Date : 26,09,2018, Time : 11:28:23 AM
5917 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الثلاثاء 19 محرم 1439هـ - 10 أكتوبر 2017م 12:40 ص

سياسة إسرائيل في ملفات الشرق الأوسط: مع الشيء ونقيضه

سياسة إسرائيل في ملفات الشرق الأوسط: مع الشيء ونقيضه
ملهم الملائكة

انفردت إسرائيل بدعم استفتاء إقليم كردستان العراق على (الاستقلال/ الانفصال) وتجسد ذلك في وقت مبكر بإعلان رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو (12 سبتمبر 2017) دعم بلاده لإقامة دولة كردية مستقلة. وقال نتنياهو في بيان صدر عن مكتبه إنّ “إسرائيل تعارض حزب العمال الكردستاني وتعتبره تنظيما إرهابيا، خلافا لتركيا التي تدعم تنظيم حماس. وبينما تعارض إسرائيل الإرهاب أيا كان، فإنّها تدعم الجهود المشروعة للشعب الكردي من أجل إقامة دولته”.

وخلافا لهذا لم يصدر عن إسرائيل أي موقف فاعل على الأرض يدعم خطوات كردستان خلال الاستفتاء وبعده، وبهذا السياق تحدث أنس الشيخ مظهر المقرّب من الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى “العرب” معتبرا أنّ ما جرى “يفضح الادعاءات التي نسمعها عن وجود تنسيق بين إسرائيل وكردستان، إذا كانت إسرائيل تبدي موقفا مؤيدا لكردستان، فإنّ هذا لا يعني وجود تنسيق بينها وبين الإقليم”.

ويضيف أنس الشيخ “إسرائيل لها علاقات سياسية متوترة تتصاعد وتنخفض أحيانا مع تركيا، وهناك تصريحات إسرائيلية موجهة لتركيا بخصوص موضوع كردستان. وإذا كانت إسرائيل هي الوحيدة التي أيّدت ‘إعلاميا’ استفتاء أو استقلال كردستان، فليس مطلوبا مني أنا ككردي أن أعارض التأييد الإعلامي الوحيد الذي أتاني بشكل علني”.

وعند اشتداد الضغط الدولي على الإقليم بدا نتنياهو وكأنه يتراجع قليلا. واعتبر مئير مصري، المحاضر في العلوم السياسية بالجامعة العبرية في القدس، في حديث لـ“العرب” أن “الخطأ لم يكن في التراجع عن الموقف، بل في اتخاذ الموقف في حد ذاته”.

وبين مصري أثر موقف زعيم حزب الليكود في قضية دعم كردستان على المشهد السياسي داخل إسرائيل بالقول إن “نتنياهو ذهب هو وبعض وزرائه بعيدا في دعم هذا الاستفتاء أحادي الجانب وقد وُجهت إليه انتقادات من الداخل ومن الخارج بسبب هذا التدخل”.

وانتبه المراقبون وحتى الشارع العراقي والعربي والإقليمي إلى أنّ الدعوة إلى الاستفتاء في الإقليم، ارتبطت بظهور تيار شعبي كردي علني واسع يدعو إلى التعاون مع إسرائيل والانفتاح عليها والتطبيع التام معها، ورُفعت أعلام إسرائيل علنا في شوارع الإقليم، فيما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورا عن شخصيات غربية تلتقي بمسعود البارزاني، مدّعية أنها شخصيات إسرائيلية وهو ما لم يمكن التأكد من صدقيته.

يندر الموقف الإسرائيلي من استفتاء إقليم كردستان العراق ضمن سياسة المناورة التي تتقنها إسرائيل، وتتنزل ضمن الجمع بين الشيء ونقيضه، للاستفادة من الموقف حسب ما تقتضيه الضرورة. فتصريح نتنياهو مثلا يأتي ضمن هذه السياسة، فلا هي قدمت دعما رسميا حقيقيا ولا هي اعترفت صراحة برفضها للاستفتاء، حتى لا تخسر استثمارها السياسي في الأكراد على مدى 60 عاما.

لكن، يأتي الموقف العربي ليكون محل جدل أكثر من الموقف الإسرائيلي، فالـعقل العربي اليوم وفقا للاستقطاب الطائفي الذي اجتاح المنطقة منذ التغيير في العراق عام 2003 والذي تفاقم مع الربيع العربي يرى في إيران عدوه الأول، وبات الأمر مفترق طرق، فإيران ضد استفتاء الإقليم وإسرائيل معه، فأين سيقف العرب ومع من سيتحالفون؟ البعض أيد الاستقلال نكاية في إيران، والبعض الآخر رفضه انطلاقا من أن إسرائيل تدعم الاستقلال.

الموقف لا يقتصر فقط على استفتاء الأكراد، ففي الأزمة السورية اختارت إسرائيل التظاهر بسياسة النأي بنفسها عما يجري، رغم أنّها ما برحت تعتبر نظام بشار الأسد وحزب البعث تهديدا لحدودها ووجودها من خلال تحالفاته الاستراتيجية المستمرة مع النظام الإيراني، لكن اختياراتها المعلنة لا تساوي بالضرورة بين العدو وبين الحليف، فقد نفذ الطيران الإسرائيلي مطلع شهر سبتمبر2017 غارة جوية على منشأة عسكرية جنوب غرب سوريا يعتقد أنّها جزء من برنامج نظام الأسد في إنتاج الأسلحة الكيمائية. وقعت الغارة رغم تغيرات المواقف الدولية من الأزمة السورية.

موقف إسرائيل من سوريا، هو المساواة بين الأعداء، فنظام الأسد وإن كان قد حافظ على جبهة الجولان هادئة لمدة 4 عقود، إلا أن تحالفاته مع إيران تضعه في خانة أعداء إسرائيل الدائمين، أما خصوم الأسد في سوريا، من التنظيمات الإسلامية المتشددة والقريبة من الإخوان المسلمين فتعتبرهم إسرائيل مصدر تهديد لها. وأكد مئير مصري أنّ الهاجس الأهم الذي تقيس إسرائيل بموجبه مواقفها هو أمنها، وتدخلها في قضايا المنطقة يرتبط بأثر هذه القضايا على أمنها.

وقبل الأزمة السورية، اهتزت حدود إسرائيل مع الجار المصري، حين توالت وقائع التغييرات مع الربيع العربي، وحتى حين تولى الرئيس الإخواني محمد مرسي السلطة في مصر، ورغم الاعتداءات والتهديدات التي تعرضت لها الهيئات الدبلوماسية والمصالح الإسرائيلية في مصر، فقد حافظت إسرائيل على سياسة التقية ولم تعلن مواقفها قط مما يجري، وكان لهذا الموقف أثر في المحافظة على العلاقات بين البلدين، حين تغير النظام في أرض الكنانة مرة أخرى، وتولى الفريق عبدالفتاح السيسي منصب الرئاسة في مصر.

تحدث مئير مصري شارحا موقف إسرائيل مما يجري في الشرق الأوسط قائلا “من الحكمة ومن الأفضل لإسرائيل أن تتحلى بالحياد وألا تتدخل في شؤون دول الجوار، خاصة في مسائل تمس سيادة هذه الدول”.

 

العرب اللندنية 2017-10-10




مواضيع ساخنة اخرى

حفتر: الجيش الليبي لن يبقى مكتوف الأيدي ما يحدث في طرابلس وسيتحرك قريباً
حفتر: الجيش الليبي لن يبقى مكتوف الأيدي ما يحدث في طرابلس وسيتحرك قريباً
لماذا تخشى إسرائيل تزويد روسيا منظومة إس-300 لسوريا؟
لماذا تخشى إسرائيل تزويد روسيا منظومة إس-300 لسوريا؟
محكمة مصرية تخلي سبيل نجلي مبارك بضمان مالي
محكمة مصرية تخلي سبيل نجلي مبارك بضمان مالي
بالفيديو : أردوغان يتعهد من نيويورك بالدفاع عن القدس من "الغزاة" الإسرائيليين
بالفيديو : أردوغان يتعهد من نيويورك بالدفاع عن القدس من "الغزاة" الإسرائيليين
الأسد يخنق السوريين عقارياً.. وإيران تلتهم السوق!
الأسد يخنق السوريين عقارياً.. وإيران تلتهم السوق!
وكالة روسية : “ 10 آلاف مخبر سري في سوريا .. هذه وظيفتهم و المبالغ التي يتقاضونها ”
وكالة روسية : “ 10 آلاف مخبر سري في سوريا .. هذه وظيفتهم و المبالغ التي يتقاضونها ”
صحيفة يابانية: قطع المساعدات الأميركية عن الاونروا مقدمة لتصفية قضية اللاجئين
صحيفة يابانية: قطع المساعدات الأميركية عن الاونروا مقدمة لتصفية قضية اللاجئين
عائلات إسرائيلية تطالب ترامب بمنع دخول عباس للولايات المتحدة
عائلات إسرائيلية تطالب ترامب بمنع دخول عباس للولايات المتحدة
هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"
هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"
بومبيو لا يستبعد ردا عسكريا أمريكيا على استخدام "الكيميائي" في سوريا
بومبيو لا يستبعد ردا عسكريا أمريكيا على استخدام "الكيميائي" في سوريا
سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة
سعد الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة
وزيرة الدفاع الألمانية: قواتنا ستبقى بالعراق "لفترة طويلة"
وزيرة الدفاع الألمانية: قواتنا ستبقى بالعراق "لفترة طويلة"
أول تعليق لعلاء مبارك بعد أمر القبض عليه
أول تعليق لعلاء مبارك بعد أمر القبض عليه
بالصورة : الاحتلال يسلم اهالي الخان الاحمر إخطارات بهدم منازلهم بأيديهم
بالصورة : الاحتلال يسلم اهالي الخان الاحمر إخطارات بهدم منازلهم بأيديهم
فتح تحقيقين أممين في "جرائم حرب" بسوريا قبل نهاية 2018
فتح تحقيقين أممين في "جرائم حرب" بسوريا قبل نهاية 2018
تظاهرات حاشدة شمال سوريا للمطالبة بإسقاط الأسد (شاهد)
تظاهرات حاشدة شمال سوريا للمطالبة بإسقاط الأسد (شاهد)
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

تأثير اسقاط الطائرة على العلاقات الروسية الاسرائيلية


اقرأ المزيد