Date : 23,10,2018, Time : 02:35:01 AM
4160 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الأحد 07 ربيع الأول 1439هـ - 26 نوفمبر 2017م 01:44 ص

السعودية وإيران ..المواجهة المؤجلة

السعودية وإيران ..المواجهة المؤجلة
د.فطين البداد

 يستشف من المواقف الرسمية السعودية  التي صدرت مؤخرا ، أن الحرب في اليمن  وعلى المدى المنظور والمتوسط ربما ،  لن تنتهي لا بالقضاء على الحوثيين كتيار عسكري ، ونشدد على " عسكري " وضمان عدم تمكنهم من السيطرة على اليمن وتشكيل خطر على البحر الأحمر ومضيق باب المندب والدول المجاورة ، وإلا فإن إيران ستكون قد بسطت نفوذها على المنطقة وبلا منازع .

 أما بخصوص لبنان ، فإن الأمر لا يختلف كما يبدو ، حيث لن يتم السماح لحزب الله ببسط سيطرته المطلقة على هذا البلد  ، ولن يكون هناك استقرار إلا إذا طبق رئيسه - حليف الإيرانيين والحزب - مبدأ النأي بالنفس وعدم تدخل فريق لبناني تابع لإيران  بشؤون أي دولة عربية  .

 وإذا لاحظنا انفعالات  الإيرانيين الأولى بعد التهديد السعودي بالرد عقب اعتبار الصاروخ الذي تلقاه مطار الرياض وأسقطته الدفاعات السعودية  اعتداء إيرانيا مباشرا ، فسنجد ارتباكا كبيرا واضطرابا لافتا ،  ذلك أنهم لم يتوقعوا بأن يكون الرد  بهذه القوة ، بل إن التصريحات الإيرانية الأولية جاءت هادئة وحذرة ولم تتعد التأكيد عن أن الإيرانيين  قادرون على الدفاع عن أنفسهم ، بالإضافة إلى تقدمهم بشكوى لمجلس الأمن  تتحدث عن تهديد سعودي وشيك ، ومن ثم ما لبثت ردود الفعل الدولية تتسارع وكان أبرزها موقف البيت الأبيض وموقف الرئيس الفرنسي الذي زار الرياض وتأكيده على ضرورة مراجعة برنامج الصواريخ ألأيراني بعد أن أكد بان الصاروخ  الحوثي هو إيراني الصنع بلا أدنى شك ، لتبدأ الإتصالات الدولية بمختلف الأطراف ، ولينتهي الأمر بعنتريات قائد الحرس الثوري التي أطلقها مؤخرا بعد أن هدأت العاصفة السعودية بضمانات دولية .

قلنا ذات  مقال ،  أن الأيرانيين ليسوا وحدهم  القادرين  على فعل كل شيء في المنطقة بالوكالة ، فلدى أعداء إيران قوى ضاربة هي الأخرى لو شاؤوا ، وفي القلب الإيراني ، كما أنه ليس صحيحا أن بإمكان طهران إملاء شروطها على الدول العربية وخاصة في العواصم التي يقولون إنهم يحتلونها :  فلبنان كما ترون ،  والعراق فيه قوات أمريكية وقوى متنافسة حتى بين التيارات الشيعية نفسها ، وبين العرب الشيعة والشيعة الفرس من أتباع الولي الفقيه  ، والحوثيون في اليمن  ضعفاء ويحاربون بطريقة مراهقة ( لاحظوا كيف يقلد عبد الملك الحوثي سيده  نصر الله في الخطابات ) وسوريا فيها الروس والأمريكان والأتراك ،  وتقول بعض المصادر الغربية : إن ما  لدى بعض الدول العربية من مفاجآت قد يكون صادما ليس فقط للإيرانيين ، ولكن للعالم أجمع ، حيث سبق وأعلن مسؤولون سعوديون ( الأمير سعود الفيصل ) بأن إصرار إيران على امتلاك سلاح نووي لن يكون مقتصرا عليها ، ولقد تواترت كثير من التقارير بأن لدى السعوديين أسلحة نووية ووسائل إطلاق باكستانية وقاذفات بعيدة المدى  ، بل لعل هذا الأمر هو الذي جعل الأيرانيين مؤخرا يعيشون في هاجس التوقعات ، وهو الأمر نفسه الذي جعل السعوديين يعتبرون الصاروخ الحوثي اعتداء مباشرا ، ويقول البعض : إنه لولا هذه الثقة لما كان بالإمكان إطلاق تصريح كهذا ، مضيفين بأن علينا أن نتذكر بان التجربة النووية الباكستانية فاجأت الولايات المتحدة التي سارعت إلى فرض عقوبات على حليفتها ، وكانت بعد أيام من إجراء الهند لتجربتها الأولى ، أي أن باكستان كانت تمتلك أسلحة نووية ولم تعلن عنها ،  والأمر في ما يخص السعوديين ليس بحاجة لمفاعلات نووية ، ومن أجل ذلك فإن صحفا بريطانية نشرت  صورا لتحصينات سعودية ضخمة في الجبال ، وقيل حينها بأن السعوديين يخفون فيها أسلحة خطيرة  ، وهو أمر  لم يؤكده مصدر رسمي سعودي حتى الآن ، إلا أن صحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت من مصادر في   CIA    بتاريخ 12 - 2 - 2013   وثيقة خاصة  بوكالة الإستخبارات الأمريكية  تتوقع نشوب حرب بين إيران والمملكة العربية السعودية التي ترفض قيام دولة نووية في طهران، موضحة ( حينها )  أن السعودية ستبادر لشراء القوة النووية من باكستان إذا لم يتم وقف الملف النووي الإيراني " وهذا هو ما حدث لاحقا وفق التقارير الغربية نفسها   .

وأمام كل هذه التداعيات ، فإنه يحق للمرء طرح سؤال :

إلى أين تأخذ إيران المنطقة .. ؟؟

 إلى الدمار والخراب بالتأكيد ، وها هو أحد قادة المليشيا العراقية يفسر لقناة الغدير التي يمتلكها الحرس الثوري الأيراني وتتبع هادي العامري لماذا يحتفظ ومنظمته بالسلاح ويكدسونه بهذا الكم   حين قال : " إننا نتسلح لأننا  ننتظر المهدي ، فحينما يخرج ويطلب منا الهجوم سنرفع السلاح ونقول  : لبيك يا مهدي " ..

إنهم الصفويون الجدد الذين لا تردعهم غير القوة ، ومواجهة التحدي بالتحدي ،   فسياسة   البحث عن حلول مع معممين تملأ رؤوسهم معتقدات بالية مهترئة ليس سوى انتحار واستسلام يشبه استسلام المستعصم  لهولاكو  ، وقبل هذا وبعده ، فإن التاريخ يعلمنا ويصرخ بوجوهنا : حذار حذار من الطابور الخامس  وابن العلقمي  .

 

د.فطين البداد

 

 

 

 




مواضيع ساخنة اخرى

الملك سلمان يأمر بإعادة العلاوة السنوية لموظفي الدولة
الملك سلمان يأمر بإعادة العلاوة السنوية لموظفي الدولة
شاهد بالفيديو.. الحوثيون يفجرون مسجداً في ذمار
شاهد بالفيديو.. الحوثيون يفجرون مسجداً في ذمار
تحرك أميركي لم يحدث منذ 30 عاما قرب الأراضي الروسية
تحرك أميركي لم يحدث منذ 30 عاما قرب الأراضي الروسية
"خضر عدنان" يواجه وضعا صحيا خطيرا في السجون الإسرائيلية
"خضر عدنان" يواجه وضعا صحيا خطيرا في السجون الإسرائيلية
الاردن ينهي ملحقي الغمر والباقورة من اتفاقية السلام مع اسرائيل
الاردن ينهي ملحقي الغمر والباقورة من اتفاقية السلام مع اسرائيل
بومبيو يتوقع قمة بين ترامب وكيم قريبا
بومبيو يتوقع قمة بين ترامب وكيم قريبا
خطة أميركية جديدة في سوريا لإخراج القوات الإيرانية
خطة أميركية جديدة في سوريا لإخراج القوات الإيرانية
داعش يطلق 6 رهائن بسوريا في "صفقة الـ 27 مليون دولار"
داعش يطلق 6 رهائن بسوريا في "صفقة الـ 27 مليون دولار"
"باراك" يعترف بقتل أكثر من 300 من "حماس" في 3 دقائق ونصف
"باراك" يعترف بقتل أكثر من 300 من "حماس" في 3 دقائق ونصف
ماذا يفعل نظام الأسد وإيران في داريا والقابون؟
ماذا يفعل نظام الأسد وإيران في داريا والقابون؟
المبعوث الأميركي: 40% من سوريا ليست تحت سيطرة النظام
المبعوث الأميركي: 40% من سوريا ليست تحت سيطرة النظام
ترامب لعباس : خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
ترامب لعباس : خبأت لكم مفاجآت طيبة لا تتخيلونها في صفقة العصر
بوتين: ليس من شأننا إقناع إيران بالانسحاب من سوريا
بوتين: ليس من شأننا إقناع إيران بالانسحاب من سوريا
عريقات: قرار دمج القنصلية الأمريكية بالسفارة بالقدس "غيرمسؤول"
عريقات: قرار دمج القنصلية الأمريكية بالسفارة بالقدس "غيرمسؤول"
بوتين: لن نفسد علاقاتنا مع السعودية دون حقائق قوية
بوتين: لن نفسد علاقاتنا مع السعودية دون حقائق قوية
لجنة بالكنيست الإسرائيلي تبحث طرد "أونروا" من القدس‎
لجنة بالكنيست الإسرائيلي تبحث طرد "أونروا" من القدس‎
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

الرئيس ترمب تحدث هاتفيا إلى ولي العهد محمد بن سلمان


اقرأ المزيد