Date : 21,09,2017, Time : 09:40:14 AM
3492 : عدد القراء حاليا
حالة الطقس
°C
Amman,Jordan
13
اليوم
العليا 22° الدنيا 12°
غداً
العليا 18° الدنيا 12°
أرسل خبر
آخر تحديث: الخميس 22 ذو الحجة 1438هـ - 14 سبتمبر 2017م 09:16 ص

إدلب و"السيناريو الأسود" يتصدران أستانة6: هل تكون جولة أخيرة؟

إدلب و"السيناريو الأسود" يتصدران أستانة6: هل تكون جولة أخيرة؟
أطفال في لحظات سلام في إدلب

جي بي سي نيوز :- تبدأ في العاصمة الكازاخستانية أستانة، اليوم الخميس، رسمياً، جولة المفاوضات السادسة بين النظام السوري والمعارضة، والتي ترعاها كل من روسيا وتركيا وإيران، ويشارك فيها عدد من الدول والأطراف الدولية، بعدما بدأ ممثلون عن الدول الراعية اجتماعات تحضيرية، أمس الأربعاء. وتُعقد الجولة السادسة هذه وسط توقعات ومؤشرات بأن تكون حاسمة، خاصةً على صعيد الترسيم النهائي لحدود مناطق خفض التصعيد وطريقة التعامل مع المناطق العالقة، لا سيما إدلب. وأعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية أن ممثلي الدول الثلاث الضامنة للهدنة في سورية، وهم المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى التسوية السورية، ألكسندر لافرينتيف، ونائب وزير الخارجية الإيراني، حسين جابري أنصاري، ونظيره التركي سيدات أونال، يرأسون وفود بلادهم لهذه الجولة التي يشارك فيها أيضاً المبعوث الدولي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، إلى جانب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد ساترفيلد، بصفة مراقب. وأوضحت أن ممثلي بعض الدول سيشاركون في المحادثات أيضاً بصفة مراقبين، مثل الأردن ومصر وقطر. وسيترأس وفد النظام السوري، مندوب النظام الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري. أما المعارضة المسلحة فيمثلها رئيس هيئة الأركان العامة في "الجيش السوري الحر"، أحمد بري. وقالت مصادر في المعارضة لـ"العربي الجديد" إن وفد المعارضة يتكون من 18 شخصاً يمثلون مختلف المناطق، بما فيها محافظة درعا التي كانت فعاليات فيها أصدرت بياناً طالبت فيه بمقاطعة المؤتمر.
 وأجرى ممثلو روسيا وإيران وتركيا، أمس الأربعاء، مشاورات في أستانة، تمهيداً لجولة اليوم. وذكرت وكالة "تاس" الروسية أن مسألة ترسيم حدود منطقة تخفيف التوتر في مدينة إدلب وضواحيها سوف تتصدر أعمال اللقاء الذي يتناول أيضاً قضايا تبادل المعتقلين لدى قوات النظام السوري، والأسرى لدى فصائل المعارضة، وإزالة الألغام من المواقع الأثرية، والقضايا الإنسانية في مناطق "تخفيف التصعيد". وذكرت وسائل إعلام روسية أن عملية ترسيم حدود منطقة تخفيف التوتر العسكري المزمع إنشاؤها في منطقة إدلب تواجه بعض الصعوبات. وأوضحت أن هناك خلافات بشأن مسألة مراقبة هذه المنطقة، لا سيما في ما يتعلق بدور إيران المحتمل في هذه المراقبة. وبالتالي فإن حسم هذه المسألة قد يستدعي إرادة سياسية، على غرار ما حدث مع المنطقة الجنوبية التي تم الاتفاق حولها بعد قمة روسية-أميركية في مدينة هامبورغ الألمانية، في 7 يوليو/تموز الماضي. أما في جنوب غرب سورية، فيتولى مراقبة هذه المنطقة مركز روسي-أميركي-أردني مشترك بدأ أعماله في 23 أغسطس/آب الماضي في عمّان. وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن ثمة اتصالات بين الدول الضامنة لعملية أستانة بشأن محافظة إدلب وحققت الأطراف فيها تقدماً ملحوظاً في تنسيق معايير ترسيم المنطقة وسبل ضمان الأمن فيها.

من جهته، أعرب عضو وفد المعارضة، العقيد فاتح حسون، عن أمله بأن تكون الجولة الحالية من أستانة نهائية بشأن تثبيت وقف إطلاق النار. واستدرك حسون،بالقول "لكن هذه المحطة لا تعني الوصول إلى الهدف، فنحن لم نحقق هدفنا وهو إسقاط النظام، ولا بد أن ننتقل من قطار إلى قطار حتى تحقيق الهدف المنشود"، على حد تعبيره. وأوضح أن اجتماعات أستانة يتم خلالها بحث الأمور العسكرية بشكل رئيسي، أما القضايا المتعلقة بالإدارات المدنية للمناطق، فهي ليست من صلب مؤتمرات أستانة. وتابع أنه "قد يتم التعرض لها بشكل هامشي عند تقاطعها مع بعض الترتيبات العسكرية، وتطبيق بنود القرار 2254 القاضي بإدخال المساعدات الإنسانية وفك الحصار والإفراج عن المعتقلين، وهو مرتكز العملية السياسية التي ستتابع في جنيف".

وعن أبرز الملفات التي لا تزال عالقة، ومن المتوقع حسمها في هذه الجولة، خاصةً الوضع في إدلب، أوضح حسون أنه "وفق جدول أعمال أستانة المحضر مسبقاً، سيتم تثبيت حدود مناطق خفض التصعيد الأربع (الجنوبية والغوطة وحمص والشمالية)". لكنه أكد من جهة أخرى أن وفد المعارضة سيطرح "بعض الملفات التي تتعلق بقضايا تخدم الثورة السورية وتدين النظام وداعميه"، وفق تعبيره.

وبشأن الملفات والخرائط فهي معدة مسبقاً من جانب المتخصصين وجميع الفصائل العسكرية الفاعلة، باستثناء "هيئة تحرير الشام". وقال حسون "نحن نصرّ على أن تكون حدود المناطق شاملة المساحات الجغرافية المحررة، بغض النظر عن وجود هيئة تحرير الشام في بعض المناطق، على أن يتم لاحقاً معالجة قضية هذا الوجود". وحول التوقعات من هذه الجولة، أكد أن أبرز إنجاز متوقع منها هو ترسيم مناطق خفض التصعيد الأربع وإقرارها. وتأتي هذه الجولة بعد انقضاء خمسة أشهر على توقيع اتفاق مناطق خفض التصعيد في سورية الذي تم التوصل إليه في جولة سابقة من المفاوضات برعاية من روسيا وإيران وتركيا.

وعشية انعقاد اجتماعات أستانة، برزت مجدداً التباينات الروسية-الأميركية بشأن الملف السوري. وقد نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عما وصفته بمصدر مقرب من مفاوضات أستانة، قوله إن "جميع الظروف باتت متوفرة للوصول إلى توافق على حزمة من الوثائق بشأن سورية، بما في ذلك حول تخفيف التصعيد في إدلب"، متوقعاً تحقيق "نجاح كبير" بشأن الانتهاء من العملية التي بدأت في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بما يمهد للانتقال إلى العملية السياسية في جنيف. وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، التقى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، خلال زيارة قام بها إلى دمشق يوم الثلاثاء، وبحث معه "استقرار الوضع في سورية، وإقامة مناطق خفض التصعيد وتقديم المساعدات للسكان"، بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان.

 في المقابل، أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها إزاء مشاركة إيران في مفاوضات أستانة بصفة دولة ضامنة لوقف إطلاق النار. وأشارت إلى أن دعم طهران لنظام بشار الأسد يزيد من شدة النزاع ومن معاناة السوريين. وجاء في بيان أصدرته الوزارة، يوم الثلاثاء، أن المبعوث الأميركي الذي سيحضر اجتماعات أستانة، ديفيد ساترفيلد، سيؤكد على "دعم الولايات المتحدة لجميع جهود تحقيق تهدئة مستديمة للعنف وتقديم المساعدات الإنسانية غير المشروطة". ولم يخف البيان "قلق" واشنطن مما أسماه "ضلوع إيران بما يسمى دور الكفيل لعملية أستانة". وحذر من أن "النشاطات الإيرانية في سورية ودعمها غير المشروط لنظام بشار الأسد قد تسبب في استمرار الصراع وزاد من معاناة السوريين العاديين".

ورأى رئيس وفد المعارضة إلى المؤتمر، العميد أحمد بري، في تصريحات صحافية، أن هذه الجولة ستكون حاسمة في وضع أسس الحل للقضية السورية، مشدداً على أولوية تجنيب إدلب ما وصفه بـ"السيناريو الأسود". وقال القائد العام لحركة "أحرار الشام" الإسلامية، حسن صوفان، إن حركته تجري مفاوضات لحماية المدينة. وفي سلسلة تغريدات له عبر "تويتر"، ذكر صوفان أن "الأحوال الطارئة تتطلب مواقف استثنائية"، لكنه لم يحدد من هي الجهة التي تتفاوض الحركة معها. ويأتي حديث صوفان بالتزامن مع تسريبات حول عملية عسكرية بغطاء روسي-تركي-إيراني على محافظة إدلب تستهدف "هيئة تحرير الشام".

من جهته، أعلن الناطق باسم وفد المعارضة إلى المفاوضات، يحي العريضي، أن الجولة الحالية هي حاسمة، لكن بمفهوم مختلف لدى النظام والمعارضة. وأضاف في حديث مع "العربي الجديد" أنه بالنسبة للنظام وروسيا فهي حاسمة بمعنى أنهم حققوا النصر، بعدما تم القضاء على بعض بؤر التوتر في البلاد. وأضاف أنه بالنسبة للمعارضة، "فهي حاسمة بمعنى أن الحل العسكري الذي انتهجه النظام أثبت فشله وبات يبحث عن تهدئة، كما فشلت معها سياسة الهدن والمصالحات التي حاول النظام من خلالها الاستعاضة عن الحل السياسي بحلول على طريقته، تثبت حكمه وجبروته" وفق قول العريضي. وأعرب عن اعتقاده بأن تثبيت وقف النار سيكون خطوة أولى نحو الانتقال السياسي عبر محطة جنيف، لا سيما أن النظام لن يبق لديه ما يتذرع به لتعطيل الحل السياسي، بحسب تعبيره. وأكد أن مسار جنيف، وعلى الرغم من المحاولات والضغوط الروسية لحرفه عن مرجعياته، فهو لا يتيح للنظام تكريس "انتصاراته" على الأرض، لأن العالم كله بات يدرك أن بقاء النظام يعني استمرار الحرب.

وأكد العريضي أن "المرونة والواقعية السياسية لا تعني الموافقة على جرائم النظام أو التسليم بمنجزاته الميدانية التي هي ليست من صنعه، بقدر ما هي من صنع روسيا والمليشيات الإيرانية، إلا إذا كان العالم يريد لسورية أن تحكم من روسيا وإيران"، على حد قوله. وشدد على أن "المطلوب من المعارضة في المرحلة المقبلة لملمة صفوفها وإعادة تقديم مطالب الشعب السوري للتخلص من النظام الذي هو نقيض مباشر للاستقرار والسلم الأهلي والحرية والديمقراطية".




مواضيع ساخنة اخرى

باكستان تستدعي سفير ميانمار لديها احتجاجا على أعمال العنف في أراكان
باكستان تستدعي سفير ميانمار لديها احتجاجا على أعمال العنف في أراكان
سامراء: هجوم لتنظيم الدولة يوقع 30 من القوات الحكومية
سامراء: هجوم لتنظيم الدولة يوقع 30 من القوات الحكومية
مصر تحجب موقع هيومن رايتس بعد تقرير التعذيب
مصر تحجب موقع هيومن رايتس بعد تقرير التعذيب
تقرير إسرائيلي: ماذا كان سيحدث في حال لم يُدمر المفاعل النووي في سوريا؟
تقرير إسرائيلي: ماذا كان سيحدث في حال لم يُدمر المفاعل النووي في سوريا؟
واشنطن ستخفف عقوبات متوقعة على حزب الله اللبناني
واشنطن ستخفف عقوبات متوقعة على حزب الله اللبناني
اربد: لحظات من العنف والقهر عاشتها طفلة..جار لذويها هتك عرضها داخل سيارته
اربد: لحظات من العنف والقهر عاشتها طفلة..جار لذويها هتك عرضها داخل سيارته
خامنئي: تدخلنا بسوريا "مصلحة" رغم ديكتاتورية الأسد
خامنئي: تدخلنا بسوريا "مصلحة" رغم ديكتاتورية الأسد
الشيشاني للنائب الحباشنة : انا بحماية هيئة النزاهة والاشغال انهت عقدي لاكتشافي شبهات فساد
الشيشاني للنائب الحباشنة : انا بحماية هيئة النزاهة والاشغال انهت عقدي لاكتشافي شبهات فساد
البحرية الأميركية.. ثاني حادث تصادم في شهرين
البحرية الأميركية.. ثاني حادث تصادم في شهرين
شاهد بالفيديو: شيعي من الحشد الشعبي يحرض الشيعة على قتل السنة من أمام المسجد النبوي
شاهد بالفيديو: شيعي من الحشد الشعبي يحرض الشيعة على قتل السنة من أمام المسجد النبوي
السيسي : رفع أسعار التذاكر وإلا قطارات بدون أمان (فيديو)
السيسي : رفع أسعار التذاكر وإلا قطارات بدون أمان (فيديو)
شاهد بالفيديو: جنود بشار الاْسد سكارى على حواجز دمشق
شاهد بالفيديو: جنود بشار الاْسد سكارى على حواجز دمشق
إسرائيل تُصر على تعديل هدنة الجنوب السوري
إسرائيل تُصر على تعديل هدنة الجنوب السوري
مشادة بين مستشار للرئيس الفلسطيني وموظف بمطار الملكة علياء (فيديو)
مشادة بين مستشار للرئيس الفلسطيني وموظف بمطار الملكة علياء (فيديو)
فيصل فياض طبيب العيون وجراح الشبكية أعاد البصر لآلاف المرضى الاردنيين والأجانب
فيصل فياض طبيب العيون وجراح الشبكية أعاد البصر لآلاف المرضى الاردنيين والأجانب
الجيش الأمريكي ينشئ قاعدة عسكرية شمالي الموصل
الجيش الأمريكي ينشئ قاعدة عسكرية شمالي الموصل
  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

مواضيع شبيهة
يمكنك أيضا قراءة X

نائب رئيس الموساد السابق: لن ندع حسن نصر الله ينام مرتاحا


اقرأ المزيد