Date : 23,02,2019, Time : 11:36:24 AM
3837 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 27 جمادي الاول 1439هـ - 13 فبراير 2018م 12:08 م

الهند: باكستان "ستدفع ثمن" ذلك الحادث المروع

الهند: باكستان "ستدفع ثمن" ذلك الحادث المروع
شرطة هندية في كشمير

جي بي سي نيوز :- هددت الهند باكستان بأنها ستدفع "ثمن هذا الحادث المؤسف" وذلك في أعقابه جوم عنيف شنه مسلحون على معسكر للجيش في ولاية جامو وكشميرا لشمالية وأثار توترات بين البلدين المسلحتين نوويا.
وقالت وزيرة الدفاع الهندية نيرمالا سيثارامان للصحفيين مساء أمس الاثنين إن الجيش الهندي لديه الكثير من الأدلة التي تثبت أن "من يحرك الإرهابيين يوجدون في باكستان".

وهجوم يوم السبت على المعسكر القريب من جامو، العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير، هو الأسوأ منذ شهور إذ أسفر عن مقتل ستة جنود ووالد جندي وإصابة عشرة أشخاص بينهم نساء وأطفال.

وقال مسؤولون هنود إن ثلاثة مسلحين على الأقل قتلوا ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى عشرة.

وقالت سيثارامان "توسع باكستان قوس الإرهاب... وتلجأ إلى انتهاك وقف إطلاق النار لمساعدة عمليات التسلل... ستدفع باكستان ثمن هذا الحادث المؤسف".

وقال مسؤولون هنود إن المهاجمين المدججين بالسلاح الضالعين في هجوم يوم السبت كانوا أعضاء في جماعة متشددة ومقرها باكستان.

وانتقد مسؤولون باكستانيون الهند لتسرعها في استخلاص النتائج قبل إجراء تحقيق شامل.

وفي حادثة منفصلة قال مسؤولون من قوة شرطة الاحتياط المركزية الهندية الثلاثاء إنها ما زالت تقاتل متشددين حاولا قبل يوم اقتحام إحدى قواعدها في مدينة سريناغار الرئيسية بالولاية.

وقال راجيش ياداف المتحدث باسم قوة شرطة الاحتياط إن المتشددين المسلحين ببندقيتين من طراز كلاشنيكوف احتميا بمبنى متاخم للقاعدة بعد أن فتح الحراس النار عليهما.

وبحلول الظهر كان أحد قوات شرطة الاحتياط ومتشدد واحد على الأقل لقيا حتفهما.

وتتهم الهند باكستان منذ وقت طويل بتدريب وتسليح المتشددين ومساعدتهم على التسلل عبر خط المراقبة إلى جامو وكشمير، الولاية الهندية الوحيدة التي تقطنها أغلبية مسلمة.

وترفض باكستان المزاعم الهندية الأخيرة، وتنفي تقديم أي عون مادي لمقاتلين في كشمير.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان صدر في الآونة الأخيرة إن مثل هذه الاتهامات تنبع من محاولات الهند لصرف الانتباه عن "إرهاب الدولة" الذي تمارسه هي في المنطقة ووحشيتها في التعامل مع سكان كشمير المسالمين العزل.

المصدر :سكاي نيوز




مواضيع ساخنة اخرى

لأول مرة.. مسلم يقود حملة مرشح يهودي في انتخابات الرئاسة الأمريكية
لأول مرة.. مسلم يقود حملة مرشح يهودي في انتخابات الرئاسة الأمريكية
فيديو.. ثانية واحدة حسمت مصير "حاملة الأكياس" بتفجير القاهرة
فيديو.. ثانية واحدة حسمت مصير "حاملة الأكياس" بتفجير القاهرة
الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة .. فيديو
الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة .. فيديو
علوي: لا يوجد تطبيع مع اسرائيل ولقاءاتي مع نتنياهو لحل المشكلة الفلسطينية
علوي: لا يوجد تطبيع مع اسرائيل ولقاءاتي مع نتنياهو لحل المشكلة الفلسطينية
رئيس هيئة الأركان اليمني: لن نسمح بوجود موطئ قدم لإيران
رئيس هيئة الأركان اليمني: لن نسمح بوجود موطئ قدم لإيران
لافروف: بوتين لن يتحمل لوقت أطول وجود الإرهابيين بإدلب
لافروف: بوتين لن يتحمل لوقت أطول وجود الإرهابيين بإدلب
ميركل: انسحاب أميركا من سوريا يعزز نفوذ روسيا وإيران
ميركل: انسحاب أميركا من سوريا يعزز نفوذ روسيا وإيران
الحريري عن زيارته "الأسد" بـ2009: مصافحة قاتل والدي ذبحتني
الحريري عن زيارته "الأسد" بـ2009: مصافحة قاتل والدي ذبحتني
رئيس حكومة تونس: علاقتي مع السبسي "معقدة أحياناً"
رئيس حكومة تونس: علاقتي مع السبسي "معقدة أحياناً"
بوتين: التوقيع على صياغة دستور سوريا وشيك جدا
بوتين: التوقيع على صياغة دستور سوريا وشيك جدا
بالفيديو : 20 قتيلًا من الشرطة الهندية في تفجير بكشمير
بالفيديو : 20 قتيلًا من الشرطة الهندية في تفجير بكشمير
روحاني أمام أردوغان: مستعدون لتوثيق علاقة أنقرة بدمشق
روحاني أمام أردوغان: مستعدون لتوثيق علاقة أنقرة بدمشق
هيئة النزاهة : لا شبهات فساد في "أسهم الملكية"
هيئة النزاهة : لا شبهات فساد في "أسهم الملكية"
بومبيو من وارسو: 70 دولة تدعم جهود أمريكا في الشرق الأوسط
بومبيو من وارسو: 70 دولة تدعم جهود أمريكا في الشرق الأوسط
الاردن .. توقع بيع 350 ألف وردة في عيد الحب
الاردن .. توقع بيع 350 ألف وردة في عيد الحب
بعد سنوات على غرقه.. رسالة من عمة الطفل الذي هز العالم
بعد سنوات على غرقه.. رسالة من عمة الطفل الذي هز العالم
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

هل يوقف السيسي أحكام الإعدام بعد ضجة الحملة الأخيرة؟


اقرأ المزيد