Date : 24,06,2018, Time : 10:05:30 AM
4900 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأربعاء 17 ربيع الأول 1439هـ - 06 ديسمبر 2017م 12:18 ص

أجهزة الأمن الإسرائيلية تتأهب لانفجار العنف في المناطق

أجهزة الأمن الإسرائيلية تتأهب لانفجار العنف في المناطق
يديعوت

جي بي سي نيوز :- يستعد جهاز الأمن لإمكانية انفجار عنف فلسطيني في إسرائيل، لا سيما في القدس، في أعقاب الأنباء عن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة إسرائيل أو الإعلان عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب. كما أن الإدارة الأمريكية هي الأخرى أمرت ممثلياتها لاسيما القنصليات والسفارات في الشرق الأوسط لتشديد اليقظة خوفًا من المظاهرات ضدَّ المؤسسات الأمريكية.
وكانت مداولات تقويم الوضع، بمشاركة الشرطة، المخابرات وقيادة المنطقة الوسطى، قد جرت في الأيام الأخيرة بهدف الاستعداد إلى موجة إخلال بالنظام والعمليات المضادة، مثل العمليات التي وقعت بعد نصب البوابات الإلكترونية في الحرم في تموز من هذا العام.
في جهاز الأمن يشددون على أن التصريحات الحادة من القيادة الفلسطينية ضدَّ الخطوة الأمريكية المقبلة لا تزال في هذه المرحلة لم تتجاوز الخط، لتدفع الشارع نحو العنف. ولكنهم يقولون هناك إن هذا الخط يمكن أن يتم تجاوزه بغمضة عين، حتى من دون حث السلطة، مثلما حصل قبل خمسة أشهر. فالأجواء الحماسية في وسائل الإعلام الفلسطينية من شأنها أن تشجع منذ الآن ـ حتى قبل الإعلان الأمريكي ـ على إرهاب الأفراد، ضاربي السكاكين والخلايا المستقلة.
وفي القيادة الفلسطينية لا يزالون يأملون أن تمنع منظومة الضغوطات التي تمارسها الدول العربية المعتدلة على البيت الأبيض الرئيس ترامب عن الإعلانات في موضوع القدس. وأكدت مصادر دبلوماسية في واشنطن، صحيح حتى يوم أمس، أن القرار في هذا الموضوع لم يتخذ بعد. وعلى حد قولهم، فإن الفريق القريب من الرئيس أعد جملة من «البدائل الإبداعية» للتعهد بنقل السفارة إلى القدس، ولكن أحدا لا يعرف ما سيقرره الرئيس حتى اليوم الأربعاء.
وكانت حماس حرضت منذ اليوم بكل القوة الشارع الفلسطيني، كجزء من استعداد المنظمة لاحتفالات الثلاثين سنة على تأسيسها. فالتأريخ الرسمي لإقامة حماس هو 14 كانون الأول، ولكن إعلانا أمريكيا يغير الوضع الراهن في القدس، سيشكل حسب مصادر أمنية في إسرائيل سببا لإثارة الخواطر في الشارع وتحويل الاحتفالات إلى سلسلة أيام غضب وعمليات. في إسرائيل يقدرون أن حماس ستبذل جهدا استثنائيًا لتنفيذ عملية ذات مغزى للتصدي للصورة التي نشأت لها في غزة ـ منظمة توجهت إلى المسار السياسي، اختارت سياسة معتدلة تجاه إسرائيل وتنازلت عن الكفاح المسلح ـ على خلفية منع الجهاد الإسلامي من تنفيذ أعمال ضدَّ إسرائيل على سبيل الانتقام لتفجير النفق.
من خلف الجهود لتنفيذ عمليات عنيفة في أثناء احتفالات حماس تقف أجهز المنظمة في الخارج، وعلى رأسها قيادة حماس العسكرية في تركيا، التي تواصل العمل حتى بعد أن طردت ظاهرا من هناك، ويديرها صلاح العاروري. يتبين أن العاروري الذي وجد ملجأ في لبنان، يقضي معظم وقته بالذات في تركيا وفي دول الخليج، حيث يواصل تفعيل الخلايا ونقل الأموال لرجال حماس في الضفة. وبالتوازي تحاول القيادة التي تفعل حماس في الضفة من غزة ـ والتي تتشكل من محرري صفقة شاليط ـ تنفيذ عمليات في المناطق.
وبتقدير محافل الأمن في إسرائيل، سيجد الاحتجاج الفلسطيني تعبيره سواء في نشاط المنظمات المؤطرة أم في تصاعد عمليات الأفراد، التي هبطت في الآونة الأخيرة. ومنذ الآن يمكن ملاحظة أن المؤسسة الفلسطينية تحاول العمل على التحريض ضد الخطوة الأمريكية المرتقبة بالاتجاه الديني. أي أن كل خطوة أمريكية تغير الوضع الراهن حول القدس ستظهر مسًا بالمسجد الأقصى. وكان الاحتجاج الشعبي ضد البوابات الإلكترونية قاده الزعماء الدينيون في القدس: مفتي القدس عن السلطة الشيخ محمد حسين، الشيخ عكرمة صبري الذي يمثل الحركة الإسلامية والشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى عن الأوقاف. وتتصدر هذه الثلاثية مجموعة كبيرة من رجال الدين من كل الأنواع والأصناف وتؤثر في الشارع أكثر من القيادة السياسية. وستقف هذه المجموعة ـ حسب تقدير إسرائيل ـ على رأس كل الخطوة ضد الاعلانات الأمريكية المحتملة. وبالمقابل، في هذه الحالة أيضا ستسعى السلطة الفلسطينية الى إدارة حدث عنيف مقنون وعدم الوصول إلى فوضى.

يديعوت  2017-12-06

 




مواضيع ساخنة اخرى

تركيا.. كل ما تريد معرفته عن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
تركيا.. كل ما تريد معرفته عن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
غارات عراقية تقتل قادة لداعش في سوريا
غارات عراقية تقتل قادة لداعش في سوريا
"ضربة قوية" من الجيش المصري للإرهابيين بسيناء
"ضربة قوية" من الجيش المصري للإرهابيين بسيناء
هل ستشارك روسيا بمعارك الجنوب السوري إذا بدأها الاسد والميليشيات الايرانية  ؟
هل ستشارك روسيا بمعارك الجنوب السوري إذا بدأها الاسد والميليشيات الايرانية ؟
بري: لبنان مستعد للتفاوض مع إسرائيل
بري: لبنان مستعد للتفاوض مع إسرائيل
الأردن : بماذا يشبه حامل هذه الصخرة عمر الرزاز ؟؟
الأردن : بماذا يشبه حامل هذه الصخرة عمر الرزاز ؟؟
قائد جبهة الساحل الغربي يعلن السيطرة على مطار الحديدة
قائد جبهة الساحل الغربي يعلن السيطرة على مطار الحديدة
أردوغان يتوعد بتجفيف "مستنقع الإرهاب" في قنديل شمالي العراق
أردوغان يتوعد بتجفيف "مستنقع الإرهاب" في قنديل شمالي العراق
فيديو ..رئيس الوزراء الإثيوبي للسيسي: والله لن نضر مصر
فيديو ..رئيس الوزراء الإثيوبي للسيسي: والله لن نضر مصر
تركيا تعلن الانتهاء من بناء "جدار أمني" مع سوريا
تركيا تعلن الانتهاء من بناء "جدار أمني" مع سوريا
عون يطلب مساعدة أمريكا لإعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم
عون يطلب مساعدة أمريكا لإعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم
تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى
تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى
صور : تعرف على هوية المنتحر داخل الحرم المكي
صور : تعرف على هوية المنتحر داخل الحرم المكي
السفير السعودي في الاردن : اجتماع مكة سيخرج بفائدة للجميع
السفير السعودي في الاردن : اجتماع مكة سيخرج بفائدة للجميع
السيسي يقر تعديلا عاشرا على اتفاقية المساعدات الأمريكية لمصر
السيسي يقر تعديلا عاشرا على اتفاقية المساعدات الأمريكية لمصر
بالصور ..اغتيال ضابط أمن بجيش الأسد روَّع مدينة حلب 7 سنوات
بالصور ..اغتيال ضابط أمن بجيش الأسد روَّع مدينة حلب 7 سنوات
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تركيا تدخل الصمت الانتخابي وتنتظر موعد الحسم


اقرأ المزيد