Date : 20,07,2018, Time : 03:49:08 PM
4727 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 19 ربيع الثاني 1439هـ - 07 يناير 2018م 12:57 ص

الشعارات وحدها لا تسمن ولا تغني من جوع

الشعارات وحدها لا تسمن ولا تغني من جوع
سعود بن هاشم جليدان

تمتلك إيران موارد طبيعية ضخمة، خصوصا في أنواع الطاقة، حيث تحتل المركزين الثاني والرابع عالميا في احتياطيات الغاز الطبيعي والنفط، إضافة إلى ذلك تحتضن ثروات معدنية هائلة، وطاقات بشرية متعلمة، وقطاعا صناعيا كبيرا، وتشتهر بإنتاج الكافيار وصناعة السجاد الأفضل جودة على نطاق العالم. وعموما لدى إيران موارد ضخمة ولكنها عانت سوء إدارتها بسبب السياسات الخارجية المثيرة للمتاعب والطموحات التوسعية لقادتها الطامعين للهيمنة وبسط النفوذ، وكذلك السياسات الداخلية التي تعج بالفساد وسيطرة الدولة وعلماء الدين على المفاصل الاقتصادية للبلاد، وقادت هذه السياسات إلى تدني مستويات المعيشة في إيران ومعاناة شرائح سكانية واسعة من ضنك الحياة. يرى كثير من المراقبين أن العوامل الاقتصادية تقف بصورة رئيسة خلف الاضطرابات الأخيرة في إيران، ويعد ارتفاع تكاليف المعيشة، خصوصا أسعار المواد الغذائية بشكل رئيس العامل الأساسي الذي دفع كثيرا من الناس إلى التظاهر. وقد أجبر غلاء المعيشة كثيرا من عائلي الأسر على العمل بأكثر من وظيفة، ما زاد من الضغوط على الناس. صحيح أن الرئيس روحاني نجح في خفض معدلات التضخم من أكثر من 30 في المائة قبل توليه الرئاسة إلى نحو 8 في المائة في الوقت الحالي، ولكن استمرار تضخم الأسعار على مر السنين فاقم من الأحوال المعيشية لكثير من الأسر إلى درجة أن الناس لم تعد تتحمل أي زيادات في الأسعار، إضافة إلى ذلك تلعب معدلات البطالة المرتفعة دورا في خروج العاطلين إلى الشوارع والعبث بالممتلكات العامة، حيث تجاوزت معدلات البطالة 12 في المائة. أضاف تعامل الجهات الرسمية غير المناسب مع آثار الزلازل بعدا آخر لنقمة سكان المناطق المتأثرة، حيث فشلت الحكومة في معالجة آثار الكوارث الطبيعية في كثير من المجالات. والمعروف أن من أهم واجبات الحكومات في دول العالم التصدي لنتائج الكوارث بالسرعة والكم والكيف المناسبة والسليمة لمساعدة الشرائح المتضررة على العودة إلى الحياة الطبيعية بسرعة والتغلب على الآثار السيئة لهذه الكوارث. كما يتذمر كثير من سكان التجمعات السكانية من فشل الحكومة في التصدي لتلوث البيئة وارتفاع معدلاته، التي تجبر الأطفال على التغيب عن المدارس وتتسبب في انتشار الأمراض، خصوصا بين الفئات السكانية الضعيفة كالأطفال وكبار السن والفقراء. طبعا يلقي الناس المسؤولية على الحكومات في فشل التحكم في معضلة التلوث والتصدي لها، فهذه المسؤولية تقع بالكامل على الحكومات. حلت شعارات الثورة الإيرانية والمظلومية الدينية محل شعارات التنمية والعظمة الإمبراطورية التي كانت سائدة أيام الشاه القديمة، كما استغل ملالي إيران المشاعر الدينية للبسطاء في بسط السيطرة على البلاد والعباد وغض النظر عن كثير من ممارسات الاستغلال والفساد والسياسات الخارجية الرعناء التي بددت ثروات الشعب الإيراني على مغامرات الملالي وطموحاتهم في السيطرة وبسط النفوذ على المنطقة وفي العالم. وتقود نرجسية بعض القادة إلى تبديد ثروات الشعوب لتحقيق أحلامهم، بينما تتراجع رفاهية الشعوب التي يحلم معظم أفرادها بالعيش بسلام وكرامة ورفاهية. لقد مر على الثورة الإيرانية نحو 40 عاما وما زالت مستويات المعيشة في إيران متدنية، بل تدهورت مقارنة بأيام الشاه - فمعدل دخل الفرد المقاس بأسعار صرف العملة - بلغ نحو خمسة آلاف دولار في عام 2016 وهو أقل من مستواه القياسي المسجل في عام 1976. يشكل الشباب معظم سكان إيران ومعظم هؤلاء لا يقبلون الوضع الحالي ويرغبون في أوضاع أفضل وحريات أكبر، وما لم تحل مشاكل الشباب في الحصول على الوظائف والسكن وتكوين أسر والعيش الكريم، فإن معضلات إيران الاجتماعية والسياسية ستستمر. ويزداد حنق كثير من الإيرانيين على الأوضاع الاقتصادية بسبب مستويات الفساد في المؤسسات الرسمية التي تسيطر على 60 في المائة من مفاصل الاقتصاد الإيراني، كما يزداد التذمر من تخصيص موارد كبيرة للمؤسسات الدينية التي تنفق مبالغ طائلة على نشر الأفكار الدينية للنظام الحاكم في أرجاء العالم، بينما تقوم الحكومة في الوقت نفسه بخفض مخصصات شبكات الحماية الاجتماعية التي تساعد الشرائح السكانية متوسطة ومنخفضة الدخل. إن استخدام الشعارات البراقة والتبريرات المختلقة الجوفاء كالتآمر الخارجي لن يرفع المعاناة المعيشية عن السكان، ولن يوفر متطلبات الفقراء والشرائح محدودة الدخل. وقد شارك في المظاهرات الأخيرة مختلف فئات الشعب الإيراني العرقية والاجتماعية من طلاب وعمال ومحافظين وليبراليين، كما عمت مختلف مناطق إيران، وقد تحولت مطالب المحتجين من اقتصادية إلى سياسية، ما أثار فزع النظام. ليس من المتوقع أن تقود التحركات الجماهيرية الأخيرة في إيران إلى سقوط النظام، الذي لن يتوانى عن استخدام أقسى درجات العنف للبطش بخصومه، ولكن استمرار الأوضاع على حالها وعدم التركيز على رفاهية الشعب سيستمران في توفير البيئة للاحتجاج والتذمر ومعارضة النظام.

الاقتصادية 2018-01-07




مواضيع ساخنة اخرى

البرلمان يوافق على قانون "تحصين" قادة الجيش المصري.. ونواب معارضون يرفضونه
البرلمان يوافق على قانون "تحصين" قادة الجيش المصري.. ونواب معارضون يرفضونه
مطلقو الطائرات الورقية الحارقة من غزة: مستمّرون حتّى تحقيق مطالبنا برفع الحصار
مطلقو الطائرات الورقية الحارقة من غزة: مستمّرون حتّى تحقيق مطالبنا برفع الحصار
فيديو : إسرائيل تصد عشرات النازحين السوريين قرب الجولان
فيديو : إسرائيل تصد عشرات النازحين السوريين قرب الجولان
الرئيس اللبناني: المفاوضات مستمرة بين لبنان وإسرائيل
الرئيس اللبناني: المفاوضات مستمرة بين لبنان وإسرائيل
فيديو : ماذا قال الملك عن الانتقادات الموجهة للملكة رانيا
فيديو : ماذا قال الملك عن الانتقادات الموجهة للملكة رانيا
إسرائيل تحظر دخول ألف صنف من البضائع لغزة
إسرائيل تحظر دخول ألف صنف من البضائع لغزة
فيديو : متظاهرون عراقيون يحرقون صوراً للخميني في البصرة
فيديو : متظاهرون عراقيون يحرقون صوراً للخميني في البصرة
مصر.. إحالة 14 مسؤولا للتحقيق في حادث انقلاب قطار
مصر.. إحالة 14 مسؤولا للتحقيق في حادث انقلاب قطار
فيديو:  ذوو الشهداء المحتجزة يطالبون باسترداد جثامين أبنائهم
فيديو: ذوو الشهداء المحتجزة يطالبون باسترداد جثامين أبنائهم
سوريا: انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة
سوريا: انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة
الخارجية اللبنانية: حل مشاكلنا يتمثل بعودة اللاجئين السوريين لوطنهم
الخارجية اللبنانية: حل مشاكلنا يتمثل بعودة اللاجئين السوريين لوطنهم
الأردن : الحكومة تمنح 3 مستثمرين عرب الإقامة الدائمة
الأردن : الحكومة تمنح 3 مستثمرين عرب الإقامة الدائمة
إسقاط التهم عن الممثلة الإباحية السابقة التي تقاضي ترامب بعد اعتقالها
إسقاط التهم عن الممثلة الإباحية السابقة التي تقاضي ترامب بعد اعتقالها
مخاوف من تفجر الأوضاع في البصرة ومطالبات بتدخل العبادي
مخاوف من تفجر الأوضاع في البصرة ومطالبات بتدخل العبادي
السيسي يصدر 41 قرارا جمهوريا جديدا
السيسي يصدر 41 قرارا جمهوريا جديدا
كاتب إسرائيلي: الحرب مع حماس أقرب من أي حل سياسي
كاتب إسرائيلي: الحرب مع حماس أقرب من أي حل سياسي
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

إسرائيل والأسد .. سمن على عسل !


اقرأ المزيد