Date : 24,02,2018, Time : 10:00:11 AM
2948 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 28 جمادي الاول 1439هـ - 14 فبراير 2018م 10:33 ص

عروسة لكن زوجي يهملني عاطفياً

عروسة لكن زوجي يهملني عاطفياً

جي بي سي نيوز:- أنا عروسة وزوجي مغترب في إحدى الدول العربية، بحكم العمل زواجي تقليدي، مع العلم فترة الخطوبة وكتب الكتاب لا يتعدى السنة، كنت مخطوبة من قبل بشخص يحبني ولا أحبه، وفسخت الخطوبة، قضيت مع زوجي مدة 3 أسابيع ثم سافر لشغله، فترة زواجنا واجهنا اختلافاً بالأفكار، وقلت هذا شيء وارد بحكم أننا لا نعرف بعضنا، لكني أحسست بإهمال من زوجي أو أنه لا يملك مشاعر. 

كنا نمضي أياماً لا نمارس علاقتنا الحميمة، وإذا تمت علاقة تكون غير كاملة لسبب شعوري بالألم، حتى أصبح في بعض الأحيان يتحجج بأن ليس لديه رغبة خوفاً من أن نعود لنفس المشكلة، وبأن هذا يؤثر على نفسيته، أيضاً لم أكن أحصل على خصوصية كعروسة مع كثرة زيارات الأهل والرحلات، أمضينا 3 أسابيع مضت معظمها زيارات أهل ومعظمها احتفالات به كعريس، وبقية الأيام مرض بنوبة قولون مزمن حتى أسعفناه وخجلت بعدها أن أناقشه بأي أمر، سافر وسيغيب عني لمدة سنة، إلى الآن ما زلت شبه عذراء وخلال الأشهر السابقة لم أر منه ما يبدي اهتمامه أو شوقه لي، وعذرته بحكم ظروفه، لكن ما أزعجني أن هناك شخصاً أخبر قريباً لي بأن زوجي غير سوي أي أنه شاذ، فأخبرني قريبي طبعاً، وقفت مع زوجي وأخبرته أن ما حصل هو رمي وقذف لزوجي دون أي إثبات، لكني لا أخفي أنه تملكني الشك، وخشيت أن يكون الكلام صحيحاً. لم أخبر زوجي طبعاً وادعيت بأنني أردت رؤيته بأن أسأل عنه، أخبرني لا يوجد ما يخفيه وإذا أردت التأكد فلي ذلك. 

ما الحل؟ أخشى أن أظلمه بوسوستي، 3 أسابيع ليست بزمن كاف كي أحكم عليه، كما أنني أصبحت أشعر بندم من زواجي، خصوصاً كنت مرتبطة بشخص قدم لي الكثير ولكنني لم أحبه أخشى أن تختلط علي الأمور والوحدة تؤثر علي.

الحل والنصائح :

1- واضح أيضاً يا حبيبتي أن عواطفك أصبحت خليطاً من التأهب والخوف والندم والشعور بأنك لست مرغوبة!!

2- من هنا يأتي هذا القلق الذي أوصلك إلى التفكير بشخص سابق أحبك واهتم بك لكنك لم تحبيه!!

3- هذا يوضح أنك «ملخبطة» إلى درجة لا تستطيعين فيها التفكير بهدوء واتزان، وأتفهم هذا لأن العلاقة بدأت بوضع غير طبيعي في شهر عسل يفترض أن يكون رمزاً للتقارب العاطفي والنفسي والجسدي بين الزوجين.

4- مع هذا نقول، أن ما ذكره قريبك يمكن أن تسري به لوالدتك، إذا شعرت أنك لا تستطيعين أن تكوني صديقة لزوجك مع أني أشجعك على التقارب النفسي معه، ومصارحته بأسلوب ودي لا يجرحه، بأن هناك من سمع أقاويل عنه، ولكن من دون أن تذكري اسم القريب الذي نقل لك المعلومة.

5- فكري بالحلين واستخيري ربك واستفتي قلبك، وتقربي من زوجك وشجعيه أن تكونا على قرب، سواء بمجيئه إليكم أو انتقالك للعيش معه؛ لأن البعد أيضاً يزيد من الأزمة.

6- يبدو لي أيضاً أنك لست من النساء اللواتي يمكن أن يصبرن على ابتعاد الزوج، وأخشى عليك من عواطفك المحمومة، فاسعي جهدك لتكوني على مقربة دائمة من زوجك، وهذا يتيح لك معرفة الحقيقة سواء بتلاشي شكوكك أو تأكيدها، ليظل قرار الاستمرار معه أو الانفصال عنه أفضل بكثير من هذا الوضع البائس والغامض والمعلق الذي تعيشينه، وفقك الله.




مواضيع ساخنة اخرى

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

مجلس الامن يؤجل التصويت على الهدنة الإنسانية في الغوطة الى السبت


اقرأ المزيد