة ، بل وتفاوضها الآن على تكوين الكتلة البرلمانية الأكبر لتشكيل الحكومة وحكم العراق من جديد ليصبح بلد الرافدين رسميا وفعليا وواقعيا محكوما بأيدي الإيرانيين وبشكل مباشر هذه المرة إن فشلت القوائم الاخرى في مساعيها وتحالفاتها " المتحركة " .

إن الأمل الوحيد هو بالشعب العربي العراقي الاصيل الذي بدونه لن تقوم للعراق قائمة وبانتفاضته ضد الظلم والطغيان الفارسي البغيض ، فالعرب الشيعة ، هم هدف لا رجعة عنه لملالي طهران الفرس ووليها الفقيه ، ويكفي لفقء عيون كل من يجادل في ذلك مطالبة مسؤولين إيرانيين العراق قبل يومين بمبلغ تريليون دولار تعويضا عن الحرب العراقية الايرانية ، وهي قضية لها ما لها وتشي بما يخبئه نظام الملالي ضد هذا البلد العربي الواقع كله تحت براثن الإحتلال الفارسي من زاخو حتى البحر .

لربما تكون الأيام القادمة في العراق حبلى بالمفاجآت .

د.فطين البداد




مواضيع ساخنة اخرى

تقرير أمني تركي: "غولن" منظمة إرهابية تهدد السلام والأمن الدوليين
تقرير أمني تركي: "غولن" منظمة إرهابية تهدد السلام والأمن الدوليين
اليمن.. إحصائية مفزعة عن انتهاكات الحوثيين في تعز
اليمن.. إحصائية مفزعة عن انتهاكات الحوثيين في تعز
إصابة أكثر من 100 أسير فلسطيني في "عوفر"
إصابة أكثر من 100 أسير فلسطيني في "عوفر"
إيران تعلن استعدادها للرد على أي تهديد إسرائيلي
إيران تعلن استعدادها للرد على أي تهديد إسرائيلي
لافروف: عودة اللاجئين السوريين تحتاج مزيداً من الجهود
لافروف: عودة اللاجئين السوريين تحتاج مزيداً من الجهود
ميستو : المطار الاسرائيلي مخالف للمعايير الدولية .. والاردن يرفض اقامته
ميستو : المطار الاسرائيلي مخالف للمعايير الدولية .. والاردن يرفض اقامته
النظام السوري: الدفاع الجوي تصدى لمقاتلات إسرائيلية
النظام السوري: الدفاع الجوي تصدى لمقاتلات إسرائيلية
وزير يمني: 12 مليون شخص مهددون بالمجاعة القاتلة
وزير يمني: 12 مليون شخص مهددون بالمجاعة القاتلة
بوش الابن يقدم لحراسه بيتزا بدلا من الراتب
بوش الابن يقدم لحراسه بيتزا بدلا من الراتب
اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس
اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس
الدفاع التركية: فصل 15213 عسكريا منذ 2016
الدفاع التركية: فصل 15213 عسكريا منذ 2016
شمول جميع مخالفات السير والشيكات بمشروع قانون العفو العام
شمول جميع مخالفات السير والشيكات بمشروع قانون العفو العام
ترامب: لم يفعل رئيس أمريكي للولايات المتحدة ما فعلته أنا خلال سنتين
ترامب: لم يفعل رئيس أمريكي للولايات المتحدة ما فعلته أنا خلال سنتين
صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات  - تفاصيل
صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات - تفاصيل
"حماس": إسرائيل غير جاهزة لصفقة تبادل أسرى جديدة
"حماس": إسرائيل غير جاهزة لصفقة تبادل أسرى جديدة
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
بيلوسي ترد على ترامب: لم نكن ننوي زيارة مصر... بل لقاء قادة عسكريون وتبادل معلومات استخباراتية
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

أردوغان: القمم الثلاثية مع روسيا وإيران حول سوريا سيكون لها مستقبل مثمر


اقرأ المزيد